رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

العالمي للسياحة يحذر من ان يكون لقاح كورونا شرطا أساسيا للسفر

الثلاثاء 02/مارس/2021 - 02:20 ص
 المجلس العالمي للسفر
المجلس العالمي للسفر والسياحة
حنان محمد
طباعة
حذر المجلس العالمي للسفر والسياحة (WTTC) من أن الاقتصاد البريطاني معرض لخسارة تقترب نحو 27 مليار جنيه إسترليني إذا أخرت الحكومة استئناف السفر الدولي حتى 17 مايو.
وقال المجلس العالمي في بيان له اليوم إن بوريس جونسون رئيس الوزراء أعلن عن الموعد المحدد من قبل لفتح للسماح بتسيير الرحلات وكشف النقاب عن خطة بريطانية لاعادة استئناف الطيران في وقت سابق من هذا الأسبوع مشيرا للى انه وفقًا لخارطة طريق الحكومة، سيتمكن الطيران البريطاني من إطلاق الرحلات اعتبارًا من 29 مارس ويعتقد المجلس أن هذا يجب أن يشير إلى استئناف السفر الدولي الآمن.
وقال المجلس إن استئناف السفر الدولي قبل سبعة أسابيع فقط، بالتزامن مع عطلة عيد الفصح، يمكن أن ينقذ أعمال السفر والسياحة المتعثرة في جميع أنحاء البلاد ويوفر دفعة اقتصادية تشتد الحاجة إليها للاقتصاد، وشدد المجلس على أن تأخير إحياء السفر الدولي لمدة سبعة أسابيع أخرى، سوف يساهم في الانزلاق إلى انهيار القطاع بمبلغ 200 مليار جنيه إسترليني سنويًا في اقتصاد المملكة المتحدة، وهو مسئول عن ما يقرب من أربعة ملايين وظيفة.
وأعلن أن خسارة تمثل ما يقرب من 27 مليار جنيه إسترليني استنزافًا يوميًا مدمرًا لاقتصاد المملكة المتحدة لأكثر من 550 مليون جنيه إسترليني، والذي يمكن حسابه في الوظائف المفقودة والأعمال الفاشلة في جميع أنحاء البلاد.
وأكد المجلس أن الرحلات الدولية من الممكن أن تستآنف بأمان مع نظام دولي شامل ومنسق للاختبار فيروس كورونا المستجد عند المغادرة والوصول للمسافرين.
وأضاف أنه يجب إجراء الاختبار جنبًا إلى جنب مع طرح اللقاح العالمي، وتعزيز بروتوكولات الصحة والنظافة، والأهم من ذلك، ارتداء القناع الإلزامي، والذي يقول الخبراء إنه يمكن أن يقلل من انتقال الفيروس بأكثر من 80٪، لإحياء السفر الدولي بأمان. بالإضافة إلى ذلك، فإن إدخال تصاريح أو شهادات الصحة الرقمية سيدعم الاسترداد.
وتابع يجب بأن تجعل هذه التدابير الخاصه بالحجر الصحي الشامل غير المفيد وغير المثمر غير ضروري على الإطلاق وأن تزيل الحاجة إلى ممرات جوية عشوائية ومربكة، مما يؤدي إلى مزيد من إضعاف الثقة بالسفر.
وقالت جلوريا جيفارا، رئيسة المجلس بالرغم من إعلنت حكومة المملكة المتحدة عن استئناف الرحلات الدولية في 17 مايو وهو ما يمنح القطاع التفاؤل، إلا أنه سيكون بمثابة راحة باردة للشركات الصغيرة والمتوسطة التي تكافح وأعمال السفر والسياحة في جميع أنحاء البلاد.
وأكدت علىينا الحذر من اللقاحات كشرط للسفر والذي من شأنه أن يميز ضد البلدان الأقل تقدمًا والمسافرين الأصغر سنًا، أو أولئك الذين ببساطة لا يستطيعون أو يختارون عدم التطعيم، علاوة على ذلك، لا ينبغي أن يكون ارتداء القناع اختيارًا فقد ثبت أنه يوفر أعلى مستوى من الحماية ضد انتقال الفيروس وهذا، جنبًا إلى جنب مع نظام اختبار شامل، وبروتوكولات معززة للصحة والنظافة، وتصاريح رقمية ونشر عالمي ستسمح اللقاحات بإعادة التشغيل الآمن للسفر الدولي".
"
هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟

هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟