رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

فيوسا عثماني.. ثاني زعيمة لكوسوفو

الإثنين 05/أبريل/2021 - 04:00 م
البوابة نيوز
عمر رأفت
طباعة
انتخب مجلس النواب الكوسوفي، أمس الأحد خبيرة القانون الإصلاحية فيوسا عثماني الشخصية السياسية التي تحظى بأوسع شعبية، رئيسة لجمهورية كوسوفو، وحصلت عثماني التي تبلغ من العمر 38 عاما على تأييد 71 برلمانيا من أصل 82 كانوا حاضرين بحسب تعداد رسمي.
فيوزا عثماني سادريو، مواليد 17 مايو 1982، هي قانونية من كوسوفو وهي رئيسة مجلس كوسوفو والرئيس بالنيابة لكوسوفو، وأستاذة في جامعة بريشتينا ومعهد روتشستر للتكنولوجيا بكوسوفو؛ كما قامت بالتدريس كأستاذ زائر في جامعة بيتسبرغ.
كانت عثماني مرشح حزب الرابطة الديمقراطية لكوسوفو (LDK) لمنصب رئيس الوزراء في الانتخابات البرلمانية في كوسوفو لعام 2019، وفي انتخابات 2021 الرئاسية في كوسوفو ستكون المرشحة من حزب تقرير المصير فيتفيندوسيي لمنصب الرئيس.
وحصلت البالغة من العمر 38 عاما على دعم البرلمان في تصويت قاطعه حزب صربي، وأخلي الرئيس السابق هاشم تاتي المنصب في نوفمبر تشرين الثاني بعد اتهامه بارتكاب جرائم حرب، في حين أن واجبات الرئيس احتفالية إلى حد كبير، سيكون عثماني الآن قائدًا للقوات المسلحة في البلاد، كما سيكون أيضًا أحد كبار الممثلين الدبلوماسيين للبلاد.
وظلت شخصية ذات شعبية هائلة، وحصلت على أكثر من 300 ألف صوت كمرشحة ل Vetevendosje في انتخابات فبراير.
يُنظر إلى عثماني أيضًا على أنها نموذج يحتذى به للمرأة في دولة البلقان، وعلى عكس رئيس الوزراء كورتي، قالت عثماني إن من أولوياتها استئناف محادثات التطبيع المتوقفة مع صربيا.
من الناحية الرسمية، لا تزال بلغراد تنظر إلى كوسوفو على أنها إقليم صربي وترفض إعلان الاستقلال في عام 2008.
يوم الأحد، دعت عثماني مرة أخرى إلى الحوار، لكنها دعت بلغراد أيضًا إلى الاعتذار عن صراع التسعينيات وملاحقة مجرمي الحرب، مشيرة إلى أن "السلام لن يتحقق الا عندما نرى ندما واعتذارا من صربيا وعندما نرى العدالة لمن عانوا من جرائمهم".
عثماني ثاني زعيمة لكوسوفو بعد عاطفة جاهجاغا، التي شغلت منصب الرئيس بين عامي 2011 و2016.

"
هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟

هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟