رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

مؤشر الفتوى: ارتفاع وتيرة العداء ضد المسلمين في الغرب مع أزمة كورونا

الخميس 09/أبريل/2020 - 12:29 م
البوابة نيوز
محمد الغريب
طباعة
كشف المؤشر العالمي للفتوى (GFI) التابع لدار الإفتاء المصرية والأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم عن ارتفاع معدلات ظاهرة الإسلاموفوبيا وكراهية المسلمين في الغرب بنسبة (10%) منذ انتشار الوباء بالعالم، حيث تتسارع التنظيمات الإرهابية والجماعات اليمينية المتطرفة لاستغلال انتشار الفيروس واتخاذه سلاحًا جديدًا لتهديد الحياة اليومية للمسلمين.
وأشار المؤشر في تقرير اليوم، إلى أن انتشار عدد من الفتاوى المتطرفة للمتشددين في الغرب من الوسائل التي زادت من الكراهية ضد المسلمين والتي استغلها المتطرفون خلال تلك الفترة لتبرير تنفيذ الهجمات ضد غير المسلمين واعتبار ذلك واجبًا وطنيًّا، حيث طوع البعض الفتاوى المتطرفة للمتشددين لإثارة مخاوف الأوروبيين من أحكام الشريعة الإسلامية التي زعموا أنها تتعارض مع القوانين الأوروبية.
ومن أبرز النماذج على الفتاوى المتشددة التي أعيد تداولها على نطاق واسع خلال الفترة الماضية، فتوى الداعية الكندي المتشدد "يونس كاثراد" حول التعامل مع غير المسلمين زاعمًا أنهم أخطر من فيروس كورونا.
وفي المقابل، أشار المؤشر إلى أنه رغم تلك الخطابات المعادية للمسلمين إلا أن أزمة كورونا عكست الصورة الصحيحة للإسلام في الغرب من خلال تكاتف المسلمين مع غيرهم سواء في تقديم المساعدات الطبية أو من خلال المشاركة في المبادرات الخيرية.
وقد أورد المؤشر عدة نماذج تؤكد على أن الجائحة التي أصابت العالم انعكست إيجابيًّا على تصدر الإسلام مشهد الخير أمام العالم، فوفقًا لإحصاء الجمعية الإسلامية الصينية، بلغ حجم تبرعات الأوساط الإسلامية وأبناء القوميات المسلمة في أنحاء الصين 66،73 مليون يوان ومستلزمات قيمتها 73،12 مليون يوان وذلك حتى الرابع عشر من فبراير 2020.
ومن أبرز النماذج على ذلك، قيام عدد من المسلمين في الصين بمبادرات تطوعية لتوزيع الكمامات على الناس في عدد من المقاطعات، كما تبرعت المطاعم الإسلامية في مدينة ووهان بتوزيع وجبات حلال على الأطباء والممرضين الذين يعالجون المرضى، وليس لديهم الوقت لإعداد الطعام.
كما أطلق عدد من المساجد مبادرات مختلفة لتوزيع الكمامات والمطهرات والمستلزمات الطبية على عامة الشعب ومنها مسجد شيويتشنغ بمدينة تساوتشوانغ في مقاطعة شانادونغ ومسجد نانتشونغ بمقاطعة سيتشوان ومسجد دونغقوان بمدينة شينينغ في مقاطعة تشينغهاي.
ومن ناحية أخرى، أشار المؤشر إلى أن بعض الدول الأوروبية (ألمانيا وفرنسا وإيطاليا..) اتجهت إلى خطوة إيجابية للحد من تملك فوبيا فيروس كورونا على قلوب المسلمين وذلك عبر رفع الأذان عبر مكبرات الصوت لطمأنة المسلمين داخل الحجر الصحي وذلك ضمن مبادرات محلية فرضها فيروس كورونا بخلق حالة من التقارب والاطمئنان بين المسلمين وغيرهم.
"
هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟

هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟