رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

الكاردينال توركسون: الكنيسة تسعى إلى تعزيز الكرامة والتوعية والأخوة في أنحاء العالم

الأربعاء 10/يونيو/2020 - 04:01 م
الكاردينال توركسون
الكاردينال توركسون
مايكل عادل
طباعة
التقى المسئولون عن الدائرة الفاتيكانية المعنية بالتنمية البشرية المتكاملة بوسائل الإعلام الفاتيكانية التي نقلت وقائع اللقاء مباشرة عبر الإنترنت، وتمحورت حول كيفية استعداد الكنائس المحلية للتعامل مع مرحلة ما بعد جائحة كوفيد 19.
ونشرت الصفحة الرسمية للفاتيكان، اليوم الأربعاء، بان اللقاء اندرج في إطار الجهود التي تبذلها الكنيسة الكاثوليكية خلال الظرف الصحي الذي يمر به العالم اليوم، وذلك بفضل نشاط الدائرة الفاتيكانية المعنية بالتنمية البشرية المتكاملة واللجنة الفاتيكانية كوفيد 19، التي أنشأها البابا فرنسيس خصيصا لهذه الغاية. وقد شارك في اللقاء عميد الدائرة المذكورة الكاردينال توركسون فضلا عن الأمين العام لهيئة كاريتاس الدولية السيد ألويزوس جون.
أكد المشاركون في اللقاء أن جائحة كوفيد اتخذت بعدا عالميا وأثّرت سلبًا على التوازنات الهشة الراهنة في المشهد الدولي، وعانت منها مختلف القطاعات والبيئات. من هذا المنطلق تشعر الكنيسة الكاثوليكية أنها مدعوة إلى لعب دورها في القارات الخمس من خلال نشاط متشعّب قادر على بلوغ البيئات الأكثر فقرًا وعوزا وتهميشا. كما أن الكنيسة الجامعة تتعاون مع الكنائس المحلية من خلال تنفيذ مشاريع إعانية. وشدد اللقاء على أن الهدف الأول يتمثل في جعل الناس يستعيدون كرامتهم من خلال مدهم بالمواد الغذائية والمعونات الصحية. هذا فضلا عن السعي إلى نشر المعلومات السليمة والكفيلة بالحد من تفشي الفيروس، مع العمل على تعزيز روابط الأخوة بين الأشخاص المنتمين إلى عائلة بشرية واحدة.
وقال الكاردينال توركسون، في تصريحات إعلامية له اليوم الأربعاء، على هامش اللقاء، تحدث عن وجود صلة وصل بين البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس السادس عشر، لافتا إلى أن هذا الأخير يشدد على أن الحديث عن الأمل يعني الحديث عن المستقبل، كما لا يسعنا أن نتحدث عن المستقبل دون أن نتحدث عن الله. وهو أمر، ختم توركسون يقول، يقودنا في واقع الحال إلى الحديث عن الإنسان. ومن هذا المنطلق تسعى الكنيسة جاهدة إلى تعزيز الكرامة والتوعية والأخوّة في أنحاء العالم كافة.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟