رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

الدوري في مهب الريح.. إصابة المدير الفني لاتحاد الكرة بـ"كورونا" تربك حسابات اللجنة الخماسية

الثلاثاء 02/يونيو/2020 - 07:16 ص
الدكتور محمود سعد،
الدكتور محمود سعد، المدير الفنى للاتحاد المصرى لكرة القدم
كتب: مودي محمد
طباعة
جاءت نتائج التحاليل التى أجريت للدكتور محمود سعد، المدير الفنى للاتحاد المصرى لكرة القدم، إيجابية بالنسبة لإصابته بفيروس كورونا، في أعقاب مخالطته عدد من المدربين العالقين بالخارج لدى عودتهم إلى أرض الوطن.
وأعلن مسئولو اللجنة الخماسية التى تدير شئون اتحاد الكرة أن الدكتور محمود سعد يخضع لبروتوكول العلاج مع اتخاذ جميع الإجراءات المتبعة رسميا في مواجهة الفيروس.
يذكر أن اتحاد الكرة كان ينوى رسميًا خلال الأيام الماضية، عودة العمل في الجبلاية بكامل قوته عقب الانتهاء من إجازة عيد الفطر المبارك حتى جاءت إصابة المدير الفنى للاتحاد المصرى لتقلب الموازين خاصة أن سعد قد تعامل مع بعض العاملين بالجبلاية.
وقالت مصادر لـ"البوابة"، إن هناك حالة من الارتباك داخل جدران اتحاد الكرة خاصة، وأن هناك بعض الإجراءات التى استقرت عليها اللجنة الخماسية لتخطى الأزمة من أجل استكمال الدورى والنشاط الرياضى مجددًا.
وأضافت: "اللجنة برئاسة عمرو الجناينى، رفضت فكرة فرض الحجر الصحى لمدة 14 يوما على العاملين في مقر الجبلاية وقررت الاكتفاء بالذين تعاملوا مع سعد وقامت بعزل 12 موظفا فقط لمدة أسبوع، خاصة أنهم فقط الذين خالطوا محمود سعد المدير الفنى لاتحاد الكرة والذى أثبتت الفحوصات الطبية إصابته بفيروس كورونا". 
وبحسب المصادر: تستمر عمليات تعقيم كاملة داخل مقر الاتحاد بالجبلاية لجميع العاملين به بشكل يومى وكذلك خفض أعداد الموظفين المتواجدين في إطار اتباع إرشادات وزارة الصحة الخاصة بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لمواجهة انتشار فيروس كورونا.
وأوضحت المصادر أن الجبلاية قررت عودة العمل في الاتحاد كما كان مقررا عقب العيد ولكن بالموظفين الذين لم يتعاملوا مع محمود سعد والاكتفاء ببعض الموظفين الذين تعامل معهم لخوضهم الفحوصات الخاصة بفيروس كورونا للاطمئنان عليهم.
وتابعت: "كما قررت اللجنة تغيير نظام التشغيل للعمل داخل مقر الجبلاية، عن طريق تقسيم العاملين بالاتحاد بالإضافة إلى استخدام الشروط التى يتواجب تنفيذها وفقا للإجراءات الاحترازية لوزارة الصحة بجانب توزيع العاملين الذين كانوا متواجدين في غرفة واحدة على عدة غرف".
وقرر اتحاد الكرة أيضًا وضع بند جديد حال الموافقة من قبل الجهات المختصة بالدولة باستكمال مسابقة الدورى الممتاز وهى أن يكون هناك مراقب من اتحاد الكرة على كل فريق من الأندية الـ١٨ لمتابعة تنفيذ الإجراءات الاحترازية وعدم الخروج عنها وإبلاغ الجبلاية حال وجود أى تطورات أو إصابة أى حالة، بعد تقديم مقترح لوزارة الشباب والرياضة من اللجنة الخماسية سيتم العمل به في حالة عودة النشاط بالإضافة إلى أنه سيكون هناك بعض التعليمات للأندية من قبل الجبلاية مثل تعقيم أماكن التدريب وغرف الملابس وجميع الأماكن التى سيتواجد فيها اللاعبون ووظيفة المراقب أن يتابع كل هذه التعليمات أثناء تنفيذها.
وخاطب اتحاد الكرة وزارة الصحة من أجل إقامة مكان صغير ليكون حجرا صحيا للمنظومة الرياضية ليكون خاصا بالاعبين والأجهزة الفنية والإدارية حالة استكمال النشاط الرياضى، بالإضافة إلى أن الجبلاية ستلجأ إلى نظام الدوريات الأوروبية في عودة المجال الرياضي.
واختتمت المصادر أن مسئولى اللجنة الخماسية سيعقدون اجتماعا مع مسئولى جميع الأندية الخاصة بالدورى الممتاز حال استكمال المسابقة للاتفاق على المعاير والضوابت التى ستستخدم، موكدًة أنه سيكون هناك تعهد على الشروط التى سيتم الاتفاق عليها مع الأندية لتجنب المشكلات، وأنه سيتم تسيلم كل ناد ورقة بالإجراءات الاحترازية التى ستطبق.
"
مع زيادة عدد الإصابة بفيروس كورونا عالميا.. هل توافق على عودة الإجراءات الاحترازية؟

مع زيادة عدد الإصابة بفيروس كورونا عالميا.. هل توافق على عودة الإجراءات الاحترازية؟