رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

مقتل 29 من قوات الأمن الأفغانية في اشتباكات مع طالبان

الإثنين 21/سبتمبر/2020 - 05:59 م
البوابة نيوز
أ ش أ
طباعة
لقي 29 فردا على الأقل من قوات الأمن الأفغانية مصرعهم في اشتباكات بمناطق مختلفة في البلاد على مدار الأربع والعشرين ساعة الماضية، وسط دعوات لوقف إطلاق النار، وفي ظل الجهود الرامية لبدء مفاوضات سلام مباشرة بين الوفود الممثلة لطالبان والحكومة الأفغانية.
وذكرت قناة (طلوع نيوز) الأفغانية اليوم "الإثنين" أن الاشتباكات وقعت بين قوات الأمن الأفغانية وطالبان في ولايات بلخ وقندهار وتخار وكابيسا.
وصرح مصدر أمني في أفغانستان بمقتل 6 جنود من الجيش الأفغاني على الأقل و3 من رجال الشرطة، فضلا عن إصابة 4 أخرين في هجوم لطالبان وقع اللية الماضية بولاية "تخار" الواقعة شمال شرقي البلاد، موضحا أن الهجوم وقع في قرية "ناو آباد" بمنطقة "دشت قلعة"، مشيرا إلى أن الاشتباكات انتهت بعد ساعة وسقط ضحايا في صفوف حركة "طالبان".
وفي سياق متصل، قالت مصادر إن 8 أفراد من قوات الأمن الأفغاني على الأقل لقوا مصرعهم في اشتباك مع حركة طالبان بمنطقة "تاجاب" بولاية كابيسا.. وقالت شرطة الولاية إن الاشتباك بدأ بعد منتصف الليل أمس الأحد واستمر حتى صباح اليوم الاثنين.
وفي ولاية "بلخ" الكائنة في شمال البلاد، أعلن المتحدث باسم حاكم الولاية منير أحمد فرهاد أن الحركة شنت هجوما على نقطة تابعة للمديرية الوطنية للأمن بمنطقة "هيواد" صباح اليوم، مضيفا أن 5 عناصر من قوات الأمن لقوا مصرعهم في النقطة ووقع 3 أخرون في الأسر.
من جهته، قال المتحدث باسم شرطة ولاية "قندهار" جمال باريكزاي إن طالبان هاجمت القوات الأفغانية في منطقة "معروف" بالولاية الواقعة جنوبي البلاد مساء أمس "الأحد"; ما أسفر عن مقتل 7 عناصر من قوات الأمن الأفغانية، مشيرا إلى أن طالبان تكبدت خسائر جراء الهجوم.
وكان المبعوث الأمريكي الخاص للمصالحة في أفغانستان زلماي خليل زاد، قد قال - في تغريدة عبر موقع (تويتر) في وقت مبكر اليوم - "إنه خلال الأيام القليلة الماضية، كان هناك زيادة واضحة في أعمال العنف في أفغانستان"، مضيفا أن هذا التصعيد مؤسفا حيث إن الأفغان، بما في ذلك الكثير من المدنيين، يفقدون أوراحهم. ودعا جميع الأطراف إلى خفض أعمال العنف.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟