البوابة نيوز : السيسي أول رئيس مصري يشارك في 6 دورات متتالية لجمعية الأمم المتحدة (طباعة)
السيسي أول رئيس مصري يشارك في 6 دورات متتالية لجمعية الأمم المتحدة
آخر تحديث: الخميس 19/09/2019 01:33 م سحر ابراهيم
الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي
يشارك الرئيس عبدالفتاح السيسي، للمرة السادسة على التوالي، كأول رئيس مصري، في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة لست دورات متتالية منذ توليه الرئاسة في يونيو 2014 لتكون مشاركته بمثابة رسالة إعلامية لشعوب العالم بقدر ما هي رسالة سياسية ودبلوماسية.
وتنطلق أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة الـ74 في نيويورك الثلاثاء المقبل بمشاركة مصر.
وتشهد مدينة نيويورك استعدادات مكثفة لاستقبال الرئيس عبدالفتاح السيسي، حيث تستعد الجالية المصرية لاستقبال الرئيس السيسي.
وأكدت الهيئة القبطية في نيويورك، استعدادها لاستقبال الرئيس في نيويورك على هامش فعاليات اجتماعات الأمم المتحدة، فضلًا عن استعدادات النادي الثقافي المصري الأمريكي في نيويورك لاستقبال الرئيس، مشيدين بجهود السيسي لإنقاذ مصر من الضياع مثلما حدث في سوريا والعراق وليبيا، مؤكدين أن السيسي يبني مصر الجديدة وينشئ العاصمة الإدارية الجديدة لحل أزمة الاختناق في القاهرة.
كما يلقي السيسي يوم الثلاثاء المقبل، كلمة مصر أمام الشق رفيع المستوى للدورة ٧٤ للجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث من المقرر أن تستعرض الكلمة تطورات الأوضاع السياسية والاقتصادية في منطقة الشرق الأوسط وعددا من القضايا الدولية والإقليمية، فضلا عما تبذله مصر من خلال رئاسة الاتحاد الأفريقي إلى دعم تنمية الدول الأفريقية.
وتشمل مباحثات واجتماعات القادة في جلسات الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ74 سبل تعزيز السلام والأمن والتنمية المستدامة وحماية حقوق الإنسان والتقدم الاجتماعي والقضاء على الفقر والجوع وقضايا التعليم الجيد والعمل المناخي، ومن المقرر أيضا بحث ملف تغير المناخ والحوار رفيع المستوى حول التمويل من أجل التنمية.
كما من المقرر بحث تعزيز حقوق الإنسان وتمكين النساء والشباب وتعزيز التكافؤ بين الجنسين، كما تتصدر قضايا تحديات القارة الأفريقية وبرنامج الأمم المتحدة في تحقيق السلام والتنمية المستدامة وحقوق الإنسان أجندة عمل القادة وضيوف الجمعية، كما يعد ملف نزع أسلحة الدمار الشامل ووضع تدابير لمنع الإرهابيين من حيازة تلك الأسلحة، بالإضافة إلى مناقشة أهم المبادئ التي يتعين على الدول الالتزام بها في إطار جهود مكافحة الإرهاب من الملفات الرئيسية فضلا عن تسويات النزاعات والأزمات القائمة.
وتعد الموضوعات المرتبطة بالصحة ومكافحة الأمراض وتسخير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لأغراض التنمية المستدامة والمسائل المتعلقة بالسياسات الاقتصادية والتجارة الدولية والنظام المالى الدولى من أبرز ملفات جدول الأعمال، كما يشمل برنامج عمل القادة والمسئولين رفيع المستوى بحث النزاعات السياسية على غرار الحالة في الشرق الأوسط والقضية الفلسطينية والوضع في أفغانستان والمسألة القبرصية، وتعزيز العدالة والقانون الدولى ومكافحة الإرهاب الدولى.
يذكر أن الرئيس السيسي يحرص منذ توليه المنصب في عام 2014 على المشاركة السنوية في هذه الاجتماعات التي توفر فرصة مهمة للقاء كبار المسئولين العالميين واستعراض حقيقة الأوضاع الداخلية وتوضيح عدد من المفاهيم الخاطئة عن مصر.