رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

بالأرقام.. حصاد جهود الدولة اليوم الإثنين لمكافحة كورونا

الإثنين 15/يونيو/2020 - 09:51 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
سحر ابراهيم
طباعة
تواصل الدولة المصرية رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس كورونا المستجد واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية وجاء حصاد جهود الدولة اليوم الإثنين كالتالي:
خروج 398 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 12329 حالة حتى اليوم.
عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 13732 حالة، من ضمنهم الـ 12329 متعافيًا.
تم تسجيل 1691 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ووفاة 97 حالة جديدة.
جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.
المحافظات التي سجلت أعلى معدل إصابات بفيروس كورونا هي "القاهرة، الجيزة والقليوبية"، بينما سجلت محافظات "البحر الأحمر، مطروح وجنوب سيناء" أقل معدلات إصابات بالفيروس، مناشدًا المواطنين الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية واتباع إجراءات التباعد الاجتماعي، خاصة في المحافظات ذات معدلات الإصابة العالية.
إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الاثنين، هو 46289 حالة من ضمنهم 12329 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و1672 حالة وفاة.
تواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.
وأكد الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية والوقاية إنه يجب أن نفرق بين الدواء والذى يعالج مرض واللقاح الذى يعطي نوعا من التطعيم ومقاومة ضد المرض مشيرا إلى أن العالم توصل لفك الشفرة الجينية لفيروس كورونا.
وقال مستشار الرئيس في تصريحات اليوم أن هناك تجارب إكلينيكية في مراحل الأولي لخروج فاكسين أو تطعيم واحتمال أن يكون موجود في شهر سبتمبر، حيث إن التجارب في مراحلها الأخيرة على البشر.
وأضاف مستشار الرئيس أن العالم مهتم ومسرع في إنتاج الدواء كما أن الشركات وضعت أن يكون اللقاح موجودًا والفكرة حاليًا في الكمية وكيفية توزيعها بصورة عادلة على العالم
وأوضح مستشار الرئيس أن تطعيم جامعة إكسفورد يتم بدعم مالي كبير من الحكومة البريطانية والولايات المتحدة وشركات الدواء ستقوم بتصنيعه.
وأكد مستشار الرئيس للصحة أن إحدى الشركات ستقوم بإنتاجه بالإضافة للهند وهي التي ستكون مسئولة ويتوقع أن تنتج الشركة الهندية مليارات الجرعات من اللقاح، مشيرًا أن اللقاح لن ينتج بشكل تجاري بل سيكون بشكل إنساني لأنها جائحة عالمية تمس الإنسانية.
وتابع مستشار الرئيس أن مصر قدمت طلبا للاتحاد العالمي للقاحات حتى تكون لمصر حصة فيه عادلة وننتظر الرد وأن قانون التجارب السريرية موجود بالفعل والرئيس كان لديه ملاحظات عليه وتم التعديل بالفعل.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟