رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

حزب "المصريين": ثورة 30 يونيو أعظم حدث في تاريخ مصر

الخميس 25/يونيو/2020 - 07:10 م
 الدكتور حسين أبو
الدكتور حسين أبو العطا
سارة ممدوح
طباعة
توجه الدكتور حسين أبو العطا، رئيس حزب "المصريين"، وعضو المكتب التنفيذي لتحالف الأحزاب المصرية، بخالص التهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسي والشعب المصري بمناسبة الذكرى السابعة لثورة 30 يونيو الخالدة، مؤكدًا أنها أعظم حدث في تاريخ الدولة المصرية لأنها أنقذت مصر من براثن الإرهاب الأسود وأفشلت مخططات أهل الشر التي كانت تُحاك ضد الوطن ولولاها لأصبحت مصر مثل اليمن وسوريا وغيرها من الدول التي تعاني الأمرين بسبب الإرهاب المسلح والميليشيات ومرتزقة جماعة الإخوان الإرهابية.

وقال "أبو العطا"، في بيان اليوم الخميس، إن ثورة 30 يونيو أنقذت المنطقة بأسرها من حكم جماعة الإخوان الإرهابية واستطاعت بدورها الترسيخ لدولة مدنية ديمقراطية حديثة، موضحًا أن هذه الثورة العظيمة علامة بارزة ومضيئة في تاريخ مصر الحديث لأنها أنهت بدورها على حلم جماعة الإخوان الإرهابية المُتمثل في دمار وتمزيق مصر وتحويل سيناء إلى إمارة لهم.

وأضاف رئيس حزب "المصريين"، أن ثورة 30 يونيو أنقذت مصر من حرب أهلية كان كل هدفها تمزيق وتدمير الدولة المصرية ومؤسساتها الوطنية المتماسكة، مشيرًا إلى أن ثورة 30 يونيو باختصار أعادت الدولة المصرية مرة أخرى من أيدي الجماعة المارقة والخبيثة، وستزداد قيمتها عامًا تلو الأخر لما تسببت فيه من إنقاذ للدولة المصرية ومؤسساتها الوطنية.

وأوضح أن الرئيس السيسي استطاع بفضل إخلاصه لشعبه وعمله الدؤوب وعشقه للدولة المصرية أن يكتسب حب واحترام حكومات وشعوب العالم أجمع، مشيرًا إلى أنه انتشل مصر من الفوضى والتطرف والإرهاب الذي كانت تعاني منه في عهد جماعة الإخوان الإرهابية التي كانت تُخطط لدمار الدولة وتمزيقها.

وأكد أن الرئيس السيسي يعمل ليلًا ونهارًا من أجل رفعة الدولة المصرية وتقدمها؛ ومن أجل إيجاد حياة كريمة للمواطن المصري، موضحًا أن المصريين جميعًا على ثقة في رؤية الرئيس السيسي في تحقيق أهداف تنموية حقيقية لمصر، لافتًا إلى أن الفترة المقبلة تحتاج إلى التكاتف والمساندة ودعم القيادة السياسية للعبور بمصر إلى بر الأمن والسلام.

وأشار إلى أن نجاح ثورة 30 يونيو أعاد الأمل في نفوس المصريين في استعادة دولتهم من عصابات الدم والإرهاب الأسود وقبضة الإرهاب الغاشم، موضحًا أن الرئيس السيسي خاطر بحياته وتصدى للجماعات الإرهابية بكل شجاعة ونال ثقة وحب المصريين في 3 يوليو مقابل الاستجابة لإرادة الشعب لتحرير مصر من براثن الجماعة المارقة؛ حتى أصبحت مصر بفضل الله وحكمة القيادة السياسية الحكيمة دولة مكتملة الأركان.

وأكد أبو العطا أن الرئيس السيسي بفضل حبه وإخلاصه وعشقه لمصر وحكمته وذكائه وحد المصريين على قلب رجل واحد لمواجهة جماعات الدم والإرهاب وأحبط المؤامرات التي كانت تُحاك بمصر وتُهدد بقاء وطنهم دون أن يتحول إلى نموذج مأساوي مثل دول أخرى بالمنطقة، مشيرًا إلى أنه علاوة على ذلك نجح في إحداث نقلة اقتصادية كبيرة لصالح الشعب المصري بعد أن عانى الشعب الأمرين بسبب الأحداث الاقتصادية بعد حكم جماعة الإخوان الإرهابية.

ولفت إلى أن الرئيس السيسي بعد ثورة 30 يونيو ورئاسته للدولة المصرية نجح في بناء مؤسسات الدولة المصرية الحديثة المتماسكة؛ واتجه بمصر نحو التنمية الشاملة والحقيقية من خلال إقامة المشروعات القومية الكبرى والإنجازات ومشروعات البنية الأساسية من طرق وكباري وأنفاق وغيرها، مؤكدًا أن ما حققه الرئيس السيسي منذ توليه رئاسة مصر منذ عام 2014 حتى الآن لم تُحققه مصر على مدى أكثر من نصف قرن ويرجع ذلك إلى إخلاصه وتفانيه وعشقه للدولة المصرية والشعب المصري الذي فوضه واصطف خلفه لبناء مصر الحديثة لأن الشعب وجد فيه القائد المخلص وعاشق التنمية الذي يعبر بمصر إلى بر الأمان والاستقرار.

وأوضح أن الدولة المصرية بعدما كانت تعيش في ظلام دامس في عهد الجماعة الإرهابية؛ استطاع الرئيس السيسي بفضل رؤيته المنشودة وعمله الدؤوب أن يجعل مصر لديها اكتفاء ذاتي من الكهرباء والطاقة والبنزين والسولار والتي كانت تُعد أكبر الأزمات التي تواجه المصريين في عهد الجماعة الإرهابية؛ مشيرًا إلى أنه في عهد الرئيس السيسي تم تشييد محطة بنبان والتي تُعد أكبر محطة لإنتاج الطاقة الشمسية في أسوان، فضلًا عن تسليح الجيش المصري على أعلى مستوى حتى أصبح الجيش المصري من أقوى جيوش العالم ويعمل له الجميع ألف حساب، مختتمًا: "لا خوف على وطن قائده الرئيس السيسي".
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟