رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

غدا.. السعودية تنظم المؤتمر الدولي للمانحين 2020 لدعم اليمن

الإثنين 01/يونيو/2020 - 02:51 م
السعودية
السعودية
رضوي السيسي
طباعة
تنظم المملكة العربية السعودية، غدا الثلاثاء، بالشراكة مع الأمم المتحدة، مؤتمر المانحين لليمن 2020م افتراضيًا، وذلك لزيادة الوعي بالأزمة الإنسانية في اليمن والإعلان عن تعهدات مالية لسد الاحتياجات الأساسية هناك، وذلك بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده.
وتدعو المملكة الدول المانحة بالمبادرة ودعم الجهود الرامية لنجاح هذا المؤتمر الإنساني الكبير والوقوف مع اليمن وشعبه الكريم.
ويعقد مؤتمر المانحين الدوليين والمنظمات الإغاثية افتراضيًا بالرياض، وسيلقي كلمة الافتتاح في المؤتمر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، فيما سيلقي كلمة المملكة وزير الخارجية فيصل بن فرحان.
وعقب المؤتمر سيُعقد مؤتمر صحفي لوسائل الإعلام يشارك فيه المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبد الله بن عبدالعزيز الربيعة، ووكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشئون الإنسانية مارك لوكوك، فيما يدير المؤتمر الصحفي وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للاتصالات العالمية ميليسا فليمنج.
فيما وصف رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السُّلمي، تنظيم المملكة العربية السعودية بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة، غدًا الثلاثاء، مؤتمر المانحين لليمن 2020م افتراضيًا، بأنه امتدادًا لإسهاماتها الإنسانية والتنموية لدعم الشعب اليمني ورفع المعاناة الإنسانية عنه، ويجسد دورها الريادي بوصفها الداعم الأول لليمن وأكبر الممولين لخطط الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة".
وأكد أهمية توقيت عقد المؤتمر في ضوء التداعيات الصحية والاقتصادية التي تفرضها جائحة كورونا بهدف مساعدة الشعب اليمني والتخفيف من معاناته، مشيرًا إلى أن المؤتمر يأتي استكمالًا للدعم المستمر الذي تقدمه المملكة العربية السعودية لخطط الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن التي كان آخرها تقديم مبلغ قدره 500 مليون دولار أمريكي لدعم خطة الاستجابة لعام 2020م، وتوقيع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لعدد من العقود لتوفير الاحتياجات الضرورية من الأجهزة والمستلزمات الطبية لمكافحة انتشار فيروس كورونا المُستجد في الجمهورية اليمنية.
وشدد على أن المؤتمر سيسهم بشكل كبير في حشد التمويل اللازم لدعم البرامج الإغاثية والإنسانية والتنموية لمساعدة الشعب اليمني في تحسين أوضاعه المعيشية.
ودعا رئيس البرلمان العربي، المنظمات الإغاثية الإقليمية والدولية والدول المانحة إلى المشاركة بفاعلية ودعم الجهود الرامية لنجاح هذا المؤتمر الإنساني المهم للوقوف مع اليمن وشعبه.
من جانبها أشادت جامعة الدول العربية بتنظيم المملكة العربية السعودية بالشراكة مع الأمم المتحدة غدا الثلاثاء مؤتمر المانحين لليمن 2020 افتراضيًا لزيادة الوعي بالأزمة الإنسانية في اليمن والإعلان عن تعهدات مالية لسد الاحتياجات الأساسية هناك.
واعتبر الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشئون الاجتماعية في جامعة الدول العربية السفيرة هيفاء أبو غزالة، تنظيم المؤتمر مبادرة إنسانية مهمة، نظرًا لحاجة اليمن للدعم على جميع الصعد خاصة في هذه المرحلة الصعبة التي يعيشها العالم جراء فيروس كورونا.
وقالت "إن اليمن يواجه أزمة إنسانية كبيرة وتحتاج للدعم سواء كان من الدول أو من المنظمات الإنسانية الدولية والإغاثية التابعة للأمم المتحدة"، ولفتت النظر إلى أن جامعة الدول العربية تلقت العديد من المذكرات من الجانب اليمني تطالب بالدعم لمواجهة الظروف الصعبة التي يعيشها الشعب اليمني وخاصة الأعمال المتعلقة بالدعم الإنساني.
وأكدت أن الجامعة العربية تشيد بهذه المبادرة التي تقوم بها المملكة بالشراكة مع الأمم المتحدة، مشددة على أهمية أن تسارع الأمم المتحدة والمؤسسات المعنية بتقديم الدعم لمبادرة المملكة الإنسانية.
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلس النواب نهاية هذا العام؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلس النواب نهاية هذا العام؟