رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

محمد العدل يكشف سبب خلافه مع مخرج فيلم "همام في أمستردام"

الأربعاء 07/أبريل/2021 - 06:29 م
المنتج محمد العدل
المنتج محمد العدل
علاء عادل
طباعة
تحدث المنتج محمد العدل عن اختصاصات المنتج في العمل الفني الذي يقدمه، موضحًا أن الكلمة الأخيرة تكون للمنتج في ما يخص الجزء الإبداعي للعمل، وروى العدل عن موقف اختلف فيه مع المخرج سعيد حامد أثناء تحضيرهم فيلم "همام في أمستردام".
وقال محمد العدل، خلال الماستر كلاس المقام ضمن، فعاليات الدورة السابعة من مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير: القرار النهائي للمخرج في وجهة نظره في الفيلم، ولكن احيانا يجب أن يكون "الفينال كت" للمنتج، ففي فيلم "همام في أمستردام"، تم وضع مشاهد بعد مشهد زواج "همام" خلال العمل، فاعترضت وقلت لسعيد حامد حينها هذا المشهد يجب وضعه في النهاية، فاعترض فاحتكمت لعشر أشخاص من أصدقائه فقالوا له نفس الرأي، ومع ذلك رفض تغيير النهاية، ففي العرض الخاص للفيلم الوزير بعد مشهد الزواج استعد للرحيل، فصاح حينها سعيد حامد انتظروا انتظروا العمل لم ينتهي، فأدرك اني لدي الحق، ولكني تركت الكلمة النهائية له.
وأضاف في فيلم "مولانا"، عندما ذهبنا لمشاهدة برومو العمل في الرقابة وأنا لم أكن شاهدته، بعد عرض البرومو وقبل تعليق الرقابة قلت لهم هذا البرومو لا يتم عرضه، لأنه يحدث فتنة طائفية، وقمت بتعديله؛ لأنه يجب أن يكون هناك رقابة داخلية على أنفسنا.
"
هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟

هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟