رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

تحدي دبي للياقة 2020 يختتم دورته الرابعة بمشاركة 1.5 مليون شخص

الأربعاء 02/ديسمبر/2020 - 05:30 م
البوابة نيوز
رامي الحضري
طباعة
اختتمت فعاليات الدورة الرابعة من تحدي دبي للياقة 2020 بنجاح كبير مع مشاركة أكثر من مليون ونصف مليون شخص على مستوى المدينة حرصًا على تحقيق أهداف المبادرة التي تقام سنويًا.
جاء ذلك تحت رعاية الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، حيث أطلقها في العام 2017 لتصبح دبي أكثر مدن العالم نشاطًا، وتشجيعًا للمجتمع بمختلف فئاته على الاهتمام بالصحة بجعل ممارسة الرياضة جزءًا من أسلوب حياتهم اليومي.
وسجلت دورة العام 2020 نجاحًا لافتًا، وشهد برنامجها الحافل بالفعاليات الافتراضية والأنشطة الرياضية الفريدة من نوعها إقبالًا كبيرًا من الجميع، وعلى مدى شهر كامل بدءًا من 30 أكتوبر وحتى 28 نوفمبر، تم خلاله تشجيع المشاركين على تخصيص 30 دقيقة يوميًا من وقتهم لممارسة الرياضة لمدة 30 يومًا، ولتحفيز سكان وزوار دبي على الانطلاق بمسيرة تعزيز لياقتهم البدنية، حيث ركزت دورة هذا العام على الارتقاء بمستوى الصحة بشكل عام، ونشر الوعي حول أهمية العناصر التي تقوم عليها الصحة السليمة كالتغذية المناسبة واللياقة البدنية، وأتاح التحدي هذا العام للجميع المشاركة في أنشطة متنوعة والاستفادة من فحوصات صحية وتقييمات للياقة البدنية في مختلف صالات الرياضة والمرافق الأساسية.
كما سجل التحدي أيضًا مشاركة فاعلة من الجهات الحكومية والشركاء والشركات وقطاع اللياقة، حيث إنه شهد محطات بارزة على مدى الأيام الثلاثين الماضية.
وتعليقًا على النجاح المتحقق لتحدي دبي للياقة 2020، قال سعيد حارب، أمين عام مجلس دبي الرياضي: "حققت مبادرة تحدي دبي للياقة 30×30 هذا العام نجاحًا كبيرًا أكثر من أي عام مضى، وذلك كون المبادرة هذه السنة مثلت تحديًا مزدوجًا، فقد كان الأول هو تحدي استقطاب كافة أفراد المجتمع لممارسة الرياضة يوميًا ولمدة 30 دقيقة على مدى شهر كامل والتأكيد على أهميتها للصحة والسعادة والنشاط والحيوية والتجانس بين مكونات المجتمع، وثانيًا كان التحدي الآخر هو إقامة المنافسات في ظل جائحة كوفيد-19، والتي تم التغلب عليها بفضل الإجراءات الاحترازية المدروسة والبروتوكولات الدقيقة التي تم وضعها حتى حققت الفعالية النجاح المنشود ولاحظنا مشاركة هواة من مختلف مكونات المجتمع ومن مختلف الفئات والأعمار والجنسيات، الذين عبروا عن سعادتهم البالغة وهم يمارسون الرياضة في كل مناطق دبي".
وأضاف حارب: "نشكر جميع المشاركين في الفعاليات التي استمرت لمدة شهر كامل على تفاعلهم الإيجابي ومشاركتهم وحماسهم وحرصهم على الاستفادة من هذه المبادرة وجعلها أسلوب حياة، وأيضًا على التزامهم بالإجراءات الاحترازية والتعليمات الوقائية، وهذا الأمر الذي أدى إلى النجاح اللافت للتحدي وضمان سلامة وسعادة جميع المشاركين من أفراد المجتمع".
من جهته قال أحمد الخاجة، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة: "حقق تحدي دبي للياقة 2020 نجاحًا باهرًا بفضل الأشخاص الذين دعموا المبادرة والمشاركين الذين التزموا بـممارسة الرياضة لمدة 30 يومًا على التوالي، ولقد سعينا من خلال برنامج هذا العام الغني بالفعاليات الافتراضية والأنشطة الرياضية إلى تشجيع المشاركة الشاملة وتسهيلها، حيث أتيح لكل فرد البقاء على تواصل والحفاظ على نشاطه طيلة الشهر أينما كان وفي أي وقت اختاره، سواء في المنزل أو في مكان خارجي تُتّبع فيه إجراءات التباعد الاجتماعي".
وأضاف: "تُعد النتائج الإيجابية للدورة الرابعة من التحدي شهادة على تفاني كافة المعنيين وخير دليل على الجهود الحثيثة للرعاة والشركاء الذين أسهموا بدعمهم في نجاح الفعالية، لكن الأمر لا يتوقف عند حدود الثلاثين يومًا بل يمتد لعام 2021 وما بعده وأنا متفائل أن يستمر الجميع في اتباع نمط حياة صحي، حيث إن ذلك هو التحدي الحقيقي لإحداث تأثير على المدى الطويل والتشجيع على إجراء تغيير شامل في نمط حياة أفراد المجتمع".

الكلمات المفتاحية

"
هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟

هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟