رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

احتفالية دافئة تحت الأمطار.. تكريم روسي للخريجين والإعلاميين

الخميس 26/نوفمبر/2020 - 05:27 م
البوابة نيوز
طباعة
نظم المركز الثقافى الروسى في القاهرة بالتعاون مع الجمعية المصرية لخريجي الجامعات الروسية والسوفيتية احتفالية بـ"يوم الخريج" الذى يقام في شهر نوفمبر من كل عام، حيث كرم "أليكسى تيفانيان" مستشار السفارة الروسية ومدير المراكز الثقافية الروسية في مصر عدد من خريجى الجامعات الروسية والسوفيتية لإسهاماتهم المتميزة في دعم العلاقات الثنائية بين البلدين، كما تم تكريم عدد من الاعلاميين المصريين والروس لدورهم البارز في متابعة أنشطة المركز، ثم أُختتمت الاحتفالية بمشاركة المخرج "محمد شريف" بأغنية باللغات الروسية والعربية واليونانية حول حوار الثقافات، كما تمت دعوة الحضور الكبير على مائدة ضمت أبرز المأكولات التقليدية في المطبخ الروسى.
وعبر "أليكسى تيفانيان" عن سعادته بحضور عدد كبير من المكرمين على الرغم من الظروف المناخية السيئة، مشيرًا إلى أن نوفمبر هو شهر الاحتفاء بخريجي الجامعات الروسية وقدم لهم شكره وتقديره للتعاون المثمر معهم، لافتًا إلى أن كل من مصر وروسيا قد احتفلوا في عام 2020 بعام الثقافة والذى تم تأجيله إلى عام 2021 بسبب الظروف الاستثنائية التى مر بها العالم هذا العام بسبب فيروس كورونا، مما أتاح فرصة أكبر للاحتفال به واعطانا المزيد من الوقت لتنفيذ الكثير من الأفكار والمقترحات التى كان للخريجين دورًا كبيرًا فيها.
وأكد "تيفانيان" على أن العلاقات بين مصر وروسيا تشهد ازدهارًا كبيرًا في الفترة الاخيرة فعلى سبيل المثال كان عدد الطلاب الدارسين في روسيا نحو 4 آلاف طالب، وفى العامين الأخيرين وصل عددهم إلى 8 آلاف طالب، لافتًا إلى أن ازدياد أعداد الدارسين سيزيد ايضًا من عدد أعضاء جمعية الخريجين، وفى الختام قدم "تيفانيان" الشكر لجميع الإعلاميين على مجهوداتهم ودعمهم لأنشطة المركز.
من جانبه أشار شريف جاد، رئيس الجمعية المصرية لخريجى الجامعات الروسية والسوفيتية إلى أن جمعية الخريجين استطاعت خلال الفترة الماضية بالتعاون مع المركز الثقافى الروسى إنجاز العديد من الأنشطة والمبادرات المجتمعية بمشاركة العديد من رموز المجتمع المصرى للاحتفاء بالثقافة الروسية، كما قدم الشكر لـ"تيفانيان" ممثل الوكالة الفيدرالية للتعاون الإنسانى الدولى على حرصه للإحتفال بيوم الخريج وهو ما يؤكد الصلة القوية بين الخريجين ودولة روسيا الاتحادية، مشيرًا إلى أن وجود الاعلاميين مع الخريجين في هذا اليوم هو رسالة بأن الإعلام شريك مهم في توصيل صوت الخريجين إلى كل أنحاء مصر.
وفى الختام لفت "جاد" إلى أن مبادرة الرئيسين عبد الفتاح السيسي وفلاديمير بوتين لعام 2020 هو أن يكون عام مصر – روسيا وليس فقط للعلاقات الثقافية، ودعا كافة الوزارات في مصر لوضع اجندتهم الخاصة بالتعاون مع الجانب الروسى لتحقيق أقصى استفادة من هذا العام.
"
هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟

هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟