رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

خاص | "البوابة نيوز" داخل منزل صيدلي الغردقة المذبوح

الجمعة 29/مايو/2020 - 01:56 ص
البوابة نيوز
مصطفي بكر عبدالوهاب
طباعة

تواصل "البوابة نيوز" كشف حقيقة الاعتداء على طالب الصيدلة الذي تم "ذبحه" باستخدام سلاح أبيض "كتر" من قبل عدد من البلطجية ضمت 3 شباب و٤ بنات.

يروي المجني عليه القصة الكاملة لعملية الاعتداء من بدايتها حتى انتهى به الأمر داخل غرفة عمليات مستشفى الغردقة العامة مصاب بجروح قطعية متفرقات عنها عدد ٥٥ غرزة جراحية أخطرها "ذبح" في الرقبة كاد أن يؤدي بحياته لولا تدخل العناية الإلهية لكان في تعداد الموتي.

محمود كريم مسعود، طالب في كلية صيدلة جامعة القاهرة، ٢٢ عاما، شاب في مقتبل العمر، يقول محمود، إنه شاهد عددا من الفتيان وعددهم ٣ بصحبة بعض الفتيات وعددهم ٤، وهم يتبادلان المرح والتسلية بجوار سيارة يملكها والده، فخشي أن يحدث مكروه للسيارة نتيجة جلوس بعضهم على شنطة السيارة، مشيرا إلى أنه قام بالاقتراب منهم ليبلغهم أن يبتعدوا عن السيارة.

ويكمل، محمود، أنه عندما تم إبعادهم عن السيارة، قامت إحدى الفتيات بالاعتذار له، موضحا، أنه عندما تركهم وعاد إلى منزله سمع إحدى الفتيات تقول"جبتلنا الكلام من اللي ما يسووش"، فعاد إليهم متعجبا قائلا: "أنا ماغلطش في حد ولا داعي للإهانة"، فقام أحد الفتية الثلاثة بالرد عليه بيديه دافعا إياه للخلف بقوة، فعاد محمود ودفع الفتي للخلف كما فعل معه.

وأكد محمود، أنه في هذه اللحظة شاهد الصبية يخرجون أسلحة بيضاء "كتر" من جيبهم وينهالون على ضربات متتالية في الرقبة أولا، ثم توالت الضربات بالأسلحة البيضاء "الكتر" في الرأس والظهر والجنبين الأيمن والأيسر، حتى سالت الدماء من جميع أجزاء جسدي.

وأشار، الصيدلي، في تصريحات خاصة لـ"البوابة نيوز"، أنه شاهد الفتيات يجذبونه والصبية "البلطجية" ينهالون عليه ضربا بـ"الكتر"، حتى ضعفت قدرته عن الدفاع عن نفسه أو مقاومتهم، لافتا إلى أنه شعر بالإعياء الشديد لدرجة أنه كان ينفس أنفاسه الأخيرة، ما بين انقطاع أنفاسه والدماء الذي أغرق ملابسه.

وأكد، الصيدلي أن العناية الإلهية تدخلت في اللحظات الأخيرة، حيث شاهدهم جميعا وهم يهربون بعد أن طردهم والده بالعصي الذي كان يتكئ عليها.

تعود الواقعة، عندما أصيب، الثلاثاء الماضي، طالب في كلية صيدلي بإصابات بالغة بالرقبة والرأس وأجزاء متفرقة من الجسد، وصلت إلى 55 غرزة باستخدام آلة حادة "كتر"، وذلك بشارع الثلاثيني في الغردقة.

وكانت إحدى كاميرات المراقبة بعقار قريب من الواقعة، قد أظهرت أن الصيدلي شاهد عددا من الشباب والبنات يجلسون على سيارة والده، فتقدم إليهم ناصحا إياهم بالابتعاد عن السيارة، إلا أن أحدهم قام بالاعتداء على الصيدلي بمشرط في الوجه والرأس ومناطق متفرقة من الجسد، ما أسفر عن إصابة الصيدلي بـ55 غرزة.

"
هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟

هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟