رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

السياحة العالمية: أكثر السيناريوهات تشاؤما لم تتوقع خسائر القطاع

الإثنين 02/نوفمبر/2020 - 08:17 م
البوابة نيوز
حنان محمد
طباعة
قال الدكتور سعيد البطوطي، المستشار الاقتصادي لمنظمة السياحة العالمية، إن أوروبا عادت للغلق الكامل منعًا لتفاقم أزمة تفشي جائحة كورونا، ولكن ذلك عبر إجراءات احترازية مشددة تجنب الدول إعلان الحظر الكامل للتنزه والسفر والذي يعد مخالفا للدساتير بهذه الدول.
وأضاف البطوطي، في تصريحات خاصة، أن أسوأ السيناريوهات التي وضعتها منظمة السياحة العالمية مطلع العام الجاري، توقعت عودة الحركة السياحية في الربع الأخير من العام نفسه، والذي بدأ أكتوبر الماضي دون أن تعود الحياة لطبيعتها وفي ظل تفشٍّ جديد للفيروس التاجي، ما يجعلنا أمام أزمة حقيقية بسبب تخطينا للسيناريو الثالث "الأسوأ"، دون أن تحل الأزمة.
وأشار إلى أن القطاع السياحي الدولي يعلق آمالا كبيرة على العودة التدريجية بداية من مايو ٢٠٢١، إذا ما صحت التوقعات بإنتاج لقاح للفيروس مطلع العام المقبل، لافتا إلى أن حركة السياحة العالمية انخفضت بنسبة ٧٠٪؜، وسط توقعات بوصول النسبة إلى ٩٩٪؜ بنهاية العام، وبالأرقام فقد تراجعت الحركة الدولية بنحو ٧٦٠ مليون مسافر من أصل مليار ونصف المليار مسافر في العام الماضي.
وكشف البطوطي، أن نحو ١٧٤٠٠ شركة سياحية داخل الاتحاد الأوروبي تقدمت بطلب إشهار إفلاس، والغلق التام، ولكن الحكومات الأوروبية منحتها فرصة للعودة للعمل بدلا من تسريح العمالة وخسارة الشركات، مشيرا إلى أن القطاع المصري يعاني بشدة وخاصة السياحة الثقافية التي ستعاني من عودة بطيئة مقارنة بالشاطئية، حيث تعد الأخيرة أسهل في تطبيق الإجراءات الاحترازية نظرا لطبيعة الشواطئ المفتوحة وليس المتاحف المغلقة.
ونوه لضرورة عقد القطاع السياحي المصري بروتوكولات صحية مشتركة مع نظيره الألماني، خاصة وأن برلين تقود أوروبا في شأن التوجه الصحي والحذر الأمني، ويجب أن تكون تلك الاتفاقات بمشاركة وزارتي الصحة والخارجية.
"
هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟

هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟