البوابة نيوز : نائب أبو كبير ينفي إصابته بفيروس كورونا (طباعة)
نائب أبو كبير ينفي إصابته بفيروس كورونا
آخر تحديث: الإثنين 25/05/2020 12:56 م سمير ابراهيم- طلال مهدي
نائب أبو كبير ينفي

نفى الدكتور محمد حبيب عضو مجلس النواب عن دائرة أبو كبير بالشرقية، اليوم الإثنين، ما تردد على عدد من صفحات التواصل الاجتماعي فيس بوك بإصابته بفيروس كورونا وعزلة، لافتا إلى عدم إصابته بكورونا وأنه قرر أن يخضع لعزل منزلي كإجراء احترازي تحسبا للعدوى بعد وفاة الممرض الخاص بعيادته متأثرا بالفيروس أمس الأحد، مشيرًا إلى أنه لم يخالطه منذ 13 يوما.

وأوضح حبيب، أن ما نشر على بعض صفحات التواصل الاجتماعي فيس بوك، بشأن توسطه لمتوفى بالاشتباه بكورونا وخروج الجثة من المستشفى ودفنها بدون تعقيم وتطبيق الإجراءات الاحترازية، ليس له أساس من الصحة وأنه منذ أيام تعرض أحد أبناء القرية وشقيق الممرض الخاص بعيادته لضيق تنفس وإعياء مفاجئ ونقل على إثرها لمستشفى الحميات بالزقازيق وتوفى في اليوم التالي قبل التشخيص النهائي للحالة.

وقرر مدير المستشفى خروج الجثمان ودفنه بشكل طبيعي بدون أي إجراءات احترازية بعد تشخيص الحالة بأنها التهاب رئوي، لافتا إلى أنه لم يتدخل للحصول على استثناء، خاصة أن الأمر يخص وباء قد يصيب آخرين.

وأوضح حبيب في بيان له اليوم، أنه في نفس اليوم لاحظ ظهور الأعراض على شقيق المتوفى، والذي يعمل ممرض خاص بعيادته الطبية ويدعى حسن الهادي وبفحصه في الحميات ونقل منها إلى العزل بمستشفى فاقوس واليوم التالي توفى هو الآخر متأثرا بالفيروس ودفن طبقا لبروتوكول الصحة بحضور فريق من الطب الوقائي.

وكانت مديرية الصحة قد قررت عزل 6 أسر مخالطة ويقطنون شارع واحد بينهم سائق النائب.

وفي السياق ذاته، قامت لجنة من الطب الوقائي بمديرية الصحة اليوم بدفن شاب توفى بعد الاشتباه في إصابته بفيروس كورونا من قرية الرحمانية طبقا لتعليمات وزارة الصحة والمتوفى يدعى مجدي الهادي احتجز بقسم العزل بمستشفى أبوكبير بأعراض الاشتباه بكورونا وتوفى في اليوم التالي قبل ظهور نتائج تحاليله لكنه تم التطبيق الإجراءات الاحترازية في الغسل والدفن وتعقيم المقابر والمتوفى هو الشقيق الثالث لحالتين توفوا على مدى اليومين الماضيين بذات الأعراض.