البوابة نيوز : قيادي بـ"مستقبل وطن": السيسي يُغلّب مصلحة الوطن على كافة المصالح الأخرى (طباعة)
قيادي بـ"مستقبل وطن": السيسي يُغلّب مصلحة الوطن على كافة المصالح الأخرى
آخر تحديث: الأربعاء 02/09/2020 08:23 م أحمد سليمان
شاكر الشراكي، القيادي
شاكر الشراكي، القيادي بحزب مستقبل وطن
أكد شاكر الشراكي، القيادي بحزب مستقبل وطن، أهمية التوجيهات الصادرة من الرئيس عبدالفتاح السيسي، لملاحقة المخالفين في مجال البناء على الأراضي الزراعية أو على أراضي الدولة، الذين يحاولون استغلال انشغال الدولة بمجابهة فيروس كورونا وتنفيذ مخالفاتهم غير المشروعة.
وثمن "الشراكي"، في بيان له اليوم الأربعاء، توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بملاحقة هؤلاء المخالفين والضرب بيد من حديد وعدم التهاون والتعامل بجدية وصرامة وبكل حزم مع هذه المخالفات، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية لإزالة المخالفات في مهدها، مؤكدًا على أنه لا مجال للفساد أو المجاملة في هذه القضايا الحيوية.
وقال: إن ما يقضي على هذه المشكلة ومنع هذه المخالفات والحد منها بشكل كبير هو المواجهة الحاسمة والحازمة من قبل الدولة لمخالفات البناء، مؤكدًا أن تطبيق القانون بحسم وبشكل صارم على المخالفين والضرب بيد من حديد على الفاسدين سيؤدي بدوره إلى منع هذه المخالفات بشكل كبير والتي تسببت في انتشار العشوائيات والفوضى داخل الدولة المصرية خلال الفترة الأخيرة.
وأضاف أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أصدر توجيهات حاسمة وصارمة بشأن هذا الملف الذي يؤرق الدولة المصرية ومؤسساتها، مؤكدًا على أن القيادة السياسية تضع ملف إزالة المخالفات على رأس أولوياتها خلال تلك المرحلة الراهنة؛ الأمر الذي يؤكد توفر الإرادة السياسية للقضاء على مخالفات البناء.
وأوضح أن الرئيس السيسي نجح باقتدار وبحكمة بالغة في تشخيص المشكلات المزمنة داخل الدولة المصرية واقتحامها ووضع خطط وحلول لمعالجتها ومواجهتها، بما يكفل الضبط والحسم في المواجهة، ويضمن توفر حلول للمشكلات تحقق الصالح العام للوطن والمواطن، داعيًا كافة الجهات الحكومية لتنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية وأن يكون تعاملها مع هذه الأزمات على المستوى المطلوب.
وأشار إلى أن ملف مخالفات البناء يتسم بأنه شائك ومتشعب في مختلف محافظات الجمهورية ويتطلب من جموع المصريين ومؤسسات الدولة الوطنية المزيد من التكاتف والمساندة للقضاء على المخالفات نهائيًا، لا سيما خلال تلك الفترة العصيبة من عمر الوطن والتي تشهد حالة كبيرة من التحديات وحرب الشائعات التي تتبناها دول كبرى لإسقاط الدولة المصرية.
وأكد أن الرئيس عبد الفتاح السيسي فتح ملف البناء المخالف الذي يُعد أخطر الملفات لأنه يدرك جيدًا أن التنمية الحقيقية في الداخل لن تتحقق إلا بمواجهة السلبيات والقضاء عليها نهائيًا، فضلا عن أن هذا الملف الخطير يُعد من أكبر العوائق التي تواجه مشروعات التنمية، مطالبًا وسائل الإعلام بتأدية واجبها نحو هذا الملف الخطير والذي يتمثل في توعية المواطنين وتغيير الثقافة المغلوطة بشأن التعديات والتجاوزات التي تعيق تقدم الدولة ونهوضها وتنميتها.
وأشار إلى أن الرئيس السيسي حقق طفرة هائلة في مختلف المجالات خلال زمن قياسي من عمر الدولة المصرية؛ ولكن قوى الشر لا تريد الخير لمصر وشعبها العظيم وتسعى بكل ما أوتيت من قوة إلى عرقلة مسيرة التنمية والتعمير مستخدمة كافة الوسائل والإمكانيات لتحقيق ذلك، ولكن القيادة السياسية تراهن على وعي الشعب في عبور المرحلة الصعبة.
وأكد على أن الرئيس السيسي منذ توليه مقاليد الحكم في البلاد خلال فترة كانت عصيبة من عمر الوطن ضرب أروع الأمثلة في تغليب مصلحة الوطن، على مصالح الأشخاص، موضحًا أن الرئيس السيسي خلال سنوات اتخذ العديد من القرارات الإصلاحية الجريئة والتي تأخرت سنوات طويلة، بغض النظر عن تأثيراتها السياسية والشعبية طالما كانت في صالح الدولة وبنائها.