رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

رئيس البنك الإسلامي للتنمية يعلن انتهاء أعمال مشروع السعودية للإفادة من الهدي والأضاحي

الأربعاء 05/أغسطس/2020 - 12:47 ص
الدكتور بندر بن محمد
الدكتور بندر بن محمد حمزة حجار رئيس البنك الإسلامي للتنمية
رامي الحضري
طباعة
أعلن الدكتور بندر بن محمد حمزة حجار، رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية ورئيس لجنة الإفادة من الهدي والأضاحي عن نجاح موسم حج هذا العام والانتهاء من أعمال مشروع المملكة العربية السعودية للإفادة من الهدي والأضاحي لحج هذا العام.
وقال في بيان اليوم: لقد تم تنفيذ كافة أعمال نسك حجاج بيت الله الحرام لهذا العام خلال الوقت الشرعي وفقًا للطلبات التي تم استقبالها عبر المنصة الإلكترونية للمشروع من جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى الطلبات التي تم استقبالها من وكلاء التسويق المتعاقدين مع المشروع وهم: مؤسسة البريد السّعودي، مصرف الراجحي، بنك البلاد، جمعية هدية الحاج والمعتمر الخيرية، شركة الراجحي للخدمات.
وقال: رغم رمزية الحج هذا العام لظرف وباء كورونا الذي انتشر في العالم، إلا أن المشروع وضع خطة لاستقبال الطلبات على الهدي والأضاحي، وقد بلغ إجمالي مانفذه هذا العام بمشروع الهدي والأضاحي بمكة المكرمة 50110 رؤوس من الأغنام وفق إجراءات احترازية واشتراطات صحية مشددة للعاملين طوال فترة التشغيل.
وقد خضعت كافة أنعام النسك للفحص البيطري في المحاجر البيطرية في بلدان الاستيراد قبل نقلها إلى ميناء جدة الإسلامي، ليتم الكشف عليها مرة أخرى ظاهريًا ومخبريًا من قبل المختصين في وزارة البيئة والمياه والزراعة في ميناء جدة قبل نقلها إلى المجازر الرئيسة بمكة المكرمة ليتم مجددًا استكمال مراحل الكشف الشرعي، والفحص البيطري على أجزاء الذبيحة أثناء عمليات التشغيل.
وثمن الدكتور حجار التعاون الوثيق مع الأجهزة الحكومية التي ساهمت في إنجاح أعمال المشروع، وأثنى على جهود أعضاء لجنة الإفادة من الهدي والأضاحي المكلفة بمراقبة ومتابعة أعمال المشروع والمكونة من: وزارة الداخلية، وزارة المالية، وزارة العدل، وزارة الشئون الإسلامية، وزارة الحج والعمرة، وزارة البيئة والمياه والزراعة، وزارة الشئون البلدية والقروية، وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، الهيئة الملكية لمدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة.
وأوضح الدكتور حجار، أنه خلال يوم العيد، وأيام التشريق تم توزيع كمية من لحوم الهدي على فقراء الحرم من خلال الجمعيات الخيرية بمكة المكرمة وفق برنامج معد للتوزيع تتوفر فيه الإجراءات الإحترازية المتبعة.
وقال حجار: يعتبر مشروع المملكة العربية السعودية للإفادة من الهدي والأضاحي الذي أنشئ في عام 1983 أكبر المشاريع المماثلة على مستوى العالم، وهو مشروع خيري وغير ربحي ويحظى بدعم غير محدود من المملكة، وهو يقوم بأداء نسك الهدي والفدية والأضاحي والصدقة والعقيقة نيابة عن الحجاج، ومن يرغب من المسلمين، ويتولى البنك الإسلامي للتنمية مهمة إدارة هذا المشروع التّقني العملاق منذ إنشائه، ومع تزايد الحجاج ازداد الطلب على الهدي والأضاحي فقد وصل عدد الأنعام في حج عام 1440 أكثر من مليون رأس وقام المشروع بتنفيذها وتوزيع لحومها على فقراء الحرم، بالإضافة إلى نقلها وتوزيعها إلى المستحقين من المسلمين في أرجاء العالم الإسلامي.
وأضاف رئيس البنك الإسلامي للتنمية: لقد شهد المشروع نجاحات متتالية أبرزها أنه يسر على الحجاج أداء نسكهم بيسر وسهولة، بجانب حافظ المشروع على بيئة المشاعر المقدسة، وأيضًا ضمن إيصال لحوم الهدي والأضاحي لمستحقيها من فقراء الحرم، والمحتاجين في العالم الإسلامي، موضحًا أنه تحقق الاستفادة من كامل مكونات الذبيحة، لافتًا إلى أن المملكة بصدد توسعة وتطوير المشروع وإدخال تقنيات جديدة لمقابلة الطلبات المتزايدة للاستفادة من خدمات المشروع.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟