رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

فيديو وصور| عربية الفول والمدفع ينافسان فانوس رمضان ببورسعيد

الإثنين 22/مارس/2021 - 05:18 م
البوابة نيوز
طارق صلاح
طباعة
ارتبط "الفانوس" بشهر رمضان المبارك طوال السنوات الماضية، حيث يتنافس صناعه على ابتكار كل ما هو جديد لجذب الزبائن، ورسم البهجة على وجوههم، إلا أن في بورسعيد توجه عدد من صانعي الزينة والفوانيس لصناعة زينة جديدة مرتبطة بشهر رمضان المبارك مثل: مدفع رمضان، وعربات الفول والعصائر وحمص الشام.
وحول ذلك يقول الأسعد أحمد إبراهيم، صاحب معرض شهير لصناعة وعرض الزينة الرمضانية في حي العرب الشعبي ببورسعيد: "دائمًا أبحث أنا وشريكي (محمد) على كل ما هو جديد، ونطور أفكارنا والخامات المستخدمة وأيضًا الألوان والأغاني الرمضانية التي نضعها في الزينة، لذلك قررنا أن نكون بشكل مختلف رمضان الحالي وقمنا بتنفيذ نماذج لمدافع رمضان، وعربات لبيع الفول والعصير وحمص الشام، وقمنا بتزيينها بالأضواء وتركيب أجهزة بالعربات لتشغيل الأغاني الرمضانية".
وأضاف: "الخامات معظمها من القاهرة، وإذا كانت هناك خامات متوفرة في بورسعيد نشتريها من بورسعيد، ونسافر للقاهرة خصيصًا كونها سوق ضخم للأفكار الجديدة لنتعرف على كل ما هو جديد ونطوره وننفذه لأهلنا في بورسعيد، والأسعار هذا العام ارتفعت سعرها ارتفاع طفيف مقارنة بالعام الماضي، فسعر العربات الصغيرة من 300 إلى 320 جنيها، ومدفع رمضان الكبير 650 جنيها، وعربية الفول 2000 جنيه".
وعن محتويات العربات يقول: "نذهب للورش بسوق النحاس ونخبرهم بمقاسات (قدرة) الفول التي نريدها وينفذوها لنا، والعرائس أيضًا يصممها لنا مصممي عرائس بالمقاسات التي نريدها، ونعتمد على قماش عالي الجودة، فسعر توب القماش الواحد 350 جنيها وفيه 30 مترا، وهناك أنواع أقل جودة بسعر أقل لكننا لا تعتمد عليها".
أشار محمد سرور، صاحب محل لعرض الزينة الرمضانية، إلى أن أصحاب الكافيهات والمطاعم والفنادق هم من يشترون العربات الكبيرة مثل المدفع وعربة الفول، أما العربات الصغيرة فيقبل عليها الجميع، كما أنه ينفذ تصميمات يطلبها الزبائن أو تعديلات في العربات المطروحة.
وأضاف: "الخامات كلها صناعة مصرية ونحضرها من القاهرة، وقررت ألا أوزع على تجار الجملة بل أبيع بنفسي كتجزئة عن طريق زبائني، وذلك لأن بعضهم يبالغون في الأسعار ويرفعها على الزبون"، متوقعًا زيادة الأسعار قبل شهر رمضان المبارك.
وأكد على أن عملهم لا يقتصر إلى شهر رمضان المبارك فقط، لكنهم ينفذون خرفان في عيد الأضحى ونماذج للجزارين، وعربات للكعك والبسكوت في عيد الفطر.
"
هل تدريب السائقين يسهم في خفض عدد حوادث القطارات؟

هل تدريب السائقين يسهم في خفض عدد حوادث القطارات؟