رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

الشباب يسيطرون على لجان تحكيم الدورة الرابعة من "الجونة السينمائي"

الجمعة 23/أكتوبر/2020 - 07:00 ص
البوابة نيوز
عزت البنا
طباعة
مخرج «ممالك النار» رئيسًا للجنة تحكيم «الأفلام الروائية الطويلة»
آسر ياسين وماريان خوري وكندة علوش أعضاء في اللجان الثلاث
تشهد الدورة الرابعة من مهرجان الجونة السينمائي، سيطرة عدد كبير من الفنانين الشباب على لجان تحكيم هذه الدورة، وحرصت إدارة المهرجان على اختيار أعضاء هذه اللجان لتضم مجموعة من ذوي الموهبة المتميزة والخبرة التي تم اكتسابها على مدى مشوارهم مع الفن.
وفي الوقت الذي تبدو فيه مهمة اختيار الفائزين بجوائز المهرجان صعبة إلا أن إدارة المهرجان تراهن على لجان التحكيم الثلاث بشبابها الممزوج بخبرة باقي الأعضاء، ولعل اختيار العديد من الفنانين الشباب كأعضاء هذه اللجان يأتي من منطلق منح الفرصة للشباب المتميز لاكتساب خبرات جديدة.
تنقسم مسابقات المهرجان إلى ثلاث مسابقات رئيسية هى مسابقة الأفلام الروائية الطويلة ومسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة ومسابقة الأفلام القصيرة، وتضم المسابقات الثلاث قائمة كبيرة من أعمال بعض من أكثر المخرجين العالميين والعرب موهبة وأفلام المخرجين الشباب الواعدين والموهوبين ذوي الخبرة.
ويرأس لجنة مسابقة الأفلام الروائية الطويلة المخرج والمنتج البريطاني الشهير بيتر ويبر، الذي أخرج مؤخرًا مسلسل "ممالك النار" الذي جسد بطولته النجم خالد النبوي، فيما تضم اللجنة بين أعضائها، الممثل والكاتب والمنتج المصري الشهير آسر ياسين، والمخرج وكاتب السيناريو السوداني أمجد أبوالعلاء الذي سبق وفاز فيلمه الروائي الطويل "ستموت في العشرين" (٢٠١٩) بجائزة أسد المستقبل من مهرجان فينيسيا السينمائي في دورته الـ٧٦ ونجمة الجونة الذهبية للفيلم الروائي في الدورة الثالثة لمهرجان الجونة السينمائي، إضافة إلى أكثر من ١٥ جائزة سينمائية عالمية، كما يشارك رودريجو سيبوليدا، والذي تم اختيار أحدث أعماله "ماتادوري المذعور" (٢٠٢٠) في الدورة الـ٧٧ لمهرجان فينيسيا السينمائي الدولي، بالإضافة إلى عرضه في الدورة الرابعة من مهرجان الجونة السينمائي في قسم الاختيار الرسمي خارج المسابقة، فضلًا عن ذلك، يشارك المنتج تيري لينوفل، المؤسس المشارك والمندوب العام لمهرجان سينما البحر الأبيض المتوسط مونبلييه. 
ويرأس لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة، المنتجة ماري بيير ماسيا، التي أدارت سابقًا قسم نصف شهر المخرجين في مهرجان كان السينمائي، وتضم عضوية اللجنة كلًا من المخرجة المصرية الشهيرة ماريان خوري، التي أنتجت وشاركت في إنتاج نحو ٣٠ فيلما روائيا ووثائقيا، والمونتير والمخرج سيمون الهبر الفائز بجوائز دولية عن أفلامه الوثائقية "سمعان بالضيعة" و"الحوض الخامس"، كما ينضم إلى اللجنة المنتج والمبرمج السويدي فريدي أولسون، المبرمج بارز في مهرجان جوتنبرج السينمائي، الذي شغل منصب رئيس مجلس إدارة المهرجان لسنوات، كما ينضم إلى اللجنة برنارد كارل، المبرمج والمدير الفني لمهرجان "حول العالم في ١٤ فيلمًا". 
ويرأس لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة المخرجة التونسية رجاء عماري، التي تم الإعلان عن قبولها عضوًا بأكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة، بالإضافة إلى تعيينها رئيسا للجنة التحكيم في مؤسسة جان للسينما في فرنسا، إضافة إلى ذلك تشارك عدة شخصيات سينمائية عربية وعالمية في لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة: الممثل الهندي الشهير على فازال، الذي لفت انتباه الجمهور العالمي في فيلم "فيكتوريا وعبدول (٢٠١٧)، وكاتب السيناريو والمنتج الفرنسي جيوم دي ساي الذي يتمتع بعقود من الخبرة في مجال التليفزيون وإنتاج أكثر من ٥٠ فيلما دوليا من الأفلام الفنية، إضافة إلى الممثلة السورية كندة علوش بمسيرتها الفريدة بأكثر من ١٥ فيلما، وأكثر من ٢٠ مسلسلا تليفزيونيا. فضلا عن ذلك، تشارك في اللجنة مريم نداي، الممثلة السنغالية البارعة التي ظهرت في فيلم "مامان" (٢٠١٥) من إخراج ميمونة دوكورية، الذي توج بأكثر من ٦٠ جائزة عالمية.
ويشهد المهرجان أيضًا لجان تحكيم اخرى بجانب لجان المسابقات الثلاث الرئيسية، ومنها، لجنة تحكيم شبكة الترويج للسينما الآسيوية (نيتباك) التي تتألف من أندريه فاسلينكو المبرمج والناقد السينمائي، وإيتالو سبينيلي المبرمج والمخرج ومجدي الطيب الكاتب والناقد المصري. 
كما يصادف هذا العام أيضا المرة الثانية التي يستضيف فيها مهرجان الجونة السينمائي لجنة تحكيم الاتحاد الدولي لنقاد السينما (فيبريسي)، والتي تتضمن رامي المتولي الصحفي والناقد السينمائي المصري، وبيتوبان بوربوراه الروائي والناقد السينمائي، وبيير سيمون جوتمان المخرج السينمائي ونائب رئيس تحرير مجلة "لافانت سيين سينما".

"
برأيك.. ما أهم القوانين التي يجب على البرلمان الجديد مناقشتها؟

برأيك.. ما أهم القوانين التي يجب على البرلمان الجديد مناقشتها؟