رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

سوق السيارات تواجه أزمة تفاقم "قوائم الانتظار" و"الأوفر برايس"

الجمعة 26/فبراير/2021 - 08:22 م
البوابة نيوز
عبد الحميد جمعة
طباعة
خبراء: قلة المعروض وضعف رأس المال أبرز الأسباب.. والسبع: ووقف الحجز في بعض الشركات.. وتراجع معدلات الإنتاج في المصانع العالمية وراء تفاقم قوائم الانتظار والأوفر برايس.. وأبريل المقبل بداية الانفراجة.
""مسروجة" يطالب بتمويل البنوك للوكلاء والمستوردين بفوائد مخفضة لتوفير السيارات للعملاء.
الكموني: اختفاء قوائم الانتظار والأوفر مرتبط بتعافي السوق العالمي


يمر سوق السيارات المصري، بحالة من التخبط وعدم الاتزان خلال الفترة الحالية، نتيجة تفاقم أزمة قوائم الانتظار الطويلة التي تصل إلى نحو 5 شهور، بالإضافة إلى الأوفر برايس على العديد من السيارات والتي وصلت لنحو 40 ألف جنيه، وذلك نتيجة قلة المعروض منها في السوق المحلي.
وفسر خبراء السيارات، أسباب تفاقم أزمة قوائم الانتظار الطويلة والأوفر برايس، مؤكدين أن ذلك يرجع لعدة أسباب أبرزها تراجع معدلات الإنتاج في المصانع العالمية جراء تداعيات فيروس كورونا، وقلة المعروض في السوق المحلي، علاوة على ضعف رأس المال لدي بعض الوكلاء والمستوردين.
وتتمثل أبرز السيارات التي تعاني من الأوفر برايس وقوائم الانتظار الطويلة في: "نيسان جوك، نيسان قشقاي، سيات أتيكا، فيات تيبو، تويوتا كورولا، ستيروين c5، سكودا أوكتافيا، وبيجو 3008".
وظاهرة "الأوفر برايس" عبارة عن مبلغ مالي يضيفه الموزعون على السعر الرسمى المحدد من قبل الوكيل، نتيجة زيادة الطلب على السيارة مع قلة المعروض منها بالسوق، بينما "قوائم الانتظار"، عبارة عن المدة الزمنية التي يستغرقها العميل لتسليم السيارة عقب حجزها وقد تصل إلى 5 شهور.
قال علاء السبع، عضو شعبة السيارات باتحاد الغرف التجارية، إن سوق السيارات المصري عاني من تفاقم أزمة قوائم الانتظار التي وصلت على بعض السيارات إلى 5 شهور، وأزمة الأوفر برايس التي يعاني منها المستهلكين والتي تبلغ قيمتها على بعض السيارات الاقتصادية بنحو 35 ألف جنيه.
وأضاف السبع لـ"البوابة نيوز"، أن بعض معارض السيارات قررت وقف الحجز على بعض السيارات نتيجة وصول قوائم الانتظار إلى 5 شهور، لافتا إلى أن السبب الرئيسي في تفاقم ظاهرة الأوفر برايس وقوائم الانتظار يتمثل في قلة معدلات الإنتاج في المصانع الأم، مما أدي إلى ضعف المعروض في السوق المحلي.
وأوضح عضو شعبة السيارات، أن الكثير من عملاء السيارات المقبلين على الشراء يعانون من قوائم الانتظار الطويلة والتي تجبر العميل على استلام سيارته بعد نحو 5 شهور من التعاقد على شراءها.
وتوقع السبع، حدوث انفراجة في الفترة القليلة المقبلة وتحديدا مع نهاية شهر أبريل المقبل، وذلك نتيجة عمل الشركات الأم على إنتاج كميات كبيرة من السيارات، وبالتالي زيادة المعروض في السوق الصري، وتوفير السيارات لتلبية احتياجات المستهلكين والحد من قوائم الانتظار.
واتفق المهندس رأفت مسروجة، الرئيس الشرفي لمجلس معلومات سوق السيارات "أميك"، مع سابقه بشأن أن السوق المصري يعاني من أزمة تفاقم ظاهرة الأوفر برايس وقوائم الانتظار الطويلة، مما يمثل عبء كبير على المستهلكين.
وأضاف مسروجة لـ"البوابة نيوز"، أن بعض الوكلاء يتعمدوا تعطيش السوق من بعض السيارات، مما أدى إلى قلة المعروض مع ثبات الطلب على هذه الطرازات، فزاد الأوفر برايس على بعض السيارات بقيمة وصلت إلى 40 ألف جنيه.
وذكر الرئيس الشرفي لمجلس معلومات سوق السيارات، أن بعض الوكلاء الآخرين ليس لديهم رأس مال كافي لضخ الاستثمارات في قطاع السيارات واستيراد كميات كبيرة، وبالتالي أدي إلى قلة المعروض في السوق المحلي.
وطالب مسروجة، البنوك بضرورة تمويل وكلاء ومستوردي السيارات بفوائد مخفضة لمساعدتهم لاستيراد كميات كبيرة من السيارات لتلبي احتياجات المستهلكين وبالتالي القضاء على قوائم الانتظار وظاهرة الأوفر برايس.
واستبعد الرئيس الشرفي لمجلس معلومات سوق السيارات، تفاقم أزمة قوائم الانتظار وظاهرة الأوفر برايس، نتيجة تراجع معدلات الإنتاج في المصانع العالمية جراء تداعيات فيروس كورونا، لافتا إلى أن السوق المصري ليست من الأسواق التي تستورد كميات كبيرة وبالتالي تراجع معدلات الإنتاج العالمية ليس لها تأثير.
وفي السياق ذاته، توقع الدكتور صلاح الكموني، عضو مجلس إدارة الاتحاد العام للغرف التجارية وعضو الشعبة العامة للسيارات بالاتحاد، اختفاء قوائم الانتظار الطويلة وكذلك ظاهرة الأوفر مع بدء تعافي سوق السيارات العالمي وعودة الشركات العالمية لإنتاج كميات كبيرة من السيارات.
وأضاف الكموني لـ"البوابة نيوز"، أن عودة ظاهرة الأوفر برايس على بعض السيارات بسبب تخفيض الوكلاء والمستوردين حصصهم الاستيرادية إلى النصف وأكثر، بسبب حالة الانكماش التى مرت بها السوق بعد تفشي فيروس كورونا.
وأكد الكموني، أن اختفاء ظاهرة الأوفر برايس على بعض السيارات في الوقت الحالي مرتبط بتقديم كميات كبيرة من هذه الأنواع تكفي احتياجات المستهلكين، متوقعًا اختفاءها خلال الفترة المقبلة مع استيراد شحنات جديدة.
وطالب المستهلكين بعدم شراء السيارات التى بها ظاهرة الأوفر برايس، ويبحث عن بديل لها بنفس المواصفات والأسعار، للقضاء على تلك الظاهرة، قائلًا: "البدائل كثيرة أمام المستهلكين خاصة في ظل تقارب الفئات السعرية من بعضها البعض، وبذلك سيكون أمام المستهلك أكثر من اختيار".
"
هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟

هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟