رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

تفاصيل مقتل خادمة على يد صديقتها من أجل عيون العشيق بالعمرانية

السبت 20/مارس/2021 - 08:46 م
البوابة نيوز
منتصر سليمان _ محمد صفوت
طباعة
لم تكن تعلم "هناء"، صاحبة الـ39 عامًا، خادمة بسيطة جاءت مع زوجها من محافظة المنيا الكفاح وتربية أبنائهما الثلاثة داخل شقة مستأجرة بإحدى شوارع العمرانية بالجيزة، أن نهايتها ستكون الموت غدرا على يد صديقتها من أجل عيون العشيق "زوج الضحية".
"البوابة نيوز"، انتقلت إلى مكان الواقعة، ورصدت كواليس وتفاصيل الحادث وفقا لما أقره جيران الضحية.
في البداية يقول صاحب المنزل الذي كانت تقطن به الضحية، إنها كانت سيدة حسنة السمعة ومكافحة وليس لها تعامل مع أهالي المنطقة، وكانت تعمل خادمة ولديها 3 أبناء، وبعد القبض على زوجها جاءت شقيقتها إلي الشقة وأخذت الأطفال، مضيفا أن زوجها يعمل أرزقي، وهم من محافظة المنيا.
أما عن كواليس الواقعة حسبما أكدت التحريات بأن هناء تعرفت على سيدة تعمل خادمة، ومع الوقت اصبحتا صديقتين ومقربتين، حتى إن الأسرتين أصبحتا أصدقاء أيضًا، وكانوا يجلسون سويًّا، هناء وزوجها مع صديقتها وزوجها، وعلي طريقة الشيطان نشأت علاقة غير شرعية بين زوج هناء وبين صديقتها، مقابلات بعيدًا عن العيون، ولقاءات حميمية، واتفق زوج هناء مع صديقتها أن يقتلوها وأن تقتل صديقتها زوجها حتى يتفرغا للحرام سويا.
وفي تلك الليلة وضعت الصديقة السم لزوجها في الطعام ومات مسموم، ولكن زوج هناء لم ينفذ الاتفاق، رغم أنها تلح عليه بشكل مستمر أن يقتلها ولكنه كان يتحجج، فقررت أن تقوم هى بذلك الفعل وأن تقتل صديقتها، ودبرت خطة لأجل ذلك، فاستدرجت صديقتها وقالت لها: إن هناك أحدهم يبحث عن أحدهم لينظف له الشقة في مقابل 500 جنيه، فوافقت هناء وهي لا تعلم بأنها خطة وضعتها صديقتها من أجل قتلها.
وبالفعل ذهبت معها، وأخذتها إلى شقة فارغة لا يوجد بها أحد، وقامت بضربها من الخلف على رأسها بقالب طوب عدة ضربات هشمت رأسها وماتت هناء في الحال وقامت المتهمة بوضعها داخل شنطة والقت جثتها علي الطريق الدائري، ولكن رصدتها الكاميرات، وتم القبض عليها واعترفت بالجريمة وقالت: إنها قتلت زوجها الذي يكبرها ب 26 عاما منذ عام وأنها اتفقت مع عشيقها "زوج هناء" أن يقتلها ولكنه لم ينفذ.
تواصل النيابة العامة بجنوب الجيزة التحقيقات بشأن المتهمة بقتل زوجها وزوجة عشيقها في منطقة الطالبية.
وكشفت التحقيقات أن المتهمة تزوجت رجل يكبرها بـ26 عاما، ومنذ 4 سنوات تعرفت على المجنى عليها وبدأت تتردد عليها بمسكنها في وجود زوجها، وبدأت الغيرة تدب داخلها حيث إنها متزوجة شاب من سنها على عكس وضع الأولى".
واضافت التحقيقات: "من جهة أخرى شعرت المتهمة بنظرات إعجاب من زوج المجنى عليها تجاهها فانجذبت له ولكلامه المعسول، ومع مرور الوقت نشبت بينهما علاقة حب وبدأت اللقاءات خلسة بينهما، وحينما فاتحت المتهمة عشيقها في موضوع الزواج علمًا بأنه لا يجوز زواجهما في وجود زوجها وزوجته ولا يجوز لكل منهما الانفصال عن زوجه لأسباب دينية".
وأشارت التحقيقات، إلى أنه خطرت على عشيقها فكرة التخلص من زوجها وزوجته، فأحضر لعشيقته من فترة 8 أشهر السم الذي وضعته لزوجها بالمشروب وبالفعل نجح مخطط الثنائي في قتل الزوج.
وأشارت المتهمة إلى أنها أوهمت أسرة زوجها بأنه توفى أثناء نومه بسكته قلبية نظرًا لكبر سنه وأمراض الشيخوخة، وبعد قتل الزوج ظل العشيق يواعد عشيقته على مدى عام بأنه سينفذ مخططه بقتل زوجته لكنه تردد بعد ذلك، ورفض وطلب من المتهمة إنهاء علاقتهما وعدم التواصل معه نهائيًا، فقررت الانتقام منه واستدرجت زوجته وقتلتها وألقت بجثتها بالطريق الدائري".
الواقعة بدأت بتلقي ضباط مباحث قسم شرطة الطالبية بلاغا من بعض الأهالي يؤكدون عثورهم على جثة سيدة ملقاة خلف السور الجانبي بالطريق الدائري دائرة القسم، وبالفحص تبين أن الجثة لخادمة، تبلغ من العمر 38 عاما، ترتدي كامل ملابسها ومصابة بجرح بمنطقة الرأس، وبعمل التحريات تبين أن وراء ارتكاب الواقعة صديقتها خادمة، ٣١ سنة، ومقيمة بدائرة القسم الطالبية.
عقب تقنين الإجراءات تم ضبطها، واعترفت بقتلها المجني عليها.
"
هل نجحت دراما رمضان في تقديم محتوى جاذب للمشاهدين؟

هل نجحت دراما رمضان في تقديم محتوى جاذب للمشاهدين؟