البوابة نيوز : رودينا.. قصة فتاة لا تعرف المستحيل.. الثانية على الجمهورية في الثانوية العامة برغم فقدانها البصر (طباعة)
رودينا.. قصة فتاة لا تعرف المستحيل.. الثانية على الجمهورية في الثانوية العامة برغم فقدانها البصر
آخر تحديث: السبت 08/08/2020 08:08 م كتبت- مروة المتولى
رودينا.. قصة فتاة
رودينا سعد، فتاة لا تعرف المستحيل، بالرغم من أنها من ذوى الهمم وفاقدة لبصرها منذ الولادة، إلا أنها لم تستسلم للظروف بل قهرت ما تعانى منه، لتتفوق في الثانوية العامة بالحصول على مجموع ٩٦.٥٪، تأتى في الترتيب الثانى على مستوى الجمهورية للمكفوفين والأول على مستوى محافظة القاهرة.

تقول رودينا ابنة شبرا الخيمة: إن مدرستها في شبرا مكفوفين بنات فقط، وأنها لم تربط مذاكرتها بعدد ساعات معينة ولكن كانت تتعامل بمبدأ الكم وتقسيم المناهج وأن تنتهى من منهج محدد يوميا، حتى وصلت ساعات المذاكرة يوميا إلى ١٤ و١٥ ساعة، موضحة أن والدتها ساعدتها في قراءة الكثير من المواد إلى جانب طباعة المواد بطريقة برايل للمكفوفين بمساعدة بعض الجمعيات.

وتابعت أنه بعد أزمة كورونا توقفت بعض المطابع عن العمل، وأغلقت بعض الجمعيات، فساعدتها والدتها في قراءة أغلب المواد لها بجانب البرامج على جهاز الكمبيوتر لقراءة وتحويل المواد المكتوبة على برنامج الـword، لصوت فاستطاعت بهذه الطريقة مذاكرة المواد المختلفة.

وأضافت أن مدرسي المواد التى تدرسها ساعدوها بشكل كبير في طباعة ودراسة تلك المواد وتلخيصها ووضع ملاحظات عليها، مشيرة أيضا إلى أن حلمها دخول كلية الإعلام لحبها في التواصل والتعامل مع الناس وسماع مشكلاتهم وتوفير حلول لها، كما أنها تقدمت بطلب للحصول على منحة لدراسة الإعلام بالجامعة الأمريكية بالقاهرة وتحلم بالحصول عليها.

وأكدت أنه عند ظهور النتيجة كانت تتوقع النجاح بمجموع أكبر من المجموع الذى حصلت عليه، ولكنها شعرت بالفرحة أيضا عندما حصلت على هذا المجموع مؤكدة أن الله لم يخذلها ورزقها الرضا.