رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

استياء طلاب "ستيم" بالأقصر: موعد التنسيق نعرفه بالصدفة

الخميس 01/أكتوبر/2020 - 09:26 م
البوابة نيوز
الأقصر - إيمان العماري
طباعة
يعاني طلاب الصف الثالث الثانوي بمدرسة المتفوقين بمحافظة الأقصر، من عدة مشكلات تتكرر سنويا مع قرب انطلاق عام دراسي جديد، وعلى رأسها مشكلة النسبة المرنة التي تجبرهم على دخول كلية معينة، وكذلك مشكلة عدم معرفتهم بموعد بدء وانتهاء التنسيق الخاص بهم، وهي المشكلات التي يعاني منها طلاب مدارس المتفوقين على مستوى الجمهورية والبالغ عددهم نحو 700 طالب تقريبا.

وشرح الطالب "أحمد م"، المشكلة قائلا "أنا خريج 3 ثانوي STEM وكان في مشكلات كثيرة واجهتنا خلال السنوات الماضية، أبرزها أننا الآن لا نعرف مواعيد التنسيق الخاص بنا ولا أحد يستمع شكوانا ولا توجد جهات تساعدنا بأي معلومة مضيفا "احنا مش واخدين حقوقنا في حاجات كتير ونفسيتنا تعبت من اللي شوفناه ونتمنى أن يصل صوتنا للمسئولين".
وأوضح أحمد لـ"البوابة نيوز" قائلا "باختصار شديد، لا أحد حتى الآن أبلغنا بموعد انتهاء التنسيق، ومرة واحدة اكتشفنا بالصدفة انه تم فتحه بدون تحديد موعد لفتحه أو إغلاقه أو إعلان النتيجة، وهو ما أثار استيائنا جميعا لأنه من أبسط حقوقنا أن نتعامل مثل طلاب ثانوي عام ونعلم مواعيد التنسيق خصوصا أنه يتأخر كل سنة ونحن ننسق حتى الآن بالرغم من بقاء نحو 20 يوم تقريبا على الدراسة فقط، كما لو أن هناك طالب يريد تقليل اغتراب لا يستطيع، وطبعا الوقت المتبقي على بداية الدراسة قليل وممكن ندخل الجامعة متأخر وتفوتنا بعض المقررات الدراسية".
وتابع أن التنسيق لدينا قائم على آلية اسمها "النسبة المرنة" ويتم حسابها بقسمة عددنا في مدارس ستيم مثلا شعبة علمي علوم على عدد الطلاب في الثانوي العام، في الكليات المشتركة وهي ( طب بشري، أسنان، صيدلة، بيطري، علوم) تبعا للقرار 663 بتاريخ 20-5-2017، وبالنسبة لعلمي رياضة ( هندسة، حاسبات ومعلومات، علوم رياضة) وللأسف هذه النسبة غير عادلة لنا كمتفوقين، مضيفا "يعني حرام بعد كل سنين الدراسة وتعبنا وأن دراستنا صعبة وقائمة على مخرجات تعلم learning outcomes مش textbooks، غير المشاريع اللي بنعملها طول السنة مندخلش حاجة كويسة أو حاجة مش حابينها لأن كدة هم بيردموا اللي بنوه، واللي احنا بنيناه ومش هنقدر نكمل التميز بتاعنا دراسيا وبعضنا في الآخر يدخل بيطري أو علوم، ومش بنقلل خالص من بيطري أو علوم بس احنا نفسنا نكمل دراستنا على نفس النهج اللي كنا ماشيين فيه خلال الثلاث سنين التي درسناها في ستيم".
وأردف أحمد، في العامين الماضيين، كانت وزارة التعليم العالي تقدم منح لطلبة "ستيم" بحيث اللي ترتيبه أقل يدخل كلية أعلى بشروط معينة تعويضا له عن ذلك، ولكن هذا العام لم يتم ذكر أي منح لطلبة ستيم بالرغم من إعطاء منح للأوائل من وزارة التربية والتعليم في جامعات مثل الألمانية والروسية والأكاديمية وغيره ويتم الإعلان عنها قبل التنسيق كل سنة، ولو طالب حابب يدخل خاص بفلوسه لأنه مش ضامن أن يكون هناك منح، كما أننا نواجه مشكلات في التقديم للكليات بسبب تأخر التنسيق والأماكن الشاغرة في الجامعات الخاصة انتهت، فحرام يعني حتى لما الواحد عايز يدفع فلوسه في الخاص ميعرفش بسبب تأخر التنسيق وتضيع عليه الفرصة".
وطالب المسئولين عن التعليم، أن يكون هناك تنظيم ومتابعة أول بأول لطلاب مدارس المتفوقين، من أول التقديم والتنسيق حتى دخول الكليات، وأقل شيء أن نعرف موعد فتح وغلق التنسيق والمنح والإعلان عنها بشكل مبكر قبل بدء الدراسة بشكل كافي حتى نستطيع الاستعداد له.

وقال طالب آخر - فضل عدم ذكر اسمه - في 2018 الرئيس السيسي أعلن أنه سيتم إنشاء 4 جامعات لطلاب مدارس ستيم، حتى يكملوا دراستهم بنفس النهج الذي تعلموا به، وتم إنشاء عدد من الجامعات الأهلية الجديدة هذا العام، وقالوا حتى يتم فتحها سيتم فتح التفاوض مع المجلس الأعلى للجامعات لتوفير منح لطلاب ستيم في الجامعات الخاصة بحيث الذي لم يحالفه الحظ في الدخول في كلية مناسبة في الحكومي يدخل بمنحة بتلك الجامعات، فضلا عن وجود مشكلات في موقع التنسيق أتعبت أعصابنا، مضيفا "يعني حتى حقنا في المقاعد الحكومية مش عارفين ناخدها وضيعوا علينا الوقت ويتبقى نحو أسبوعين على الدراسة وعندما شكينا وعبرنا عن استيائنا أرسلوا لنا إيميل إلكتروني مفاده "أنه بشأن المشكلات التي حدثت أثناء تسجيل الرغبات في التنسيق الحكومي في التسجيل الإلكتروني، فأنه تم التواصل من خلال وحدة stem مع المسئولين، وعلى أي طالب حدثت معه مشكلة في سيستم تسجيل الرغبات في التنسيق وظهر له رغبات اقل من التي سجلها أو أي مشكلة متعلقة بحفظ التسجيل التوجه إلى مبنى تنسيق الشهادات المعادلة"، وهو أمر صعب فأنا طالب من الأقصر وغيري من أسوان هيلحقوا يسافروا في يوم واحد، هو ايه الاستهتار ده معلش، إزاي مش عارفين ينسقوا ل 700 طالب !.
فيما قالت "لمياء ح" ولي أمر أحد الطلاب، أن تنسيق مدارس ستيم يعد مثال للعشوائية والضبابية وعدم التخطيط، تنسيق بدون إعلان رسمي لموعد بداية أو نهاية..تعتيم لأعداد الأماكن المتاحة في الجامعات وما يترتب عليه من صعوبة ترتيب الرغبات، وتعريض أعداد كبيرة من الطلبة لاستنفاذ الرغبات وما يسببه من أزمة وخصوصا أن التنسيق يتم على مرحلة واحدة مما يصعب تداركه، وكذلك خروج عن القرارات الرسمية لطريقة احتساب النسبة المرنة، وإضافة وحذف للرغبات المتاحة في الاستمارة بعد أسبوع من فتح التنسيق، وتغيير في أعداد الرغبات بدون أي تفسير
أخطاء في الموقع وأوامر للطلاب بقطع المسافات من جميع أنحاء الجمهورية، لمقابلة أحد الموظفين بمبنى تنسيق المعادلات بالقاهرة، وتخطت الأمور حد احتمالات الإهمال والتجاهل، وأصبح الاضطهاد والتضييق أكثر منطقية لتلك المشكلات التي يعاني منها أبنائنا.
كما بعث طلاب مدرسة المتفوقين على مستوى الجمهورية، مناشدة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي ووزارة التعليم العالي والمجلس الأعلى للجامعات، بالنظر إلى الطلبة المتفوقين أبناء مدارس المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا (STEM) حيث إنهم إلى الآن لم يعرفوا مصيرهم الجامعي، ولم يتم الفصح عن ما تقدمه الدولة لهم من منح وامتيازات تشجيعا لهم لتميزهم، رغم صدور عدة قرارات خاصة بنظرائهم من التعليم العام، إلا أن هؤلاء الطلاب مصابين بحالة من الحزن لأنهم بالفعل بذلوا خلال ثلاث سنوات أقصى جهد لديهم في دراسة تختلف في طبيعتها وصعوبتها ومواضيعها عن مناهج الثانوي العام وأغلب دراستهم تعتمد على البحث العلمي والمشروعات واختبارات بصفة دائمة.
وأوضح الطلاب في مناشدتهم، أنه كان لديهم الدافع لذلك وهو هدفهم في حصولهم على التميز من الدولة خاصة بعد وعد الرئيس أن الجامعات الأهلية ستكون استكمالا لمدارس المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا من خلال حرص الدولة على الصعود بالشباب للتفوق ورعاية الموهوبين والمتميزين، والثقة الكاملة في ان العلم هو طريق التطور والتميز، لذلك نرسل نداء استغاثة لكل من هو قائم على ملف المنح والجامعات، حرصا منا على إفادة الدولة ومصر بعقول وقدرات طلاب مدارس ستيم، وتكليل تعبهم ومجهودهم بالنجاح.
"
هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟

هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟