البوابة نيوز : سيد السويركي صاحب محلات التوحيد والنور.. من الـ 30 زوجة إلى تمويل الإرهاب (طباعة)
سيد السويركي صاحب محلات التوحيد والنور.. من الـ 30 زوجة إلى تمويل الإرهاب
آخر تحديث: الأحد 06/12/2020 12:03 ص محمد صفوت
سيد السويركي صاحب
في ضربة قوية للأجهزة الأمنية، أُلْقِي القبض على سيد رجب السويركي، الشهير بـ "الحاج"، بتهمة الانتماء لجماعة محظورة، تحرض على تعكير السلم العام، وتهدف لقلب نظام الحكم، بالإضافة إلى تمويل الإرهاب.
السويركي الذي طالما كان يحب جماعة الإخوان مثل حبه للزواج، رغم بعده عن العمل السياسي طيلة حياته، إلا أن محلاته كانت مراكز للدعاية الانتخابية للرئيس المعزول الراحل محمد مرسي وجماعة الإخوان الإرهابية، بينما كان دوره في اعتصام رابعة واضحًا، حيث كانت سيارات إمبراطوريته هي التي تنقل الطعام والمياه للمعتصمين من الجماعة الإرهابية وأنصارها، قبل أن يهرب السويركي إلى خارج مصر، ذلك الرجل ذو اللحية الطويلة والجلباب الدائم على لبسه، وصفته الصحف المصرية "بشهريار مصر" حينما اتهم منذ أكثر من 15 عاما بالجمع بين أكثر من 5 زوجات، نظرا لكثرة زيجاته التي تعدت الـ30 زيجة.
فالمشهور عنه كثرة زواجة بأكثر من سيدة ثم يطلقها رغم كبر سنه الذي تجاوز الـ70 عاما، إلا أنه يتلون مثل "الحرباية"، فلم تستطع الحكومة في عهد مبارك إيجاد ثغرة للسويركي من أجل الإيقاع به حتى أعطاهم الفرصة بنفسه حينما جمع بين 5 زوجات في نفس الوقت لتنتفض الدولة ضد السويركي، ويتم تقديمه للمحاكمة بهذه التهمة التي أدين بسببها، وتم سجنه 3 سنوات على ذمة القضية قبل أن يتم الإفراج عنه، فالنساء أدخلت "شهريار مصر" السجن كما كان دعمه للإرهاب سببا للقبض عليه أيضا، فـ"الحاج" الذي يتصف بالغموض، فاجأنا بذكر اسمه مرة أخرى في نهاية ٢٠٢٠، حيث كشف مصدر مسئول أنه جرى حبس رجب السيد السويركي مالك سلسلة التوحيد والنور، 15 يومًا على ذمة التحقيق في الانتماء لجماعة محظورة وتمويل الإرهاب، وذلك بعد إلقاء القبض عليه، حيث ألقت أجهزة الأمن القبض على رجل الأعمال، سيد السويركي، مالك سلسلة محلات التوحيد والنور، اليوم السبت.
ومن المقرر أن يمثل "السويركي" أمام جهات التحقيق المختصة، لسؤاله عن المخالفات المتهم بارتكابها، ولم يصدر قرار قضائي بحقه حتى الآن.
وكان السويركي قد اتهم منذ أكثر من 15 عاما بالجمع بين أكثر من 5 زوجات، نظرا لكثرة زيجاته التي تعدت ال30 زيجة. 
- ففي عام 2002 شغل السويركي الرأي العام بعد اتهامه بالجمع بين أكثر من خمس زوجات، وواجه العديد من الاتهامات منها هتك عرض فتاة بغير رضاها والزواج من فتاة قاصر من خلال التزوير في محضر رسمي والجمع بين 5 زوجات في عدة مطلقته الرابعة، وعاقبته المحكمة حينها، بالسجن لمدة سبع سنوات بتهم الجمع بين خمس زوجات في وقت واحد وتزويره في قسائم الطلاق والزواج بمساعدة مأذونين شرعيين، وحينها قال السويركي من داخل قفصه للصحفيين، إنه بريء، وأن جميع زيجاته كانت شرعية، ونفى جمعه لـ5 زوجات، مؤكدا أن القضية ملفقة، وأضاف هل انتهت كل المشكلات ولم يبق سوى التحقق من صحة زيجاته أم لا؟!
وفي عام 2003 تم تخفيف الحكم عليه لـ 3 سنوات بعد الاستئناف.
- في عام 2014 عاد السويركي إلى المشهد الإعلامي الذي لا يحبه، ولكن هذه المرة بتهمة إهانة علم مصر، طبقا للقانون رقم 41 لسنة 2014 الذي أصدره الرئيس السابق عدلي منصور، وذلك عن طريق وضع العلم المصري على الأحذية المباعة في فروع محاله، وأوضحت التحريات بأن السويركي، هو من أرسل طلبا إلى الشركة الصينية المتعاقد معها باستيراد منتجات بتصنيع أحذية مرسوم على نعالها علم مصر، وأنه أرفق مواصفات الحذاء بالطلب، وأن المواصفات مبينة في العقد الذي تم بين السويركي والشركة الصينية، وبعد إجراء التحريات والتحقيقات أمرت النيابة بإحالة رجب السويركي، صاحب محال ''التوحيد والنور'' إلى محكمة جنح العجوزة، لاتهامه بإهانة علم مصر، ووضع اسمه هاربا لأنه لم يحضر ووضع على قوائم ترقب الوصول لإلقاء القبض عليه فور عودته.
تلك المحلات التي تعرفها الأسر المصرية بمحلات بيع الملابس والأدوات المنزلية، إلا أن ذلك الاسم يمثل للشباب مكانا للقمة العيش، ومصدرا لرزق عدد كبير من أبناء الصعيد والمحافظات الريفية، تلك السلسلة التي يترأسها السويركي لها قوانينها الخاصة في العمل، فالتوحيد والنور هو عالم خاص له طقوس مختلفة في العمل، أهمها:
١- عدم تعيين أي شاب من محافظات القاهرة الكبرى وتحديدا من المناطق التي تقع فيها فروع المؤسسة، وذلك حتى لا ينشغل العاملون بأحوال أقاربهم أثناء العمل مما يؤدي إلي تعطليه، وإن كانت هناك بعض الاستثناءات التي يقررها السويركي بنفسه.
٢- ممنوع منعا باتا أن يحمل أحد العاملين في أي فرع تليفونًا محمولًا أثناء العمل، لأن المحمول سيكون سببا في تعطيل العمل من خلال الرد على المكالمات والرسائل والرنات.
٣- عدم الحصول على إجازات طويلة من العمل، والحد الأقصى للإجازات خلال الشهر 4 أيام فقط، فلا توجد إجازات مرضية أو إجازة للزواج، ومن يذهب ليتزوج ويحصل على إجازة أكثر من أربعة أيام يفصل مباشرة من العمل ويحل محله آخر.
٤- يفضل في الشاب الذي تتم الموافقة عليه أن يكون عزبًا؛ وذلك لاستغلال حاجته للمال من ناحية، فيبذل أقصى طاقته في العمل ليربح، ومن ناحية ثانية لا تكون لديه مسئوليات اجتماعية كبيرة فيركز في العمل فقط.
٥- الحضور إلى العمل بملابس قماش، وعدم ارتداء الملابس الجينز، وعدم تطويل شعر الرأس مع السماح بإعفاء شعر الذقن.