رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

رئيس صندوق التنمية الثقافية لـ"البوابة نيوز": اعتذارات الفنانين عن سمبوزيوم أسوان ليست دليلًا على الفشل.. ونواجه منافسة شرسة من الفعاليات الناشئة

الأحد 23/فبراير/2020 - 09:56 م
الدكتور فتحى عبدالوهاب
الدكتور فتحى عبدالوهاب
محمد لطفي
طباعة
شدد الدكتور فتحى عبدالوهاب، رئيس صندوق التنمية الثقافية، في حوار خاص لـ«البوابة» على هامش دورة اليوبيل الفضى للسومبوزيوم، على صعوبة المنافسة والاحتفاظ بدور الريادة المصرية في فن النحت مع اتجاه عدد من الدول العربية الشقيقة للمنافسة وإقامة فعاليات مشابهة وسط إقبال عدد كبير من الفنانين المصريين على المشاركة فيها. وكشف العديد من التفاصيل والكواليس الخاصة بالسومبوزيوم خلال السطور التالية، وإلى نص الحوار..


■ ما هى حقيقة اعتذارات الفنانين المشاركين في دورة اليوبيل الفضى لسومبوزيوم أسوان؟ 
- كانت هناك اعتذارات قبل انطلاق المهرجان، وكان من المفترض أن يشارك ١٥ فنانًا، وحدث اعتذار لثلاثة فنانين قبل الملتقى بفترة، ليصبح العدد ١٢ فنانًا، وقبل انطلاق « السومبوزيوم « بثلاثة أيام قام ثلاثة فنانين آخرين بالاعتذار في آخر لحظة، وقبل انطلاقه. 
■ هل كانت هناك اختيارات استثنائية للفنانين في السومبوزيوم؟ 
- في الحقيقة الاختيارات جاءت استثنائية تكريمية، إذ جاءت بترشيحات من اللجنة العليا للسومبوزيوم، كما أن هناك الكثير من الفنانين قاموا بالاعتذار، نظرًا لتوجد بعضهم خارج البلاد. 
■ خلال ٢٥ عامًا لـ«سومبوزيوم» أسوان.. ما هى أهم النتائج التى حققها؟ 
- أعتقد أن استمرار السومبوزيوم طوال هذه الفترة يُعد انجازًا، فمن الجيد الاستمرار في هذا الحدث، في ظل المنافسة الكبيرة التى يشهدها، بعد قيام بعض الدول العربية بعمل أكثر من سومبوزيوم يتخطى الثلاثة في العام الواحد، وأنه في نهاية الدورة الحالية سيتم تقييم كل الدورات السابقة لسومبوزيوم للوقوف على جميع المتغيرات التى طرأت عليه، وما سيتم وضعه من قواعد جديدة في الدورات المقبلة. 
فهناك بعض الدول تقوم بشراء قطع منحوتة لوضعها في متاحفها، وهذا عكس ما يحدث بمتحف سومبوزيوم أسوان، والذى يضم قطعًا نادرة تتخطى الـ٣٠٠ قطعة فنية، وأن ما يحدث في الدول الأخرى أنها تتعامل مع أفراد ولا تتعامل مع مؤسسات، لا سيما فيما يتعلق بالقطع الفنية، وذلك دون الرجوع للمصدر الذى خرجت منه تلك القطع، فهناك بعض الفنانين التزموا بفضل السومبوزيوم عليهم، لكن بعض تلك الدول عملت على جلب العمال النحاتين للمشاركة في «السومبوزيوم الخاص بهم» كما أن موعدها يتزامن مع سومبوزيوم أسوان، وهو الشيء الذى أدى لعدم مشاركة بعض العمال الذين أخذوا كل خبراتهم من أسوان، والذى قام بصنع جيل كبير من الناحتين.
كما أن عملية النحات على الجرانيت هى عملية مكلفة مادية، حيث يتخطى سعر القطعة الواحدة ما يقارب الـ٢٠٠ ألف جنيه، والذى تقوم بتوفيره محافظة أسوان، ولذلك نوجه للمحافظة الشكر دائمًا على مساندها للسومبوزيوم طوال تلك الأعوام. 
■ كيف سيتم استغلال متحف أسوان المفتوح بمناسبة الاحتفاء بمرور ٢٥ عامًا على السومبوزيوم؟ وهل هو متاح للجمهور؟
- المتحف هو كيان ومنشأة مستقلة، وليس مرتبط بحدث السومبوزيوم، والذى يتطلب ميزانية أخرى، وقد أوشكنا على الانتهاء من ٩٠٪ من الأعمال، كما سيتم الانتهاء من أعمال البنية الأساسية الخاصة، وهو الشيء الذى سيتطلب تكاليف باهظة، من حيث أماكن الزيارة والاستراحة، وتمهيد الطرق، وهو ما نضعه في خطة الصندوق، كما أن المتحف أعمالًا لأكثر من ٣٠٠ فنان أجنبي ومصري. 
■ هل يمكن نقل السومبوزيوم لمنطقة الوادى الجديد؟
- هناك العديد من الاقتراحات الخاصة بنقل بعض محتويات متحف السومبوزيوم، كما أن هناك العديد من المقترحات بعمل عدد من السمبوزيومات في مختلف المحافظات والمدن، مثل شرم الشيخ، والوادى الجديد، وأن كل تلك الاقتراحات مرتبطة بحجم الميزانية الخاصة بالصندوق. 
■ ماذا عن المكرمين في دورة اليوبيل الفضي؟ 
- سيتم تكريم الرئيس الشرفى للسومبوزيوم الفنان الكبير آدم حنين صاحب الفكرة ومؤسس السومبوزيوم، والفنان الكبير صلاح مرعى، والفنان الكبير أنسى أبوسيف، كما سيتم تكريم أيضًا عددًا من أعضاء اللجنة العليا ومجموعة من العمال الذين شاركوا في الأعمال النحتية على مدى السومبوزيوم.
"
هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟

هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟