رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

رسائل رئيس وزراء اليونان عقب القمة الثلاثية مع مصر وقبرص

الأربعاء 21/أكتوبر/2020 - 03:50 م
القمة الثلاثية بين
القمة الثلاثية بين مصر واليونان وقبرص
سحر ابراهيم
طباعة
أكد رئيس وزراء اليونان كيرياكوس ميتسوتاكيس، أن الاستفزازات التركية المتمثلة في إطار لغة خطابة متطرفة تقوض الأمن الإقليمي، وتعد انتهاكا صارخا للقانون الدولي وتشكيكا في التزامات الاتفاقيات الدولية.
وقال ميتسوتاكيس - في كلمته خلال القمة الثلاثية بين مصر واليونان وقبرص بمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي، والرئيس القبرصي نيكوس اناستاسيادس - "لقد اختتمنا القمة الثلاثية الثامنة للتعاون وهذا نموذج للتفاهم بين شعوب ثلاثة متجاورة ونموذج للمسيرة المشتركة للدول الثلاثة الذين لديهم بوصلة واتجاه يعتمد على القانون الدولي والسلام في هذه المنطقة المضطربة".
وأضاف رئيس وزراء اليونان: "قبل نحو عام خلال اجتماعنا في القاهرة، حدثت تطورات للأسف ليست مفرحة، ونحن نرى على كوكب الأرض الموجة الثانية، من جائحة كورونا التي أدت إلى فقدان أكثر من مليون فرد لحياتهم، ونحو 40 مليون حالة إصابة بكورونا، ما يؤدي إلى آثار مترتبة على الاقتصاد العالمي وإلى ضرورة تماسك المجتمعات".
وتابع: "اسمحوا لي أن أتطرق إلى المزيد من الموضوعات المرتبطة بالأمن الإقليمي، وانعقاد هذا الاجتماع يتزامن بتهديدات ومخاطر تصنعها القيادة التركية التي تتخيل مشروعات إمبراطورية توسعية من سوريا إلى ليببا، ومن الصومال إلى قبرص، في بحر إيجة وحتي بحر قزوين والقوقاز، وتطلع علينا تركيا في بعض الأحيان بخرائط وبعض المذكرات للتعاون واللوائح الداخلية لموضوعات يتم النص عليها في القوانين الدولية وهذا في إطار استفزازات أحادية وفي إطار لغة خطابة متطرفة".
وقال: "اتفقنا على أن هذا السلوك يعد انتهاكا صارخا للقانون الدولي ويشكك في التزامات اتفاقيات دولية، وفي ذات الوقت يقوم بتقويض الأمن الإقليمي الذي نعمل نحن كدول ثلاث بجهود شاقة لتحقيق هذا الأمن"، مؤكدا أن "هذه الانتهاكات تؤدي إلى الاعتداء وإهانة قرارات دولية من مجلس الأمن، ومشكلات في حلف شمال الأطلسي، ومثل هذا السلوك يأتي في مواجهة سياسات دول مهمة مثل الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا ودول عربية ودول أخرى".
"
برأيك.. ما أهم القوانين التي يجب على البرلمان الجديد مناقشتها؟

برأيك.. ما أهم القوانين التي يجب على البرلمان الجديد مناقشتها؟