رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

مفوضية اللاجئين تدين الهجوم على موقع للنازحين شمال الكاميرون

الثلاثاء 04/أغسطس/2020 - 07:09 م
البوابة نيوز
وكالات
طباعة
أدانت المفوضية العليا لشئون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، الهجوم على موقع يستضيف حوالى 800 نازح في منطقة بالقرب من إحدى القرى بأقصى شمال الكاميرون مما أدى إلى مقتل 18 شخصا وإصابة 11 آخرين.
وقال المتحدث باسم المفوضية بابار بالوش -في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء في جنيف- إن المهاجمين ألقوا عبوة ناسفة يعتقد أنها قنبلة يدوية في المخيم بينما كان النازحون نائمين، لافتا إلى أن حوالى 1500 شخص بمن فيهم سكان القرية المضيفة لهؤلاء النازحين قد فروا على إثر ذلك إلى بلدة قريبة بحثا عن الأمان.
وأكد أن المنظمة تقوم بنشر بعثة طواريء لتقييم الوضع وكذلك حسر احتياجات الحماية والاحتياجات الصحية للمتضررين، داعيا جميع الجهات الفاعلة إلى احترام الطابع المدني والإنساني لمخيمات النازحين والاستجابة السريعة للاحتياجات العاجلة للأشخاص الذين فروا من العنف وعانوا من عمليات نزوح متعددة.
وأضاف المتحدث أن هذا الهجوم يأتي في أعقاب ارتفاع كبير في حوادث العنف في منطقة أقصى الشمال بالكاميرون خلال شهر يوليو الماضي بما في ذلك النهب والاختطاف من قبل جماعة بوكو حرام وجماعات مسلحة أخرى نشطة في المنطقة، مشيرا إلى أن منطقة أقصى الشمال الواقعة بين ولايتي بورنو وأداماوا بنيجيريا وبحيرة تشاد تستضيف حاليا حوالى 321 ألفا و866 نازحا إضافة إلى 115 ألف لاجيء نيجيري.
ونوه بأن وحشية العنف في منطقة حوض بحيرة تشاد أجبر حوالي 3 ملايين شخص على الفرار حيث نزح حوالي 2.7 مليون شخص داخليا في شمال شرق نيجيريا والكاميرون وتشاد والنيجر بينما فر 292 ألفا و682 لاجئا نيجيريا إلى البلدان المجاورة.
ولفت المتحدث إلى أن الكاميرون أفادت بأنها سجلت منذ يناير من هذا العام 87 هجوما لبوكو حرام على حدودها الشمالية منها 22 هجوما في المنطقة الشمالية من موزوجو وحدها، موضحا أن الهجمات العنيفة أودت بحياة حوالي 30 ألف شخص وشردت أكثر من 3 ملايين في نيجيريا والكاميرون والنيجر وتشاد.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟