رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

العناني يناقش ضوابط السلامة الصحية في الأماكن السياحية

الأربعاء 24/يونيو/2020 - 09:18 م
البوابة نيوز
ياسر الغبيري
طباعة
اجتمع الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار، اليوم الأربعاء، مع الدكتور مصطفى وزيرى رئيس المجلس الأعلى للآثار وعدد من قيادات المجلس للتأكيد على ضوابط السلامة الصحية التى اعتمدتها الوزارة لتطبيقها بالمتاحف والمواقع الأثرية لضمان صحة وسلامة الزائرين وجميع العاملين بها وتوفير سبل الوقاية والحماية لهم.
وتقرر بدء الفتح التدريجي لها بداية من شهر يوليو المقبل مع استئناف حركة السياحة الوافدة إلى مصر، وذلك في ضوء الإجراءات والاشتراطات الوقائية والاحترازية التى أقرتها وزارة السياحة والآثار.
وخلال الاجتماع تم تحديد بعض المتاحف والمواقع الأثرية التي سيتم إعادة افتتاحها للجمهور قبل نهاية شهر يونيو الجارى وهي متحفي مطروح وكهف رومل بمحافظة مطروح، ومتحف المجوهرات الملكية، وقلعة قايتاى بمحافظة الإسكندرية.
كما تم وضع بعض الضوابط الخاصة بالأفواج السياحية والرحلات وذلك على النحو التالي ومنها
- عدم تجاوز عدد الفوج السياحي ٢٥ فردًا (لحين إشعار آخر)، والتزام المرشد السياحي بارتداء الكمامة، مع التزامه بالشرح باستخدام السماعات داخل المتاحف، وتعقيم السماعات بعد كل استخدام.
قيام شركات السياحة بتوفير الكمامات للسائحين والمرافقين لهم.
- مراعاة الحفاظ على المسافات الآمنة بين الأشخاص أثناء زيارات المتاحف والمواقع الأثرية، مع وضع حد أقصى لعدد الزائرين المتواجدين في نفس الوقت داخل المتاحف والمواقع الأثرية غير المكشوفة كالتالي: ٢٠٠ زائر/ ساعة بالمتحف المصري بالتحرير، و١٠٠ زائر/ الساعة بالمتاحف الأخرى، و١٠ – ١٥ زائر لزيارة أي هرم أو مقبرة أثرية من الداخل "حسب مساحة الأثر".
- التزام رحلات المدارس والجامعات والجهات الحكومية بإخطار المواقع الأثرية والمتاحف قبل موعد الزيارة بحد أدنى ٤٨ ساعة، على ألَا يزيد العدد بالرحلة عن ١٥ فرد مع كل مشرف، وعدم السماح بأكثر من ٥ رحلات في اليوم الواحد.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟