رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

الكويت بدء خطة إجلاء المواطنين من إيطاليا وإيران وإسبانيا ولبنان غدًا

الثلاثاء 24/مارس/2020 - 10:00 م
البوابة نيوز
أ ش أ
طباعة
أعلن وزير الخارجية الكويتي الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح، البدء في تنفيذ المرحلة الأولى من خطة إجلاء المواطنين الكويتيين المتواجدين في الخارج، ابتداء من يوم غد الأربعاء، وحتى يوم 29 مارس الجاري؛ وذلك وفق ارشادات ومعايير وزارة الصحة الكويتية، وتوصيات منظمة الصحة العالمية في هذا الشأن.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقب الجلسة الاستثنائية لمجلس الوزراء الكويتي التي عقدت اليوم "الثلاثاء"، والتي ترأسها رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح خالد الحمد الصباح.
وأوضح وزير الخارجية الكويتي أن الأولوية لخطة الإجلاء ستبدأ من الدول التي انتشر فيها الفيروس بكثافة وتعثرت الرعاية الصحية بها، ثم المرضى ومرافقيهم الذين انتهت فترة علاجهم، وتحتم ظروفهم الصحية رعاية خاصة، وذوي الاحتياجات الخاصة، ومن تجاوزوا سن الـ65 عاما أو تقل أعمارهم عن الـ18 عاما، والمواطنين الذين تنطبق عليهم المعايير المتواجدين في دول مجلس التعاون الخليجي.
وأضاف أن خطة إجلاء المواطنين الكويتيين في الخارج، ستكون بالدرجة الأولى بداية من دول إيطاليا، وإيران، وإسبانيا، ولبنان، وهي الدول التي شهدت انهيارا لأساليب المواجهة الصحية، بينما تبدأ المرحلة الثانية للدول التي تشهد تمركزا مكثفا للمواطنين الكويتيين، ممن هم مستوفين شروط السلطات الصحية، وتشمل مصر، وبريطانيا، وألمانيا، والولايات المتحدة، ثم دول مجلس التعاون الخليجي وتشمل البحرين والإمارات.
وشدد وزير الخارجية الكويتي على أن قدرة السلطات الصحية الكويتية على الاستيعاب تصل إلى 3 آلاف شخص، وبناء على ذلك، تم وضع خطة إعادة المواطنين الكويتيين من الخارج، مؤكدا عدم وجود علاقة للقدرة الاستيعابية لأساطيل الطيران في خطة الإجلاء.
ودعا مجددا المواطنين الكويتيين المتواجدين في الخارج، إلى الالتزام بتعليمات السلطات الصحية في الدول التي يتواجدون فيها، حفاظا على أمنهم وسلامتهم، وكذلك دعوتهم إلى سرعة التواصل مع السفارات الكويتية في تلك الدول.
وفيما يتعلق باجلاء البعثات الدبلوماسية الكويتية في الخارج، أكد وزير الخارجية الكويتي، أن البعثات الدبلوماسية في الخارج، بذلت مؤخرا جهدا كبيرا في رصد ومتابعة أوضاع المواطنين الكويتيين في الخارج، وبالتالي فهم في خطوط الدفاع الأولى، وسيكونون في الرحلات الأخيرة المتعلقة بالعودة إلى الكويت.
ومن جانبه، أعلن رئيس مركز التواصل الحكومي الناطق الرسمي باسم الحكومة الكويتية طارق المزرم، إنشاء صندوق مؤقت لتلقي المساهمات النقدية، لدعم الجهود الحكومية في مواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، مضيفا أن الوزارة دشنت موقعا إلكترونيا يحتوي كافة التفاصيل الخاصة بالصندوق.
وأكد أن الحكومة الكويتية قطعت شوطا في محاربة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، لكن الطريق مازال طويلا للقضاء عليه والحد من انتشاره، داعيا المواطنين والمقيمين إلى الالتزام بكافة الإجراءات والتدابير الاحترازية التي اتخذتها الحكومة لمواجهة الفيروس.
بدوره، أكد وكيل وزارة الصحة الكويتية الدكتور مصطفى رضا، إن هناك خطة متكاملة من قبل الوزارة وكافة الجهات الكويتية المعنية، لاستقبال المواطنين الكويتيين العائدين من الخارج، وفقا للإجراءات والتدابير الصحية المتبعة.
وأضاف رضا أن جميع الكويتيين العائدين من الخارج، سيخضعون لفترة الحجر الصحي لمدة 14 يوما، لافتا في الوقت نفسه إلى أنه تم اتخاذ كافة الاستعدادات الخاصة بعملية الحجر، تمهيدا لاستقبالهم ابتداء من يوم غد.
"
هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟

هل توافق على قرارات عودة بعض القطاعات والتعايش مع كورونا ؟