رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

طرق تعقيم الأظافر للوقاية من "كورونا"

الأربعاء 03/يونيو/2020 - 04:43 م
البوابة نيوز
مروة المتولي
طباعة
تعتبر الأظافر بيئة حاضنة لفيروس كورنا المستجد، وتحتاج إلى تعقيم وتنظيف بشكل دوري وبطرق تختلف عن تنظيف اليدين العادية، خاصة أن العلماء قد أكتشفوا أن غسل اليدين بالماء الصابون لا يساعد في تنظيف الأظافر بشكل جيد، وتبرز "البوابة نيوز" طرق تعقيم للأظافر للوقاية من فيروس كورونا القاتل.
واكتشف الأطباء أن الأظافر بيئة مثالية للإصابة بالفيروس حتى مع غسل اليدين باستمرار، خاصة أن الماء والصابون وكذلك المطهرات لا يصلوا إليها بشكل جيد، وأنها وسائل غير كافية لتعقيمها وتطهيرها من الفيروسات.
ووفقًا لموقع "dailymail"، فإن الأظافر وحدها جديرة بنقل فيروس كورونا المستجد، خاصة في حال لمس أسطح صلبة، أو قضم الأظافر، والأظافر الطويلة تزيد بشكل خطير من خطر الإصابة بالفيروسات التاجية، وفي كل مرة يقوم الفرد بلمس وجهه خاصة الفم والأنف والعينين، يحدث انتقال للفيروس إلى داخل الجسم مباشرة بفعل اللعاب وتعد هذه أسهل طريقة للإصابة بالعدوى.
وللوقاية من التعرض للعدوى وتعقيم الأظافر فيجب الحرص على غسل اليدين باستمرار على ألا تقل فترة تدليك اليدين بالماء والصابون عن 20 ثانية، وتدليك الأظافر في قلب كف اليد الأخرى لضمان تغلغل الصابون إلى الأظافر، وبما أن الفيروس دهني فينزلق بفعل الماء والصابون، على أن يتم تدليكها لمدة لا تقل عن 20 ثانية.
ويجب تقليم الأظافر جيدًا لضمان للتخلص من الفيروسات والملوثات المتراكمة أسفلها، وقص الأظافر تمامًا خاصة في تلك الفترة لضمان عدم تراكم الفيروسات أسفلها وانتقالها لليد وسهولة انتقالها للجسم، وتجنب قضم الأظافر تمامًا لعدم انتقالها للجسم بفعل لعاب الفم، وتجنب لمس الوجه دون التأكد من نظافة اليدين والأظافر خاصة خارج البيت.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟