البوابة نيوز : من ووهان إلى مطروح.. قصة إنقاذ صينية من كورونا وإعادتها لزوجها المصري (طباعة)
من ووهان إلى مطروح.. قصة إنقاذ صينية من كورونا وإعادتها لزوجها المصري
آخر تحديث: الإثنين 17/02/2020 03:43 م ايمان عبدالقادر
الصينية وزوجها المصري
الصينية وزوجها المصري وطفلهما
٥ سنوات من الزواج جمعتهما سويًا في سعادة لا تفرق بينهما الجنسيات، مصري يتزوج صينية وينجبان ابنهما الاول، حاملا الجينات المشتركة، ليأتي "كورونا" محاولا التفريق بينهم.
أبدى عامر على الزوج، سعادته البالغة بعد نجاح السلطات المصرية في إجلاء زوجته الصينية خديجة، التي أشهرت إسلامها وانجبت له " على " الذي يبلغ ٤ سنوات من العمر، ليجتمع شملهم على ارض مصر، بعد محاولات السلطات الصينية منع اي صيني من السفر.
قال عامر، "اول ما ظهر كورونا حصلنا رعب خاصة بعد منع سفر صينيات متزوجات من جنسيات اخرى" وأضاف "لم اتوقع ان نفترق وعائلتي ابدا.. طالبت السفارة المصرية اصطحاب اسرتي، وساعدتنا كثيرا للسماح بذلك".
تقول خديجة بلغة عربية مكسرة، "مصر جميلة لم اكن اتوقع انها حلوة كده"، مشيرة إلى ان إجراءات الحجر الصحي كانت تتمتع بآدمية إنسانية، حيث يسمح لهم بالخروج والتنزه داخل الحجر الصحي خاصة ان ابنهما على صغير يريد اللعب.
وأكد عامر أن مسئولي الحجر الصحي وفروا جميع المستلزمات الشخصية والطبية اللازمة وجميع سبل الراحة التي طمأنتنا جميعا، معربا عن فرحته بالوجود على ارض الوطن ورعايته واسرته، لينطق لسان عامر وابنه " على " ذو الملامح الصينية المصرية "تحيا مصر".