رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

80.5 % نسبة تمثيل المرأة الإماراتية بإجمالي القوى النسائية العاملة في قطاع الكهرباء بدبي

الإثنين 31/أغسطس/2020 - 09:04 م
البوابة نيوز
طباعة
أكدت دبي أن النساء الإماراتيات يمثلن نسبة 80.5% من إجمالي القوى النسائية العاملة في قطاع الكهرباء، كما تبلغ نسبة النساء الإماراتيات في مركز البحوث والتطوير الكهربائي 32% من بينهن نساء حاصلات على مؤهلات تعليمية عالية في المجالات العلمية والهندسية.
وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، إن الهيئة من بين أوائل المؤسسات الحكومية في دبي التي أنشأت لجنة نسائية ومراكز رعاية لأطفال الموظفات وتوفر الهيئة ساعات عمل مرنة وفرص تدريبية متميزة ومنح دراسية في بيئة تشجع المرأة على المشاركة الكاملة. وتضم الهيئة حاليًا 1949 موظفة ضمن جميع إداراتها، ويشمل هذا العدد 671 موظفة في القطاع الهندسي والفني.
وقال في بيان اليوم الاثنين: تعد هيئة كهرباء ومياه دبي من أكبر المؤسسات الحكومية الحاضنة للكوادر النسائية الفنية على مستوى إمارة دبي في قطاع الطاقة، حيث تحرص القيادة العليا في الهيئة على تمكين المرأة في جميع المستويات وتوفير فرص متكافئة للرجل والمرأة في ظل بيئة إيجابية ومحفزة.
وأوضح، أن موظفات الهيئة تشارك في مختلف الأعمال التطوعية داخل وخارج الدولة، وبلغ إجمالي الساعات التطوعية لموظفات الهيئة خلال العام الماضي أكثر من 13300 ساعة في 40 مبادرة إنسانية ومجتمعية، كما تشارك الموظفات في جميع برامج ومبادرات الترشيد والتوعية، لاسيما تلك التي تستهدف المرأة، وقد حققت هذه البرامج التي ساهمت فيها المرأة بصورة فاعلة، في تحقيق الهيئة بين عامي 2009 و2019 وفرًا تراكميًا ضمن الفئات المستهدفة بلغ 2.2 تيراوات ساعة من الكهرباء و7.8 مليار جالون من المياه، بما يعادل توفير مليار و300 مليون درهم، وتقليل مليون و136 ألف طن من الانبعاثات الكربونية.
وتنوه المهندسة أمل كوشك، نائب الرئيس التسويق والاتصال المؤسسي في الهيئة إلى جهود الإدارة العليا التي تركز على تمكين المرأة على جميع المستويات بداية من المناصب القيادية وصولًا إلى الوظائف الفنية، وهذا يوفر العديد من فرص الارتقاء المهني، كما أن 80% من الفرق العاملة في مجال الترشيد والمسئولية المجتمعية هم من النساء وقد حققن نتائج مذهلة.
من جانبها، تشير المهندسة نورة بوشواب، أول مهندسة كيميائية إماراتية تعمل في الهيئة إلى أن الهيئة توفر العديد من الدورات التدريبية في المجالات التقنية والإدارية مما أسهم في الارتقاء بمهاراتها، وتوفر الهيئة بيئة العمل المناسبة وتدعمني وتتابع عملي وتشجعني بشكل دائم، كما تقدر الإدارة الجهود التي أبذلها وتساعدني على مواجهة التحديات.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟