البوابة نيوز : قراءة لكتاب "النيل يجري في دمي" ببيت ثقافة شبين القناطر (طباعة)
قراءة لكتاب "النيل يجري في دمي" ببيت ثقافة شبين القناطر
آخر تحديث: الجمعة 18/09/2020 10:34 ص بهاء الميري
قراءة لكتاب النيل
نظم بيت ثقافة شبين القناطر، مساء أمس الخميس قراءة لكتاب "النيل يجري في دمي" تأليف فتحي سلامة. 
يذكر المؤلف في هذا الكتاب حكايته عندما ذهب لإنجلترا ليجري عملية جراحية، وقد أصيب بعدها بشلل تام وقد ظنوه مات فنقلوه إلى المشرحة استعدادا لتشريحه، ولكن الله لطيف فقد اكتشفه أحدهم وعادوا به من جديد لحجرة العناية المركزة، وهناك عرف أنه أصبح رهين شلله هذا، فقال له أحد الأطباء عليه أن يحارب المرض، وقالت له أبنته سجل وأكتب يا أبي، وأحضرت له مسجلا صغيرا ليسجل بفمه ما يراه
ترجم الكتاب لعدة لغات ووجدوا فيه العلماء طريقة جديدة لمجابهة المرض، ويدرس حاليا في فرنسا، ومن مقتطفات الكتاب "كان لابد من النظر إلى الوراء والعودة إلى الخلف لاسترداد الوعي، والعودة للخلف والبحث والتنقيب عن أشياء تبدو تافهة، للوهلة الأولى، ولكن إذا تأملناها نجد تنها في غاية الأهمية وذلك الطفل الذي كان يحتضن أعواد البرسيم ويحادثه وتلك الزهرات الجميلة لنبات لا يعرف اسمه تطل على جدول صغير يشق الأرض، من الممكن أن تغدو تلك المناظر والأحاسيس شيئا تافها ولكن عندما نستعيد ذكراها ونتأملها تأملا عميقا نجد أنها كانت إحدى ينابيع خلال العقل الواعي".