رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

برلماني تركي: مرضى كورونا بين مطرقة نقص الأدوية وخصم الرواتب

الأحد 20/سبتمبر/2020 - 12:09 م
البوابة نيوز
محمد سامح
طباعة
قال رئيس السياسات الأمنية لحزب الخير التركي المعارض ونائب إزمير، ايتون تشراي، إن وزارة الصحة لم تعد تجري فحوصات لمرضي ومشتبهي فيروس كورونا، وان المصابين يضطرون للاختلاط بالمواطنين خلال محاولتهم الحصول على تقارير تؤكد الإصابة بالعدوى حتى لا يتعرضوا لجزاءات الغياب عن العمل أو الخصم من الرواتب، بحسب ما ذكر موقع "تركيا الآن" اليوم الأحد.

وانتقد أيتون تصريحات وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، بأن هناك زيادة بنسبة 42% في حالات فيروس كورونا في إزمير مقارنة بالشهر السابق. مبينا أن حقيقة الإصابات تعكس زيف بيانات الحكومة.

وتابع أيتون أن وزير الصحة فخر الدين قوجة، يحاول إخفاء هذه الزيادة عن الجمهور، وأشار إلى مدى خطورة الأمر قائلًا إنه إذا أصيب فرد واحد من العائلة بفيروس كورونا، فإنه لن يكون بمقدور باقي أفراد الأسرة إجراء الاختبارات، رغم أنهم يعيشون في المنزل نفسه مع المريض.

كما أوضح أيتون مدى نقص الأدوية في تركيا فضلًا عن صعوبة حصول مرضى كورونا عليها في ظل عدم قدرتهم على التحرك أو الخروج إلى الشارع حتى لا ينقلون العدوى إلى الأخرين، ورغم ذلك لا تقوم الدولة بدور حقيقي لتوفير الأدوية للمصابين.

وقال نائب إزمير إن المرضى يضطرون إلى الانتظار في طوابير طويلة من أجل الحصول على تقارير تفيد بإصابتهم بالعدوى حتى يتثني لهم الحصول على عطلة مرضية دون خصم من المرتبات.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟
اغلاق | Close