رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

باحث: حركة النهضة الإخوانية بتونس تسطر نهايتها

الخميس 28/يناير/2021 - 10:43 م
رامي إبراهيم
رامي إبراهيم
رامي الحضري
طباعة
قال رامي إبراهيم، الباحث في الشئون الدولية، إن موجة الاحتجاجات التي تشهدها تونس مرشحة للتصاعد، ورغم خطورتها على دولة تونس، إلا أنها قد تكون بداية حقيقية لإعادة ترتيب المشهد التونسي وتقليص نفوذ حركة النهضة الإخوانية.
وتابع الباحث في الشئون الدولية: أن مشاركة أعضاء حركة النهضة الإخوانية في التصدي للمحتجين يعتبر تحريض ضد إرادة الشعب، وستكون البداية الحقيقية للتخلص من الإخوان كما كان في مصر.
وأوضح إبراهيم، أن الصراع بين الرئاسات الثلاث، رئاسة البرلمان متمثلة في حركة النهضة التي تتحالف مع الحكومة في مواجهة رئاسة الجمهورية، ينعكس سلبا على الأوضاع السياسية والاقتصادية ويفاقم حدة التوترات، مشيرًا إلى أن التعديلات الوزارية التي أجراها رئيس الحكومة هشام المشيشي، ساهمت في إشعال الأزمة.
وأضاف، أن تمسك المشيشي بالتعديلات الحكومية والتي رفضها الرئيس قيس سعيد، مؤكدا خلقت حالة من تضارب المصالح لدى العديد من الوزراء، هذا ما أدى إلى تزايد دعوات سحب الثقة من الحكومة ومن رئيس البرلمان راشد الغنوشي.

الكلمات المفتاحية

"
برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟

برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟