رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

غرفة الغوص: لن نتهاون في تطبيق الاشتراطات الصحية

الأحد 28/يونيو/2020 - 09:05 م
البوابة نيوز
حنان محمد
طباعة
حذرت غرفة الغوص والأنشطة البحرية برئاسة هشام جبر، كافة المراكز التابعة لها ويخوت السفارى ومراكز الأنشطة البحرية، من استئناف مزاولة انشطتها دون الحصول على شهادة السلامة الصحية ودون إجراء الفحص المطلوب. وقالت الغرفة في بيان لها اليوم، انه يجب على أى مُنشأة سياحية ترغب في إستئناف أنشطة الغوص والأنشطة البحرية، التقدم بطلب للحصول على شهادة السلامة الصحية لإستئناف النشاط طبقا للضوابط والإجراءات التى سبق الإعلان عنها، مشددة على ان أي منشأة ستقوم بمزاولة النشاط بالمخالفة للضوابط والإجراءات الإحترازية الوقائية لمُكافحة فيروس كورونا المُستجد والمُعتمدة من مجلس الوزراء ستتعرض لإلغاء ترخيصها الصادر من وزارة السياحة.
وكانت وزارة السياحة، أعلنت عن الإجراءات الوقائية التي سيتم اتباعها بداية من ١ يوليو المقبل، فيما يخص سياحة الغوص والأنشطة البحرية واليخوت والسفاري.
ووضعت الوزارة اشتراطات صحية للعاملين بمراكز الغوص والسنوركل والأنشطة البحرية، أهمها توعيتهم بأعراض فيروس كورونا المستجد والسبل الوقائية للحد من انتشار العدوى، وقياس درجة حرارة جميع العاملين يوميا، مع إلزام جميع العاملين بارتداء الكمامات، وإلزام العاملين في التنظيف والمطبخ ومحطات شحن وصيانة الإسطوانات ومعدات الغوص والقائمين على تنظيف معدات الإيجار بارتداء القفازات.
وتقرر تخفيض حجم العمالة بالمنشأة لضمان التشغيل الآمن، وان تكون المدة البينية لحصول العاملين بالمدن الساحلية على إجازات هي ٦٠ يوما، مع عدم تشغيل من يعانون من أعراض مرضية.
وفيما يخص اشتراطات منطقة الاستقبال وكافة الأماكن داخل مراكز الغوص والسنوركل والأنشطة البحرية، يتم توفير المطهرات ومعقمات الأيدى بكافة الأماكن داخل المراكز والمنشآت ومنطقة الاستقبال، مع استعمال أقلام أحادية الاستخدام، ووضع لوحات إرشادية عن الإجراءات الوقائية لمنع انتشار العدوى باللغات المختلفة، ومنع غير العاملين أو الممارسين للغوص والأنشطة البحرية من الدخول أو التواجد في المركز أو المنشأة، وكذا التشجيع على التعامل باستخدام بطاقات الدفع الإلكتروني.

وشددت الوزارة على ضرورة ترك مسافة لا تقل عن مترين بين كل مائدة، ومتر بين كل شخص، بحجرات التدريب الخاصة بالعاملين، مع الالتزام بتنظيف وتطهير الأسطح والأماكن التي توجد فيها حركة بشكل منتظم، والالتزام بتقديم قائمة بأسماء وبيانات المشاركين والقائمين على رحلات السفاري للمسئولين.
وحول اشتراطات تنظيف وتعقيم معدات الغوص والسنوركل والغوص الحر والأنشطة البحرية، يتم تعقيم المعدات كافة، بعد كل استخدام، والاحتفاظ بالمعدات المؤجرة (المرتجعة) التى لم تنظف بعد في منطقة منفصلة عن منطقة تخزين المعدات النظيفة، واستبدالها بشكل متكرر لتجنب استخدام نفس المعدات بشكل منتظم، مع الالتزام باستخدام كل شخص المعدات الخاصة به طوال الرحلة وعدم مشاركتها أو خلطها مع معدات الآخرين، ويتعين على الزائرين تنظيف أجهزتهم الشخصية، وتشجيعهم على إحضار المعدات الخاصة بهم.
كما شددت الوزارة على ضرورة غسل معدات الأنشطة البحرية الخاصة «بالكايت سيرف، الويند سيرف، التزلج على الماء، الباراشوت» بالماء وتركها لتجف في الشمس لمدة تزيد عن ساعة.
وحول اشتراطات التواجد على متن اليخوت السياحية والقوارب وقوارب السفارى، يتم العمل بنسبة إشغال ٥٠ ٪من إجمالي الطاقة الاستيعابية للقوارب السياحية، وتقوم المنشآت بقياس درجة حرارة الركاب والطاقم قبل الانتقال من محال إقامتهم أو في المركز وقبل التوجه إلى السقالات، والالتزام بارتداء الكمامات خلال التواجد في وسائل النقل وعلى متن اليخت، مع الالتزام بإجراءات التعقيم والتطهير لكافة الأسطح على اليخوت والقوارب السياحية، وتشجيع الزائرين على إحضار إحضار الأكواب وأدوات المائدة الخاصة بهم، وفى حالة عدم إمكانية ذلك يتم
استخدام أكواب وأدوات مائدة أحادية الاستخدام.
واشترطت الوزارة، الالتزام بالمسافات الآمنة عند نزول الأفراد للماء والخروج منه، والسماح لشخصين فقط بالتواجد بمنطقة النزول والخروج من الماء على سطح القارب (الطبلية) لتجنب الزحام وتوفير كافة أدوات الاسعافات الاولية والمعدات الوقائية الكافية على متن القوارب وتوفير خافض للحرارة على متن اليخوت وفي مقر المنشآت، مع طلب الوجبات على متن اليخوت أو القوارب من خلال قوائم الطعام.
وفي حالة وجود إصابة بفيروس كورونا على متن يخوت السفارى، يتم تخصيص أحد الكبائن على متن اليخت للحجر الصحي (على ألا تكون الكابينة التي بها مخرج الطوارئ بالجزء السفلي لليخت)، وإبلاغ الطاقم إذا شعر أحد الزائرين أو أحد أفراد طاقم اليخت بأي من أعراض فيروس كورونا المستجد والالتزام بالعزل في الحجرة المخصصة لذلك على متن اليخت، مع تقليل استخدام تكييف الهواء داخل الكبائن (قدر المستطاع) والحرص على دخول الهواء المتجدد داخل الكبائن.


"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟