رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

واشنطن تريد العودة لمفاوضات الاتفاق النووي

السبت 20/فبراير/2021 - 03:10 م
نيد برايس
نيد برايس
عمر رأفت
طباعة
تستمر أزمة الصفقة النووية الإيرانية بين الولايات المتحدة وإيران، خاصة مع وصول إدارة الرئيس الأمريكي الجديد، حيث قالت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، إنها لا تطرح أي شروط مسبقة لبحث موضوع عودة الولايات المتحدة وإيران إلى الامتثال للاتفاق النووي خلال اجتماع في إطار مجموعة “5+1”.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس: "تتحدثون عن شروط مسبقة، لكننا أعلنا أننا نريد أن نجلس حول طاولة المفاوضات مع الإيرانيين في إطار مجموعة 5+1، التي تضم الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن للأمم المتحدة إضافة إلى ألمانيا".
وشدّدَ على رغبة الولايات المتحدة في المشاركة في اجتماع يعقده الاتحاد الأوروبي، مؤكدًا أنه “لا شروط مسبقة لذلك”.
وكان وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، قد أبلغ بريطانيا وفرنسا وألمانيا بأن إدارة رئيس الولايات المتحدة، جو بايدن، مستعدة للتفاوض مع إيران بشأن عودة البلدين للالتزام بالاتفاق النووي الموقع عام 2015 والذي يستهدف منع طهران من تطوير سلاح نووي.
فيما قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية إن إيران تعتقد أن العقوبات الأمريكية سترفع قريبا على الرغم من استمرار "الخلاف الدبلوماسي" بشأن إحياء الاتفاق النووي، في إشارة إلى رغبة طهران في إنهاء المأزق مع عدم عرض منصب جديد.

وقال البيت الأبيض إن الولايات المتحدة تعتزم عدم اتخاذ أي إجراءات إضافية ردا على ضغوط إيران قبل محادثاتمحتملة مع طهران والقوى الكبرى بشأن العودة إلى الاتفاق.
وأضاف: "نتوقع بثقة أن تسفر المبادرات الدبلوماسية عن نتيجة إيجابية على الرغم من المشاحنات الدبلوماسية التي تعد مقدمة طبيعية لعودة الأطراف إلى التزاماتها، بما في ذلك رفع جميع العقوبات في المستقبل القريب".
وبموجب الاتفاق مع القوى الكبرى، وافقت إيران على فرض قيود على برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات الدولية. أعادت واشنطن فرض العقوبات بعد انسحاب ترامب من الاتفاق في 2018، وردت إيران بانتهاك بعض الحدود النووية للاتفاق.
ومن المقرر أن يصل رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل غروسي، إلى طهران في نهاية هذا الأسبوع لبحث سبل العمل مع إيران في ضوء إمكانية تقليص التعاون.
وقال ربيعي إن القانون "لا يتعارض مع التزامنا" بالاتفاق، ولا يشكل "عقبة أمام استجابتنا المناسبة للإجراءات الأمريكية".

الكلمات المفتاحية

"
هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟

هل يحد تغليظ العقوبة على السائقين المخالفين من حوادث الطرق؟