رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

كواليس توتر العلاقة بين "الخطيب" و"العامري".. ورئاسة الأهلي كلمة السر

الثلاثاء 03/مارس/2020 - 07:14 ص
الخطيب والعامري فاروق
الخطيب والعامري فاروق
أنس مصباح
طباعة
أثار غياب العامري فاروق نائب رئيس الأهلي، عن ملف كرة القدم بالقلعة الحمراء، حالة من الجدل الشديد داخل النادي طوال الفترة الماضية، حيث يبدو أن هنا قرارًا غير معلن بتجميده وإبعاده عن هذا الملف لدرجة عدم إسناد رئاسة بعثة الفريق الأول في رحلاته الخارجية لما يقترب من سنة ونصف السنة، وسط ما يتردد عن وجود خلافات متصاعدة بينه وبين محمود الخطيب رئيس مجلس الإدارة.
وزادت حدة الجدل بعد قرار الخطيب ترأس بعثة الفريق في جنوب أفريقيا، لمواجهة صن داونز يوم السبت المقبل، في إياب دور الثمانية لدوري أبطال أفريقيا، رغم آلام الظهر التي يعاني منها، وتأجيله رحلة علاجية جديدة كان من المقرر القيام بها، وهو ما يدل على عدم رغبته في ظهور العامري على مسرح الأحداث الكروية داخل النادي خلال هذه المرحلة.
المثير أن العامري الذي لم يترأس بعثة فريق الكرة في أي رحلة خارجية منذ أكتوبر 2018، حين تواجد مع الأهلي في مباراة وفاق سطيف، بالدور قبل النهائي للبطولة القارية، ومنذ ذلك التاريخ لم يسند مجلس الإدارة، أو الخطيب، هذه المهمة للرجل الثاني ورئيس المكتب التنفيذي.
وطوال النسخة الماضية من البطولة في 2019، لم يتواجد العامري في أي رحلة خارجية مع الأهلي، في حين أن خالد الدرندلي أمين الصندوق، على سبيل المثال قد برز اسمه وترأس البعثة الحمراء أكثر من مرة في السنة الماضية، ما اعتبره البعض تهميشًا للعامري.
المثير أن ذلك الأمر يأتي مع اقتراب الانتخابات المقبلة داخل الأهلي، المقرر لها العام المقبل، وما تردد عن رغبة العامري في الترشح على مقعد الرئيس لاسيما وأنه يمتلك أرضية جيدة بين أعضاء الجمعية العمومية، حيث اقترب منهم أكثر وأكثر من موقعه كرئيس للمكتب التنفيذي، وهو ما ربط البعض بين وبين قرار الخطيب بعدم إسناد أي مهمة تخص كرة القدم للعامري، عكس خالد مرتجي عضو المجلس، الذي يتولى ملفات مهمة في بعض الأحيان، مثل التفاوض مع هيدرسفيلد الإنجليزي لإنهاء تجديد إعارة رمضان صبحي، وكذلك التعاقد مع السويسري رينيه فايلر المدير الفني للفريق.
على صعيد مختلف وبعيدًا عن مشكلات الإدارة، يعقد فايلر محاضرة فنية للاعبين اليوم الثلاثاء، في جنوب أفريقيا لشرح بعض النقاط الفنية استعدادًا للقاء صن داونز المرتقب.
واهتم فايلر بالجانب النفسي لتجهيز اللاعبين للقاء الصعب، خاصة وأنه فاز ذهابًا بهدفين نظيفين، ما يعني أنه يحتاج للفوز أو التعادل بأي نتيجة وحتى الخسارة بفارق هدف أو حتى فارق هدفين طالما سجل المارد الأحمر كلها نتائج تضمن صعود الفريق إلى المربع الذهبي، من البطولة التي يسعى لاستعادة لقبها للمرة الأولى منذ عام 2013، والمرة التاسعة في التاريخ والعودة للمشاركة في بطولة كأس العالم للأندية من جديد.
"
هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟

هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟