رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

العدوان التركي على سوريا.. مقتل 5 عناصر من جيش أردوغان في إدلب

الإثنين 10/فبراير/2020 - 07:27 م
البوابة نيوز
أحمد لاشين
طباعة
مسرحية دموية بطلها أردوغان، تدور مشاهدها في إدلب الجريحة، حيث تواصل تركيا عدوانها على الأراضي السورية، وتدخلها السافر في حياة السوريين ولا يدفع ثمن أطماع السلطان العثماني في الشرق الأوسط إلا المواطنين العزل.
وتمكن الجيش السوري الوطني من الرد على هجمات نظيره التركي، فيما أكدت وزارة الدفاع التركية مقتل 5 من عناصر جيشها في ريف إدلب الشمالي إدلب.
وقالت مصادر سورية أن أنقرة تسعى لإقناع روسيا بوقف هجوم الجيش السوري على مواقع تركية في إدلب، مقابل السماح له بالسيطرة على طريق دمشق حلب الدولي، وفقا لسكاي نيوز عربية.
وأضافت مصادر سورية ميدانية أن تركيا أمرت الفصائل الموالية لها بوقف الاشتباك مع الجيش السوري انتظارا لنتائج للمشاورات الروسية التركية.
وأكدت المصادر أن الجيش السوري أحبط محاولة تركية بمساعدة الفصائل الموالية لها، للتقدم غربي مدينة سراقب في إدلب. 
وبحسب وكالة بلومبرج الأمريكية، فإن أنقرة أرسلت المئات من الدبابات وعربات نقل الجنود المدرعة، فضلا عن قوات خاصة، إلى محافظة إدلب السورية، وسط توقعات بحدوث مواجهات مع الجيش السوري.
وهدد أردوغان في وقت سابق باستخدام القوة ما لم تتراجع القوات السورية المتقدمة قبل نهاية شهر فبراير الجاري.
هذه التطورات المتسارعة جاءت وسط التقدم الكبير الذي أحرزه الجيش السوري في ريف إدلب وسيطرته مؤخرا على مدينة سراقب الإستراتيجية وإخراج المسلحين منها، فضلا عن استعادته مساحات جغرافية تزيد على 600 كيلومتر مربع، وإحكام السيطرة على عشرات البلدات والقرى والتلال في الشمال السوري.
"
هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟

هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟
اغلاق | Close