رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

على مدى 8 سنوات.. تاريخ دولي من القمم الثلاثية بين مصر واليونان وقبرص لدعم التعاون وتبادل الرؤى والتصدي للتحديات.. وخبراء: حماية لحقوق الدول الثلاث وثرواتها البترولية

الأربعاء 21/أكتوبر/2020 - 06:10 م
البوابة نيوز
خلود ماهر
طباعة
في ضوء مواكبة التعاون المشترك بين مصر وقبرص واليونان، يشارك الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، في القمة الثلاثية بالعاصمة القبرصية "نيقوسيا"، والتي تعد القمة الثامنة بين الدول الثلاثة، وذلك لدعم وتعميق العلاقات المتميزة وتعزيز التشاور السياسي وتبادل الرؤى حول سبل التصدي للتحديات التي تواجه منطقتي شرق المتوسط والشرق الأوسط.

على مدى 8 سنوات..
كما تهدف القمة أيضًا إلى البناء على ما تحقق خلال القمم السبع السابقة، وتقييم التطور في مختلف مجالات التعاون، ومتابعة المشروعات المشتركة الجاري تنفيذها في إطار الآلية الثلاثية، حيث بدأت القمة الثلاثية الأولى عام 2014، والتي استضافتها القاهرة، ومن ذلك الحين تتم بشكل دوري على مدى الأعوام الماضية، وترصد "البوابة" أبرز ما جاء في القمم الثلاثية الماضية، كالتالي: 


على مدى 8 سنوات..
نوفمبر 2014 القمة الأولى في القاهرة
استضافت القاهرة القمة الثلاثية بين مصر واليونان وقبرص لأول مرة في نوفمبر عام 2014، وأكد خلالها الزعماء الثلاثة على المبادئ العامة لهذه المشاركة الثلاثية التي تضمنت احترام القانون الدولي والأهداف والمبادئ التي يجسدها ميثاق الأمم المتحدة، وشدد البيان الختامي على أن عدم حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي سيكون من أكبر الإخطار التي تواجه المنطقة على المدى الطويل.


على مدى 8 سنوات..
أبريل 2015 القمة الثانية في قبرص
استضافتها قبرص القمة الثانية عام 2015، فشهدت عدة محاور منها عملية ترسيم الحدود البحرية في المياه الإقليمية بالبحر المتوسط، وكذلك سبل تنشيط السياحة بين الدول الثلاثة بالإضافة إلى سبل مواجهة أزمة الهجرة غير الشرعية، بالإضافة إلى ملف الإرهاب، وطالب إعلان "نيقوسيا" في ختام القمة بضرورة الكشف عن مصادر الدعم التي تتلقاها الجماعات الإرهابية.


على مدى 8 سنوات..
ديسمبر 2015 القمة الثالثة في أثينا
أقيمت القمة الثالثة عام 2015 في العاصمة اليونانية "أثينا"، وناقشت ترسيم الحدود الدولية على أساس القانون الدولي، واستغلال إمكانات هذا الموقع المحوري في مجالات الطاقة والتجارة والنقل بين قارات أوروبا وآسيا وأفريقيا.


على مدى 8 سنوات..
أكتوبر 2016 القمة الرابعة في القاهرة
عقدت القمة الرابعة عام 2016 بالقاهرة، وحددث آلية تعزيز التعاون الاقتصادي والاستقرار والسلام بالمنطقة، كما أتفق الزعماء الثلاثة الحاضرين للقمة على ضرورة علاج أزمة المهاجرين، والتحرك بسرعة لحماية البيئة، بالإضافة إلى تعزيز التعاون الاقتصادي بينهم.


على مدى 8 سنوات..
نوفمبر 2017 القمة الخامسة نيقوسيا
شهدت القمة الخامسة التي أقيمت في "نيقوسيا" عام 2017، مناقشة العديد من التحديات التي تواجهها الدول الثلاثة في البحر المتوسط، كما تم توقيع عدد من اتفاقيات التعاون المشترك بينهم.


على مدى 8 سنوات..
أكتوبر 2018 القمة السادسة في اليونان
خلال القمة السادسة التي أقيمت في اليونان عام 2018، اتفق زعماء مصر وقبرص واليونان خلال القمة السادسة على إنشاء سكرتارية تنفيذية للآلية مقرها قبرص لتنسيق ومتابعة تنفيذ القرارات الصادرة عنها، كما وافق الزعماء على إنشاء منتدى غاز شرق المتوسط يكون مقره القاهرة، وأشاد زعيما قبرص واليونان بدور مصر المحوري في الحفاظ على الاستقرار بالشرق الأوسط والمتوسط، وشهدت القمة أيضًا توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم بمجالات التأمينات الاجتماعية، والتعاون الجمركي الفني، والتعليم، والمشروعات الصغيرة، وريادة الأعمال، والاستثمار.


على مدى 8 سنوات..
أكتوبر 2019 القمة السابعة في القاهرة
في عام 2019، أقيمت القمة الثلاثية بين مصر واليونان وقبرص في القاهرة، وشهدت المناقشات طرح عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك للدول الثلاثة، وأكد رؤساء الدول والحكومات الثلاثة على أهمية تعزيز الجهود الدولية في مكافحة الإرهاب والتطرف، وطالبوا المجتمع الدولي ممثلا في الأمم المتحدة باتخاذ مزيد من الإجراءات ضد الجماعات الإرهابية، ومساءلة ممولي تلك الجماعات، كما أعربوا عن قلقهم بسبب الوضع في ليبيا، مؤكدين على أن التسوية السياسية هي الحل الأمثل للأزمة، كما أدانوا العملية العسكرية التركية التي انطلقت في سوريا وقتها، بالإضافة إلى إبداء قلقهم تجاه التصعيد التركي بالبحر المتوسط.
كما جدد رؤساء الدول والحكومات الثلاثة دعمهم للجهود القبرصية للتوصل لحل شامل وعادل، وقابل للتطبيق للقضية القبرصية وأن يكون معتمدا على قرارات مجلس الأمن.

دبلوماسيين: "قمم ثلاثية ذات أهداف مستقبلية محددة"


على مدى 8 سنوات..
قال السفير طلعت حامد، الأمين العام المساعد للبرلمان العربي والمستشار السابق للأمين العام لجامعة الدول العربية، إن الرئيس السيسي يبذا أقصى ما في وسعه لتعزيز التعاون وعلاقة الصداقة بين مصر ودول العالم، وخاصةً مع كلًا من اليونان وقبرص، نتيجة الاكتشافات البترولية واتفاقيات تحديد ورسم الحدود البحرية بين الدول، وتأكيد التعاون بينهم حتى يتخذوا مسار ضد الأطماع التركية في منطقة شرق المتوسط، وتحديدًا في مجال الغاز والاكتشافات البترولية. 
ويتابع حامد، في تصريح خاص لـ"البوابة نيوز"، أن الرئيس السيسي يعمل جاهدًا لتعزيز العلاقات الخارجية، موجهًا التحية للرئيس لأنه هو من دعى إلى عقد هذه القمم الثلاثية التي من خلالها يتم تأكيد التعاون الاستراتيجي بين مصر واليونان وقبرص.
ورأى السفير حسين هريدي، الأمين العام المساعد للبرلمان العربي، المستشار السابق للأمين العام لجامعة الدول العربية، أن القمة الثامنة للتعاون الثلاثي بين مصر واليونان وقبرص تأتي في إطار مبادرة شرق المتوسط التي سبق أن طرحتها مصر عام 2014، بهدف تحويل منطقة شرق المتوسط إلى منطقة رخاء مشترك لكل دول وشعوب المنطقة، مضيفًا أن هذه القمة جاءت إنطلاقًا من احتواء البحر المتوسط في ضفافه الشرقية على ثروات نفطية وغازية ضخمة، ولمواجهة الصراعات بسبب هذه الثروات، حيث رأت مصر إطلاق هذه المبادرة لتكون إطارًا سياسيًا وقانونيًا للتعاون فيما بين الدول المطلة على البحر المتوسط، فإن القمة لا تعتبر محور للتكتل ضد أي طرف من الأطراف بل لحماية حقوق كل دولة. 
وأضاف هريدي، في تصريح خاص لـ"البوابة نيوز"، أن القمة الثامنة هذا العام تشمل التعامل مع الاستفزازات التركية والتأكيد على الإرادة السياسية المشتركة لهذه الدول لمواجهة هذه الاستفزازات، بل تعمل من أجل مستقبل متعاون ومثمر فيما بين الدول الثلاثة "مصر واليونان وقبرص".
"
هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟

هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟