رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"البوابة نيوز" تستعرض أهم أخبار الكنيسة اليوم الإثنين 22 فبراير

الإثنين 22/فبراير/2021 - 10:31 م
البوابة نيوز
ميرنا ماجد
طباعة
تستعرض "البوابة نيوز"، أهم أخبار الكنيسة القبطية الأرثوذكسية اليوم الاثنين الموافق 22 فبراير، وهي كالآتي:
الكنيسة الأرثوذكسية تبدأ اليوم صوم "يونان" لمدة 3 أيام
بدأت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، اليوم الاثنين، صوم "يونان" لمدة 3 أيام، حيث تقام الصلوات الخاصة بهذه المناسبة بمختلف الكنائس داخل مصر وخارجها بمشاركة قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية وأساقفة المجمع المقدس والآباء الكهنة والشعب القبطي.
ومن المقرر أن ينتهي صوم "نينوى" عقب صلوات القداس الإلهي التى تقام صباح الخميس، وفيه يصوم الأقباط يوميا من منتصف الليل وحتي موعد خروج القداس الإلهي الذى يقام بعد الظهر، ويأتي صوم يونان قبل بدء الصوم الكبير للكنيسة بأسبوعين كاملين، وهو الصوم الذى يستمر لمدة 55
خاص.. حقيقة تغيير المجالس الإكليريكية الخاصة بالأحوال الشخصية
أكدت مصادر كنسية، أن البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، يعمل على إعادة تشكيل المجالس الإكليريكية الإقليمية الست في الداخل والخارج المعنية بالأحوال الشخصية للأقباط والخاصة بقضايا الطلاق والزواج.
تابعت المصادر "البوابة نيوز"، أن البابا سيعلن عن الأسماء التى أختيرت للمجالس الإقليمية قريبا.
ومن جهته أكد المستشار منصف سليمان المستشار القانونى للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أن قرار التغيير قرار قانوني سليم تماما وخالي من أى عوار.
وأضاف "سليمان" في تصريحات خاصة لـ"البوابة نيوز": أن التغيير هو تغيير للدماء وطرح وجوه جديدة في ظل رؤية إصلاح جذرية تتزامن مع قرب إنعقاد المجمع المقدس للإطلاع على أهم المستجدات ويوجد الكثير من القضايا التي يتمني على المستوى الشخصي إنجازها.
وتابع: "بوضوح أعتقد أن ذلك يتم بالشوري والقرارات تتم بالأغلبية والمجمع المقدس متفق على التجديد والانفتاح والكنيسة بدأت فعليا عهد جديد مثمر وابشركم جميعا بأخبار سارة قريبا تفرح القلوب وتمنح الأمل".
يشار إلى أن تلك هى المرة الأولى التى يشارك فيها البابا تواضروس المجمع المقدس للكنيسة بتشكيل تلك اللجان التي كانت منوط بتشكيلها البابا تواضروس الثاني، منذ تأسيسها في 2015.
قداسة البابا يستقبل وفدًا من "الأكاديمية البحرية"
استقبل قداسة البابا تواضروس الثاني، بالمقر البابوي بالقاهرة، اليوم، وفدًا من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، بمناسبة مرور عام على زيارة قداسته لمقر الأكاديمية بالإسكندرية.
تكون الوفد من الدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية، والدكتورة إيناس برسوم مستشار رئيس الأكاديمية لشئون الطلاب، والدكتور خالد السقطي عميد كلية النقل الدولي واللوجستيات بفرع القاهرة، وهاني عياد المدرس المساعد بكلية النقل الدولي فرع الإسكندرية ومنسق ريادة الأعمال، والطالب ميخائيل مجدي بكلية الهندسة فرع القرية الذكية وعضو اتحاد الطلاب.
3 ميداليات تذكارية لبطاركة الكنيسة الأرثوذكسية
أعلنت الصفحة الرسمية للمتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ان أصدرت مصلحة الخزانة وسك العملة التابعة لوزارة المالية، ٣ ميداليات تذكارية للآباء البطاركة أصحاب القداسة البابا كيرلس السادس، والبابا شنوده الثالث، والبابا تواضروس الثاني، بمناسبة مرور ٥٠ عامًا على نياحة القديس البابا كيرلس، وتجليس مثلث الرحمات البابا شنوده خلفًا له.
وأكد وزير المالية الدكتور محمد معيط، في تصريح نشرته رئاسة مجلس الوزراء، أن مصلحة الخزانة وسك العملة لا تدخر جهدًا في توثيق ذاكرة مصر سياسيًّا واقتصاديًّا ودينيًّا من خلال التصميمات المتفردة لأهم الأحداث التاريخية في شتى المجالات والقيام بـ«سكها» في عملات تذكارية؛ بما يُساعد في تنمية الوعي، والحفاظ على الهوية الوطنية للمصريين، على النحو الذى يُسهم في تحصينهم ضد أي محاولات لتزييف وعيهم أو اختراقهم فكريًّا، وأضاف أن مصر، بقيادتها السياسية الحكيمة، ستظل نموذجًا متفردًا في التعايش الإيجابي المشترك بين جناحي الأمة، وستبقى الوحدة الوطنية دافعًا قويًّا لتضافر كل الجهود الوطنية المخلصة في تعزيز المسيرة التنموية، موضحًا أن مصلحة الخزانة العامة وسك العملة اختارت بالتعاون مع المقر البابوى بالكاتدرائية ومعهد الدراسات القبطية، أفضل الصور والعبارات الخاصة بكل بطريرك؛ لإصدار ميداليات تذكارية تُخلد ذكرى بطاركة العصر الحديث للكنيسة القبطية الأرثوذكسية بمصر.
وسُكت الميدالية الأولى للبابا كيرلس السادس، ببورتريه شخصي لقداسته مدون عليه اسمه باللغة القبطية في الوجه، وفي ظهرها إحدى أشهر الآيات التي كان يرددها وهي: "صلوا كل حين"، بجانبها صورة للكاتدرائية المرقسية التي تأسست في عهده، والثانية للبابا شنودة الثالث، وهي عبارة عن بورتريه شخصي له مدون عليه اسمه باللغة القبطية، وعلى الظهر إحدى عباراته الشهيرة وهي: "مصر وطن يعيش فينا"، وصورة للمقر الباباوي الذي تأسس في عهده، أما الميدالية الثالثة فهي لقداسة البابا تواضروس الثاني، عبارة عن بورتريه شخصى، وعلى الظهر صورة لكاتدرائية ميلاد المسيح وآية "أحبوا بعضكم بعضًا" التي يستخدمها قداسته كثيرًا.
"
برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟

برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟