رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تعرف على أبرز قصائد معين بسيسو في ذكرى وفاته

السبت 23/يناير/2021 - 09:53 م
معين بسيسو
معين بسيسو
حسن مختار
طباعة
تحتفي الأوساط الثقافية اليوم السبت، بذكرى وفاة الشاعر الفلسطيني، معين بسيسو، الذي تميز بقصائده التي تنبض بكل معاني الحياة التي عاشها في موطنه فلسطين، أهتم بالأدب فكتب العديد من القصائد الشعرية إلى جانب أعمالة الأدبية والمسرحية.
تأثر "بسيسو" بالشاعر سعيد العيسى، والذي تعلم على يده الشعر وأصوله، كما تأثر بالشاعر الفلسطيني أبي سلمى، والذي ساهم في تشكل شخصيته الثقافية.
ففي هذا التقرير نستعرض أبرز قصائد بسيسو الشعرية احتفاءا بذكرى وفاته.

"أغنية على جبل النار"
جبل النار
يا خيمة دم
في ريح الثورة منصوبة
ما زال وراء المتراس الثائر
ومن الوطن الهادر
وطن الزنبق
والأفق الأزرق
والأيدي المسنونة كالصخر الأحمر
في ليل الخنجر
في الليل الأصفر
من كلّ معسكر
يهديك ضحايانا قمصان الدم
والفجر الأحمر أنشوده
جبل النار
والصيحة في القلب
يا شعلة ورد
تتوهّج في أشواقي
ويضيء شذاها القلب
فترفرف في عينيّ الدرب
وترفرف أصوات رفاق
أسراب رعود
في آفاقي
جبل النار
يا صوت الزيتون الأخضر
يا صوت "زيادين" الهدّار
يا ظلّ السيف على عنق الخائن
لبيك أضأت لك البيرق
وأنا في الدرب. 

"حكاية لأطفال عمان"
في الحكاية
ينسج الجاني من الدمع قناع
واليد السوداء خنجر
بدم العصفور يبكي
يا صغيري سوف أحكي
لك عن وحش هو الآخر يبكي
لك عن ذئب بشبابة راع
في الدروب الدمويه
تحت شبّاكك قد راح يغنّي
أغنيات عربيّه
وجنود بضفائر
مثل أمراس المشانق
تتلوّى كالأفاعي
تلدغ الأطفال في ليل النهار
هكذا أبطال عمّان الصغار
في اللّيالي يحلمون
بذئاب تتجوّل
في الدروب الدمويه
بشبابة راع
وأغان عربيّه ؟
افتحوا أطفال عمّان العيون
تحت شباكمو فجر من الأرض ينوّر
وعلى الباب "فؤاد"
صرع الذئب وعاد
من دروب راسفات بظلال البندقيه
يحمل البشرى هديّه
يطرق الباب بنجمه
ينثر الريش بيارق
وزنابق
للسلام
قد طوى ريح سهام
ورماد ظلام
كان قضبان قفص.

"صليل الحبال"
أخي من خلال حبال السياط ومن حلقات القيود الثقال
تطلّع إلى وطن الكادحين وقد شنقوه بسود الحبال
ولفّوه بالخرق الباليات وألقوه في ظلمات الحفر
وهالوا عليه التراب الكثيف كأن لم يكن في ربيع العمر
أخي من خلال الجدار الكئيب ومن فجوات الدّجى والحطام
تطلّع إلى الأعين الغائرات وقد علقّت بسقوف الخيام
هنا يمضغ الجائعون التراب هنا يعصر الظامئون الحجر
هنا تكتسي بالظلام العراة أخي من هنا سوف يمشي الشرر
أخي من هنا سوف تجري السيول
فتجرف أغلالنا والوحول
ويثأر من قاتليه القتيل
فنقرع أجراسنا والطّبول
ولن نحرث الأرض للمرتوين
من الدّم يجري على كلّ طين
ولكن لأطفالنا الجائعين
وقد ملأوا بالتراب البطون
ولن نستقي قطرات المطر
ولن نكتفي بجذور الشجر
ولكن بكلّ شهيّ الثمر
سقيناه حتى ارتوى وازدهر.

الكلمات المفتاحية

"
برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟

برأيك.. هل تنجح الحوافز المقترحة في إقناع المصريين بتنظيم النسل؟