رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

الكويت تفرض إجراءات مشددة لتجنب ارتفاع إصابات كورونا خلال الانتخابات

الخميس 26/نوفمبر/2020 - 07:29 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أ ش أ
طباعة
أعلن مجلس الوزراء الكويتي، اتخاذ عدد من الإجراءات الاحترازية، لضمان عدم ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، خلال التصويت في انتخابات مجلس الأمة الكويتي المقرر عقدها في 5 ديسمبر المقبل.
وأوضح مجلس الوزراء الكويتى - في بيان صحفي صادر عنه، عقب اجتماعه الاستثنائي الذي عقد اليوم الخميس عبر الاتصال المرئي، برئاسة رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح خالد الحمد الصباح - أنه جرى تم عرض الاجراءات الخاصة بالتعامل مع التجمعات، خاصة أثناء الانتخابات؛ لتجنب انتشار العدوى، وشرح تجارب الدول الصديقة والشقيقة أثناء عملية التصويت، والتي صاحبها ارتفاع نسب الإصابات بشكل كبير. وأضاف أنه تقرر منع أي تجمع خارج مواقع الانتخاب، ومنع التجمعات والاحتفالات بعد إعلان نتائج الانتخابات، الالتزام الصارم بالاشتراطات الوقائية لوزارة الصحة، ولاسيما منع دخول من لا يلتزم بارتداء كمام الوجه الواقي بالطريقة الصحيحة، والحفاظ على اشتراطات التباعد الجسدي، وتشديد إجراءات التطهير والتهوية في مواقع الانتخابات.
ولفت إلى أنه أحاط وزير الصحة الكويتي الشيخ الدكتور باسل الصباح أعضاء المجلس علما بمستجدات الوضع الوبائي بالكويت في الأسبوع الماضي، والذي يشهد بحمد انحسارا في أعداد الاصابات والوفيات، وكذلك من يتلقون العلاج في العناية المركزة، فضلا عن تزايد عدد حالات الشفاء.
كما استمع أعضاء المجلس إلى العرض المرئي المقدم من الوكيل المساعد لشؤون الصحة العامة الدكتورة بثينة المضف، والدكتور حمد بستكي، بشأن التطعيم ضد (كوفيد 19)، تضمن نبذة عن كافة التطعيمات في الكويت، وشرح لتكنولوجيا تصنيع الطعوم واللقاحات، بالإضافة إلى مراحل تجارب اللقاح الأربع واشتراطات الطعوم المستخدمة، والتي ينبغي أن تكون معتمدة من الجهات الدولية، وتوفر النتائج النهائية للدراسات الإكلينيكية بمدى الفعالية والمأمونية، والمصانع الموردة للطعوم المعتمدة دوليا لجودة التصنيع، فضلا عن شرحا للطعوم التي تم التعاقد عليها في الكويت وهي (استرا زنيكا - فايزر - مودرنا )، والنتائج الأولية لفعالية هذه اللقاحات.
كما جرى خلال العرض شرح لأولويات التطعيم للفئات المستهدفة، وهي الفئات الأكثر عرضة للاصابة بالمرض، وهم مقدمي الرعاية الصحية، والعاملين في الصفوف الامامية، ومقدمي الخدمات الأساسية، والفئات الأكثر عرضة لتطور المرض إلى مضاعفات خطيرة (كبار السن - ذوو الامراض المزمنة ، ذوو الاحتياجات الخاصة)، إلى جانب موانع التطعيم لمن تقل أعمارهم عن 18 سنة والحوامل، واعتلال الصحة بدرجة متوسطة أو شديدة.
وأعرب "الوزراء الكويتي" عن بالغ ارتياحه لهذه المؤشرات الإيجابية، والتي جاءت لتؤكد صحة وسلامة الإجراءات الحكومية المتخذة لمواجهة ومحاصرة هذا الوباء الفتاك، وكذلك وعي وتفهم المواطنين والمقيمين بالالتزام بالتعليمات والاشتراطات الصحية، داعيا في الوقت نفسه الجميع إلى الالتزام الكامل بالاشتراطات الصحية وعدم التراخي فيها، تجنبا لتجدد انتشار الوباء.
"
هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟

هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟
اغلاق | Close