رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

رغم وفاتهم.. الأم ما زالت تبحث عنهم في الشقة المحترقة.. "البوابة نيوز" في مسرح مصرع 3 أطفال حرقًا داخل شقة بالمرج.. الجيران: ماتوا صايمين والدفاية كانت في غرفتهم

الإثنين 22/فبراير/2021 - 07:38 م
البوابة نيوز
أحمد علاء الدين
طباعة
قبل 15 عاما قدم "حسن" إلى منطقة الفلاحة بمنطقة المرج بمحافظة القاهرة برفقة زوجته قاصدًا البحث عن سكن جديد، إذ وقع اختياره على شقة بالطابق السادس داخل أحد العقارات، وجرت الأمور بشكل طبيعي، الزوج منهمك في العمل لتوفير لقمة العيش أملا في غد أفضل لأسرته الصغيرة بعدما رزق ب 5 أطفال، إلا أن إسفكسيا الخنق بددت أحلامه، ليلقى 3 من أطفاله مصرعهم في لمح البصر، إثر نشوب حريق هائل التهم جميع محتويات مسكنه.
رغم وفاتهم.. الأم
مع اقتراب الساعة من الواحدة ظهر الخميس الماضي، علت صرخات واستغاثات عدد من الجيران لإنقاذ أسرة "حسن"، عقب ملاحظتهم انبعاث دخان كثيف ناتج عن حريق قادم من الطابق السادس، وفقا لما روت "أميرة"، والتي تقطن بذات العقار الذي شهد الحادث لـ"البوابة نيوز"، مشيرة إلى أنها فوجئت بأحد الجيران يطرق باب شقتها ليخبرها بنشوب حريق في شقة جارتها "أم رحيم"، لتهرول مسرعة برفقة باقي الأهالي لاقتحام الشقة وإنقاذ قاطنيها، مستطردة:" لما طلعنا لقينا ام رحيم بلبس البيت، والضحايا كانوا في الغرفة اللي فيها البلكونة، ولقينا رحيم حاضن إخواته ومتوفيين.. أمهم ربنا يكون في عونها فقدت روحها في غمضة عين".
وأضافت:" قبل الحادث أمهم نزلت اشترت بعض المستلزمات من السوق، وكانوا جميعهم معها، لا تخرج بدونهم تخاف عليهم حتى من الوقوف أو اللعب في الشارع، الضحايا هم " رحيم" 12 عاما، طالب في الصف الأول الإعدادي، و" ليان" طالبة في الصف السادس الابتدائي، و"محمد"، طفل يبلغ من العمر عامين، فيما نجي طفلين آخرين من الموت، متابعة:" قبل الحادث بقليل كانوا واقفين معانا على السلم، ورحيم وليان كانوا صايمين لانهم متعودين على الصيام يومي " الاثنين والخميس"، في شهر رجب، وامهم قالت لهم ناموا لحد ما أجهز لكم الفطار، ويبدو انها غلبها النعاس، وعندما استيقظت وجدت دخان كثيف يملا الشقة، وحينها كنا وصلنا نحن وكسرنا الباب، والمشهد كان فظيع وقام الجيران بفصل الكهرباء بعد التأكد أنه ماس كهربائي".

رغم وفاتهم.. الأم
وأوضحت:" بعد وقت قصير عرفنا أن الدفاية هي سبب الحريق، وفيه ناس كتير قالت الدفاية دي جديدة لكن بصراحة هيا عندها من 3 سنين، مشيرة إلى أن الأم قدمت منذ يومين للشقة وكانت تبحث على أطفالها " مش مصدقة أنهم ماتوا"، ثم انصرفت نحو مسكن عائلتها في منطقة الزواية الحمراء، مستطردة:" طول عمرها ست محترمة ورحيم ديما يروح درس القرآن ويعدي يسلم عليا".
وفي ذات السياق أحد شهود العيان على الحادث:" أنا شغال في محل الأسماك بذات العقار اللي حصل فيه الحادث، الموضوع كأنه حلم ومحدش فينا مصدق اللي حصل فالطفل رحيم اللي توفي الله يرحمه، كان يأتي لنا هنا أمام المحل يوم الجمعة ويقول لنا:" يلا يا رجالة من جاي يصلي الجمعة.. ربنا يرحمهم ماتوا صايمين وكانوا محترمين وتحس أنهم عيال موت".
رغم وفاتهم.. الأم
تلقت غرفة الحماية المدنية بالقاهرة، بلاغا من الأهالى بنشوب حريق في شقة سكنية بعقار في منطقة المرج، وانتقلت سيارات الإطفاء، وتبين نشوب حريق في شقة بالطابق الخامس نتيجة لماس كهربى في دفاية داخل غرفة الأطفال، مما أدى إلى وفاتهم، وتسبب الحريق في تفحم محتويات الغرف، وتمكن محاصرة ألسنة اللهب ومنع امتدادها إلى الشقق المجاورة؛ ويقوم رجال المباحث بتفريغ كاميرات المراقبة وسؤال شهود العيان للوقوف على مُلابسات الحادث.
"
برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟

برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟