رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

"كورونا" يتضاءل في آسيا وولايات أمريكية تخفّف الإغلاق

الأحد 26/أبريل/2020 - 02:01 ص
ًصورة أرشيفية
ًصورة أرشيفية
وام
طباعة
بدأت ولايات جورجيا وأوكلاهوما وألاسكا الأمريكية في تخفيف أوامر الإغلاق على أعمالهم المرتبطة بجائحة فيروس «كورونا»، على الرغم من تجاوز عدد الوفيات المؤكدة في الولايات المتحدة من الفيروس التاجي لأكثر من 51 ألفاً، ورغم تحذيرات خبراء الصحة من أن مثل هذه الخطوات قد تكون مبكرة جداً، فإن التفشي يواصل التراجع في معظم أنحاء آسيا، ففي الصين، حيث تم اكتشاف الفيروس لأول مرة في أواخر العام الماضي، لم تبلغ السلطات، أمس، عن أي حالات وفاة جديدة لليوم العاشر على التوالي، إلى جانب 12 حالة إصابة جديدة فقط، 11 منها جاءت من الخارج وانتقال محلي واحد في مقاطعة مجاورة لروسيا، وفقاً للجنة الصحة الوطنية.
وأبلغت كوريا الجنوبية عن 10 حالات جديدة، في اليوم الثامن على التوالي، الذي تقل فيه الزيادة اليومية عن 20حالة، ولم تحدث وفيات جديدة لليوم الثاني على التوالي.
فتح المحلات
وأعلنت الهند تخفيف الإغلاق الصارم لنحو 1.3 مليار شخص مع إعادة فتح محلات الأحياء والمتاجر التجارية المستقلة.
وقال مسؤولون: إن الحكومة الهندية سمحت بعودة محدودة للعمل في متاجر بعض الأحياء والمناطق السكنية اعتباراً من يوم أمس، بعد أكثر من شهر من فرض السلطات لإجراءات عزل عام على مستوى البلاد.
أما باكستان فقررت التحول إلى ما يطلق عليه إجراءات العزل الذكية، إذ بدأت عملية تتبع لحالات الإصابة مع السماح لبعض الأنشطة الصناعية والتجارية باستئناف العمل بموجب إرشادات للسلامة.
وسمحت السلطات بعودة صلاة الجماعة خلال شهر رمضان باستثناء إقليم السند الجنوبي، حيث حذر أطباء من أن المرض قد ينتشر سريعاً.
بدورها، سمحت أوزبكستان لبعض محلات البيع بالتجزئة، وشركات أخرى بالعودة للعمل بعد إغلاقها لأسابيع.
علامة بارزة
وفي الولايات المتحدة، سمح حكام جمهوريون في جورجيا وأوكلاهوما بإعادة فتح صالونات ومنتجعات وصالونات حلاقة، بينما فتحت ألاسكا الطريق أمام المطاعم لاستئناف خدمة تناول الطعام ومتاجر البيع بالتجزئة وغيرها من الشركات لفتح أبوابها.
وفي فلوريدا، قال الحاكم رون ديسانتيس إن إدارته تخطط للسماح للصيادلة بإجراء اختبارات الفيروسات للوصول إلى مجموعة أوسع من الأشخاص، بما في ذلك أولئك الذين ليس لديهم أعراض ويعتقدون أنهم ربما تعرضوا للفيروس.
وفي ولاية ميشيغان، مدد الحاكم الديمقراطي جريتشين وايتمر أمر البقاء في المنزل حتى 15 مايو المقبل، في حين رفع القيود، بحيث يمكن إعادة فتح بعض الشركات ويمكن للجمهور المشاركة في أنشطة خارجية مثل الجولف وركوب القوارب الآلية.
أمر مزعج
أوروبياً، سجلت بريطانيا 20 ألف حالة وفاة جراء الوباء، وتجاوز حاجز العشرين ألفاً سيكون مزعجاً بالنسبة للحكومة،التي قال كبير مستشاريها العلميين باتريك فالانس في 17 مارس الماضي، إن إبقاء عدد الوفيات عند أقل من هذا الرقم سيكون «نتيجة جيدة في ما يتعلق بما نتمنى تحقيقه».
"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلس النواب نهاية هذا العام؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلس النواب نهاية هذا العام؟