رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

مصطفى مقلد يكشف أنواع الاستثمار الرياضي عبر الإنترنت

الأربعاء 24/مارس/2021 - 07:08 م
البوابة نيوز
خالد على
طباعة
قال الدكتور مصطفى مقلد، خبير التسويق والاستثمار الرياضي، إن المجال الرياضي يتحول إلى ربط الخدمات بالاستثمار الإلكتروني على الإنترنت والمؤسسات تسعي لتطوير الخدمات الرقمية، ولا زال العديد من الخدمات في المجال الرياضي تستخدم التسويق الإلكتروني بنظام التمويل الإعلاني على منصات التواصل الاجتماعي، لعدم توافر بدائل متخصصة رياضيا في إدارة الخدمات عن طريق الاستثمار الإلكتروني مثل المجالات الاخري الأكثر تفاعل.
وأضاف مقلد في تصريحات صحفية، أنه في ظل التحول والتغيير الواضح لجوانب الحياة إلى العالم الافتراضي من خلال وسائل الاتصالات الحديثة وشبكات الإنترنت التي تعتمد على تداول المعلومات والخدمات والتواصل والمراسلات كل هذه الاليات من خلال البحث والاختيار بطريقة سهلة وسريعة تستهدف زياده التفاعل من المستخدمين.
وأوضح مصطفى مقلد، أن خدمات الاستثمار الرياضي الإلكتروني ترتكز على أربع أنواع رئيسية على رآسها منصات الاخبار الرياضية سواء على شكل بوابة إلكترونية أو تطبيق تليفون محمول، ويأتي النوع الثاني المتمثل في المتجر الرياضي الإلكتروني، وهذا النوع من المنصات اتجهت إليه الماركات العالمية في الملابس والادوات، وقامت بتطوير هذا النموذج احدي الشركات الإنجليزيه الكبرى، وتم بناء منصة متكاملة ومجمعة تستثمر بيع الملابس والأدوات والأجهزة لأكثر من 40 ماركة عالمية، وهذا النموذج الاستثماري يحصد ايراداته من نسبة المبيعات.
وقال خبير الاستثمار الرياضي، إن النوع الثالث هو تطبيقات اللياقة البدنية، ويعتمد على البرمجيات المتخصصة في بناء البرامج التدريبيه للمستخدم حسب السن والوزن والطول والنوع والهدف من التدريب ويقوم التطبيق بعمل برنامج متكامل للمستخدم بالمواعيد والتدريبات والتمارين وعدد التكرارات اي بمثابة عملية تدريبة متكاملة ويحصد الإيرادات من خلال اشتراكات المستخدمين شهريا.
وأوضح مصطفى مقلد، أن النوع الرابع، هو تطبيقات الحجز والاشتراك سواء المباريات أو المسابقات أو اشتراكات الاندية أو مراكز اللياقة أو الأكاديميات أو التدريب بالفيديو وهذا النموذج يقدم المعلومات عن الخدمه من مواعيد وأسعار وتفاصيل بهدف تسهيل حجز الخدمة والدفع وتحصد الإيرادات من خلال نسبة من قيمه المبيعات للخدمات.
وصرح مصطفى مقلد، أن المجتمع الرياضي يتطلع للمزيد مستقبلا عبر الإنترنت، وهناك توجه مستقبلي من شركات متخصصة لدراسة تطوير الاستثمار الرياضي الإلكتروني عبر الإنترنت، وبدأت في بناء منصات شاملة ومجمعة ببرامج تكنولوجيا متخصصه في تقديم الخدمات الرياضية، حيث يستطيع المستخدم من خلالها البحث والاختيار عن الخدمة والحجز والاشتراك بطريقة سهلة ومنظمة وسريعة
يذكر ان مصطفى مقلد، قد شارك نهايه العام الماضي ٢٠٢٠ ضمن فريق لدراسة السوق على المستوى الدولي قامت بها احد الشركات المتخصصة في الاستثمار الإلكتروني وخدمات الإنترنت والبرمجيات بدبي واستهدفت الدراسة تحليل الاستثمارات الرياضية على الإنترنت ومدي نجاحها في إدارة وتداول الخدمات.
"
هل تدريب السائقين يسهم في خفض عدد حوادث القطارات؟

هل تدريب السائقين يسهم في خفض عدد حوادث القطارات؟