رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

الصادرات الزراعية تقفز إلى 3 ملايين و470 ألف طن.. نقيب الفلاحين: التغلب على متبقيات المبيدات سبب الزيادة.. خبير: وجود نظام محكم يجعل مصر من أفضل دول العالم زراعيا

الأحد 28/يونيو/2020 - 11:22 ص
البوابة نيوز
محمد محفوظ
طباعة
في خطوة مهمة للاهتمام بمجال الزراعة وزيادة الصادرات الزراعية وتقليل الواردات، أعلن السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي عن ارتفاع حجم الصادرات الزراعية المصرية إلى نحو 3 ملايين و470 ألف طن خلال النصف الأول من العام الحالي رغم ظروف تفشي فيروس كورونا في العالم.

الصادرات الزراعية
وأضاف وزير الزراعة أن المنتجات الزراعية المصرية تغزو أسواق 160 دولة في جميع قارات العالم بنحو 305 سلع زراعية.
وقال الدكتور أحمد العطار رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي: إن أهم الصادرات الزراعية عن هذه الفترة الموالح، البطاطس، البصل، عنب، رمان، ثوم، مانجو، فراولة، الفاصوليا، جوافة، خيار، الفلفل، باذنجان، وأن إجمالي الصادرات الزراعية من الموالح بلغت مليون و387 ألفا و625 طنا، بالإضافة إلى تصدير 661 ألفا و580 طن بطاطس، لتحتل المركز الثاني في الصادرات الزراعية بعد الموالح.
بينما تم تصدير 267 ألفا و223 طن بصل، محتلا المركز الثالث في الصادرات، واحتل العنب المركز الرابع في الصادرات الزراعية بإجمالي 96 ألفا و186 طنا، في حين احتل الثوم المركز الخامس في الصادرات بإجمالي 29 ألفا و685 طنا، بينما احتلت صادرات مصر من الفراولة على المركز السادس بإجمالي كمية بلغت 20 ألفا و622 طنا، بينما احتلت صادرات مصر من الفاصوليا على المركز السابع بإجمالي 15 ألفا و58 طنا، تليها في المركز الثامن الجوافة بإجمالي 4 آلاف و477 طنا.
وحصل الرمان على المركز التاسع في الصادرات بإجمالي كمية بلغت 4 آلاف و274 طنا، بينما حصل الخيار على المركز العاشر في الصادرات الزراعية بإجمالي 2618 طنا، وحصل الفلفل على المركز الـ11 بإجمالي 2068 طنا، وحصل الباذنجان على المركز الثاني عشر بإجمالي 789 طنا، وحصل المانجو على المركز الأخير بإجمالي 531 طنا.

 حسين عبد الرحمن
حسين عبد الرحمن ابو صدام نقيب الفلاحين
وعلق حسين عبد الرحمن أبو صدام نقيب الفلاحين، قائلا: "الفترة الأخيرة شهدت تطورًا كبيرًا في الصادرات الزراعية بالإضافة إلى أن الواردات الزراعية انخفضت للغاية خلال الأعوام السابقة بسبب كثرة الإنتاج في جميع أنواع المحاصيل الزراعية، خاصة أن مصر كانت لديها أزمات عديدة في الصادرات الزراعية بسبب متبقيات المبيدات التي كانت توجع في بعض المحاصيل مما كان يجبر بعض الدول الأفريقية والأوروبية والعربية على إرجاع بعض المحاصيل بسبب متبقيات المبيدات".
وتابع أبو صدام، أن وزارة الزراعة تغلبت على هذا الأمر في الفترة الأخيرة بوجود المعامل المركزية وتحليل تلك المحاصيل قبل تصديرها للخارج مما زاد الثقة بين الدول المستوردة ومصر وجعل الصادرات المصرية ترتفع لأعلى درجاتها في الفترة الأخيرة.
ورأى الدكتور جمال صيام الخبير الزراعي، مصر لديها إمكانيات كبيرة في المجال الزراعي خاصة وأن مصر تعد دولة زراعية في المقام الأول، وأوضح صيام أنه لو تم وجود سيستم ونظام محكم من قبل وزارة الزراعية لأصبحت مصر من أفضل دولة منطقة الشرق الأوسط بأكملها في مجال الزراعة.
وطالب صيام، أن يتم العمل على زيادة الصادرات المصرية بمختلف أصنافها وليست الصادرات الزراعية فقط، بالإضافة إلى دعم الفلاح المصري ومدة بجميع متطلباته من أسمدة ومبيدات وتقاوي لأن ذلك سيساعد بشكل كبير في زيادة الإنتاج وزيادة نسبة التصدير.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟