رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

الأب دونالد: الكنيسة الأفريقية ستصبح أقوى مع المسيحيين الكاثوليك

الأربعاء 01/أبريل/2020 - 03:54 م
البوابة نيوز
مايكل عادل وريم مختار
طباعة
قال الأب دونالد زاغور اللاهوتي الإيفواري لجماعة الرسالات الأفريقية، إنه يوجد مسار جديد يصعب العيش فيه وهذا الفيروس " كورونا" يخترق عالم المسيحيين الكاثوليك الذين يجب أن يواجهوا أن واقعهم الجديد لا يزال من الصعب التكيف معه".
وأوضح الأب "زاغور" خلال ما قامت بنشره المواقع الإعلامية المسيحية في روما، اليوم الأربعاء، واقع المسيحيين في أفريقيا في ظل التدابير الجذرية التي اتخذتها البلدان إزاء انتشار كوفيد 19، ومن بينها تدابير المجالس الأسقفيّة التي أغلقت الكنائس وعلقت ممارسة الأسرار.
وأشار "زاغور" إلى أن "هناك من يحاول بناء كنيسة منزلية، وتنظيم أوقات للصلاة بوسائلهم الخاصة وهناك من يعاني لعدم قدرته على الصلاة في العائلة، لأنه معتاد على النشاطات الرعوية التي تقدمها الكنيسة ومن الصعب حقًّا للمؤمنين الأفارقة أن يتصوروا إيمانًا بدون كنيسة، وبدون أسرار وقبل كل شيء بدون كهنة، وإذا كانوا يتقوون بوجود الكنيسة والتسلسل الهرمي وممارسة الأسرار، فيجب عليهم اليوم إيجاد طريقة للوقوف بمفردهم".
ومع ذلك، أكّد أنّ حالة الطّوارئ هذه تمثّل أيضًا "فرصة للنّموّ كمسيحيّين وللشّعور بمزيد من المسؤوليّة تجاه عيش الدّين"، وأعرب عن ثقته بأنّ "الكنيسة الأفريقيّة بسبب هذه الأزمة الصّحّيّة ستصبح أقوى مع المسيحيّين الكاثوليك الأقوياء."
"
هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟

هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟