رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تجار السيارات يطالبون باستثناء القطاع من تحديد مواعيد الإغلاق بعد "كورونا".. الكموني: لا يناسبنا ونستهدف الموظفين.. وزيتون: البيع ينشط ليلا.. والسبع: النجاح يتوقف على تحقيق المساواة

الخميس 02/يوليه/2020 - 07:39 م
البوابة نيوز
عبد الحميد جمعة
طباعة
رحب بعض موزعي وتجار السيارات وقطع الغيار، بمقترح الحكومة بشأن تحديد مواعيد غلق المحلات بعد انتهاء أزمة "كورونا"، بشرط تحقيق مبدأ المساواة والعدالة، مؤكدين أنه سيساهم في تخفيض التكاليف وتنظيم ساعات العمل، ويحقق الترابط الأسري.
فيما اعترض آخرون على المقترح، نظرًا لأن القطاع ينشط خلال الفترة المسائية بعد خروج الموظفين من أعمالهم سواء في الشركات الخاصة أو المصالح الحكومية، مطالبين بمد فترات العمل في المعارض حتى الثانية عشرة لتحسين حركة المبيعات.
المهندس إبراهيم العربي
المهندس إبراهيم العربي
وأعلن المهندس إبراهيم العربي، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية ورئيس غرفة القاهرة، أن الاتحاد أرسل خطابات رسمية إلى كل الغرف التجارية على مستوى الجمهورية لفتح حوار مجتمعي مع منتسبيها حول مقترحات مواعيد غلق المحال التجارية عقب انتهاء أزمة كورونا الحالية.
وقال الدكتور صلاح الكموني، عضو مجلس إدارة الاتحاد العام للغرف التجارية، وعضو الشعبة العامة للسيارات بالاتحاد، ورئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية بالغربية، إن الغرفة ترحب بمقترح الحكومة بتحديد مواعيد غلق المحال التجارية بعد أزمة كورونا.

وأضاف الكموني في تصريح لـ"البوابة نيوز"، أن غرفة الغربية أرسلت استبيانا لمعرفة آراء منتسبي الغرفة لبحث مقترحاتهم حول مواعيد غلق المحال التجارية بعد انتهاء أزمة كورونا الحالية، خاصة أن محافظة الغربية لها طبيعة خاصة بين المحافظات.

وأوضح عضو الشعبة العامة للسيارات، أن الغرفة وشعبة السيارات تدرس موقف القطاع من هذا المقترح، نظرا لأن سوق السيارات غالبًا ما يعتمد على الفترة المسائية وهي التي تبدأ بعد الساعة الرابعة عصرًا، عكس السلع والمنتجات الأخرى.

وأكد الكموني، أن العميل يذهب إلى معارض السيارات "آخر النهار" بعد انتهاء فترة عمله في الشركة أو المصلحة الحكومية التي يعمل بها، مطالبًا بضرورة استثناء قطاع السيارات من هذا المقترح ومعاملته معاملة خاصة، حيث إنه مصدر رئيسي لموارد الدولة سواء ضرائب أو رسوم.

وأشار إلى أن البعض اقترح الاعتماد على الـ"أون لاين" في عملية البيع والشراء خلال المرحلة المقبلة، ولكن هذا المقترح يصعب تنفيذه نظرًا لأن البيع والشراء يتطلب الفحص والمعاينة بواسطة فنيين ومهندسين مختصين، مؤكدًا أن المقترح لا يناسب قطاع السيارات لاستهدافه الموظفين.

منتصر زيتون
منتصر زيتون
واتفق منتصر زيتون، عضو مجلس إدارة رابطة تجار السيارات في مصر، وعضو الشعبة العامة للسيارات باتحاد الغرف التجارية، مع سابقه بشأن ضرورة استثناء قطاع السيارات من مقترح الحكومة بشأن تحديد موعد لإغلاق المحال التجارية بعد انتهاء أزمة كورونا.

وأضاف زيتون في تصريح لـ"البوابة نيوز"، أن جميع عمليات البيع والشراء في قطاع السيارات تتم خلال الفترة المسائية، وهي التي تبدأ بعد الرابعة عصرًا، لافتًا إلى أن الشريحة المستهدفة من قبل المعارض هي شريحة الموظفين وغالبًا ما تنتهي أعمالهم بعد الرابعة، والذين يبدءون في نزول المعارض بعد الخامسة مساء.

وأوضح، أن الظروف في الدول الأوروبية تختلف عن مصر، فلا يمكن تحديد مواعيد للعمل بمعارض السيارات من التاسعة صباحًا حتى السادسة مساء على سبيل المثال، خاصة أن مصر لديها أزمة في السيولة المرورية وبالتالي قد يستغرق الموظف ساعتين حتى يصل إلى منزله بعد انتهاء عمله عكس أوروبا.

وذكر زيتون، أن أبرز الأسباب التي ساهمت في تراجع حركة مبيعات السيارات خلال الأشهر الماضية هو "الدوام القصير"، أي الفترة لمدة قصيرة والتي تبدأ من التاسعة وحتى الخامسة مساء، وهي فترة ليست كافية للمستهلكين للشراء.

تجار السيارات يطالبون
ورحب علاء السبع، عضو الشعبة العامة للسيارات باتحاد الغرف التجارية، بمقترح الحكومة لتحديد مواعيد غلق المحلات بعد انتهاء أزمة كورونا، ولكن بشرط تحقيق المساواة بين جميع المحال التجارية ذات النشاط الواحد.

وأضاف السبع في تصريح لـ"البوابة نيوز"، أن تحديد إغلاق جميع معارض السيارات في المحافظات المتقاربة من بعضها البعض في موعد محدد سيكون قرارًا صائبًا مع مد فترة العمل حتى الثامنة مساء على سبيل المثال، حيث إن ذلك سيخلق نوعا من المنافسة العادلة بين المعارض ويحقق مبدأ المساواة.

وطالب عضو الشعبة، الحكومة بضرورة السيطرة على العشوائيات وجميع المعارض الجانبية حال تطبيق هذا المقترح، وفرض غرامة مالية كبيرة على المخالفين، حتى تصبح فرص الشركات والمعارض واحدة في المبيعات، لافتًا إلى أن المستهلك سوف يتفهم أن عليه الشراء في الوقت المحدد والتأقلم على ذلك.

ومن جهته، رحب دسوقى سيد دسوقي، رئيس الشعبة العامة لقطع غيار السيارات بالاتحاد العام للغرف التجارية، بالمقترح الحكومي، مؤكدًا أنه قرار صائب بنسبة 100% ولم يؤثر على مبيعات السوق نظرًا لأن المستهلك سوف يتفهم التعديلات الجديدة وسيقوم بالشراء نهارًا وليس ليلًا كما هو المعتاد.

وأضاف دسوقي في تصريح لـ"البوابة نيوز"، أن مقترح الحكومة بشأن تحديد موعد لإغلاق المحال التجارية بعد انتهاء أزمة كورونا، له عدة مزايا أبرزها تقليل ساعات العمل للعاملين في محال قطع الغيار، وتوفير الكهرباء والطاقة وبالتالي سيخفض التكاليف على صاحب المحل، وسيساهم في تحقيق الترابط الأسري، علاوة على الحفاظ على صحة الموظفين والعمال.

تجار السيارات يطالبون

واتفق شلبي غالب نائب رئيس شعبة قطع غيار السيارات بالغرفة التجارية للقاهرة، معه في الرأي، مؤكدًا أن إغلاق المحال التجارية وبينها قطع غيار السيارات في الساعة السادسة مساء سيكون الحل الأمثل لتنظيم السوق والقضاء على العشوائية التي يشهدها.

وأضاف غالب، أن محال قطع الغيار لن تتعرض لخسائر حال إغلاقها في السادسة أو السابعة مساء، حيث إن المستهلك سيجبر على الالتزام بالشراء قبل موعد الغلق، لافتًا إلى أن ذلك سيكون لصالح صاحب المحل نتيجة توفير المبالغ التي تصرف على الكهرباء والمياه.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلس النواب نهاية هذا العام؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلس النواب نهاية هذا العام؟